دمشق    01 / 03 / 2015
أول طائرة ايرانية في صنعاء منذ عقود..هادي: صنعاء "عاصمة محتلة"  السلطات التركية تقوم بحفر خندق عند الحدود مع سورية  برلماني فرنسي يؤكد أن الرئيس الأسد شريك أساسي في الحل ورحيله سيثير الفوضى في الشرق الأوسط  مصادر: مسلحو بيت سحم يتصدون للـ"النصرة" ويخشون "داعش"!.  دي ميستورا في دمشق والتجميد في حلب.. "إجاك الموت"!!  محللون: سلطنة عمان تغرد خارج السرب الخليجي  «مفرمة» الجيش السوري تتقدم وتحصد عشرات القتلى من «داعش» في الحسكة  لاريجاني: السياسة المبدئية لإيران تقوم على دعم إرساء الأمن والاستقرار في المنطقة  لماذا ترفض الجزائر الانخراط في قوة عربية ضد "داعش"؟  أوباما يستخدم الفيتو لمنع الكونغرس من مراجعة اتفاق بشأن الملف النووي الايراني  داعش تقيم الحد على شاب سوري متهم بالشذوذ الجنسي وترميه من شاهق (مصور)  لماذا قصيرة القامة .. افضل للمواعدة؟!  فتوى قطرية: هدم الأهرامات وأبو الهول واجب شرعاً  البطريرك الراعي: هل تلبس دولة قديرة قناع "داعش"؟  «داعش» يطلق نداءات إستغاثة عبر تويتر.. هل نشهد نهاية التنظيم؟!  على غرار مصر .. "عراك دبلوماسي واقتصادي" يلوح بالأفق بين ليبيا وتركيا  لماذا الأشوريّون متروكون فيما الأكراد محميّون؟  الزعبي: المراهنة على إسقاط الدولة السورية ضرب من الخيال  طعمة لمديريات المؤسسة العامة لحلج الأقطان: إعطاء أرقام دقيقة تعكس واقع العمل  كيف تورطت التونسيات مع الارهابيين؟  

2010-10-26 15:54:44  |  الأرشيف

القيادة القطرية لحزب البعث العربي الاشتراكي في سوريا تحل قيادات الفروع والشعب وتدعو للانتخابات

أصدرت القيادة القطرية قرارا بحل قيادات الفروع والشعب الحزبية القائمة، وتشكيل لجان مؤقتة لهذه المؤسسات تسير العمل الحزبي، وتشرف على الانتخابات ولا يحق لها الترشح.
القرار الموقع من الأمين القطري المساعد للحزب محمد سعيد بخيتان، والذي يحمل الرقم 480، والمؤرخ في 24/ 10/2010 قضى في الفقرة الثانية من مادته الأولى بإجراء انتخابات حزبية وفق صيغة ضعف العدد، بالنسبة لقيادات الشعب والفروع، أما فيما يخص الفرق فيجري اعتماد مبدأ الكتلة الواحدة، عبر انتخاب مجموعة يتراوح عددها بين 11 و15 عضوا، يتم تعيين قيادة الفرقة من ضمنهم، في حين يكون الباقون أعضاء متممين لمؤتمر الشعبة.

أما الفقرة الثالثة من المادة الأولى أناطت مهمة تعيين أمناء الفروع والشعب بالقيادة القطرية، التي تختارهم من بين أعضاء المؤتمرات الحزبية "وفق شروط تحددها القيادة القطرية".

 وتطرقت المادة الثانية لنسب التمثيل، موضحة أن الفرقة الواحدة تنتخب أعضاء مؤتمرها بمعدل عضو واحد عن كل 10 أعضاء عاملين، على ألا يقل عدد المنتخبين عن 11 ولا يزيد عن 15 عضوا.

في حين ينتخب مؤتمر الشعبة ضعف العدد لقيادة الشعبة، إضافة إلى عدد من الأعضاء كممثلين لمؤتمر الفرع، وبمعدل عضو لكل 75 عضوا عاملا، كما ينتخب مؤتمر الفرع ضعف العدد لقيادة الفرع.
وأوردت المادة الثالثة من القرار شروط انتخاب القيادات الحزبية والمتممين، ومن أبرزها أن لا يكون قد مضى على المرشح في المهمة القيادية الواحدة 3 دورات متتالية، فيما عرضت المادة الخامسة شروط القدم الحزبي، والتي تنص على أن يكون العضو قد أمضى 5 سنوات في العضوية العاملة ليحق له الترشح إلى قيادة الفرقة، و7 سنوات للمرشح إلى قيادة الشعبة، و10 سنوات للمرشح إلى قيادة الفرع، ويتم تخفيض القدم الحزبي المطلوب إلى سنتين بالنسبة لطلاب الفروع في الجامعات، الذين يترشحون لقيادات الفرق، و3 و4 سنوات بالنسبة للطلاب المترشحين لقيادات الشعب والفرق، على التوالي.

ويأتي قرار القيادة القطرية بحل قيادات الفروع والشعب، وإجراء انتخابات حزبية، كمؤشر على قرب انعقاد المؤتمر القطري الحادي عشر، الذي ألمح الرئيس بشار الأسد إلى إمكانية انعقاده قبل نهاية العام الجاري أو مطلع العام المقبل، كما صرح بذلك لصحفيين سوريين رافقوه في جولته إلى أمريكا اللاتينية خلال حزيران الفائت.

 

عدد القراءات : 4189


Copyright © alazmenah.com - All rights reserved 2015
Powered by Ten-neT.biz & SyrianMonster - Web services Provider