دمشق    27 / 08 / 2016
التدخّل التركي في جرابلس: إنهاء للفدرالية أم إعادة رسم حدودها؟..بقلم: محمد صالح الفتيح  «نيويورك تايمز» للسعوديين: أنتم أشعلتم نيران التطرّف!  سداسية لـ«بايرن» أمام «بريمن» افتتاحاً  جسد المرأة.. بقلم: عامر محسن  هل توافقت سورية وتركيا على إعادة العمل باتفاقية أضنة؟  اتفاق روسي أميركي على وقف إطلاق النار في سورية وتشكيل حكومة جديدة  بعد تحرير داريا... الرئيس الأسد يصبح سيد الموقف في المنطقة  الغزو التركي مفتوح زمنياً ومباركة أميركية  أسرار إطاحة وزير مصري على خلفية قضية فساد كبرى  داريا خارج الحرب..  تركيا تدفع بمزيد من الدبابات إلى سورية وتقصف مواقع للأكراد  مصرع 17 شخصا جراء حريق في موسكو  بالصور..مسلحو داريا يحرقون مقراتهم قبل خروجهم منها  رحيل الباحث والإعلامي الاقتصادي د.سمير صارم  بالأسماء.. العسكريون المحررون في داريا  المواجهات مع "داعش" في سرت تخلف أكثر من 2500 بين قتيل وجريح  متى سيستطيع العالم استئصال “داعش”؟  البدء بتنفيذ المرحلة الثانية من الاتفاق لإخلاء مدينة داريا من السلاح والمسلحين تمهيدا لعودة جميع مؤسسات الدولة والأهالي إليها  القوات العراقية تسقط طائرة مسيرة لـ"داعش"  

2010-10-26 15:54:44  |  الأرشيف

القيادة القطرية لحزب البعث العربي الاشتراكي في سوريا تحل قيادات الفروع والشعب وتدعو للانتخابات

أصدرت القيادة القطرية قرارا بحل قيادات الفروع والشعب الحزبية القائمة، وتشكيل لجان مؤقتة لهذه المؤسسات تسير العمل الحزبي، وتشرف على الانتخابات ولا يحق لها الترشح.
القرار الموقع من الأمين القطري المساعد للحزب محمد سعيد بخيتان، والذي يحمل الرقم 480، والمؤرخ في 24/ 10/2010 قضى في الفقرة الثانية من مادته الأولى بإجراء انتخابات حزبية وفق صيغة ضعف العدد، بالنسبة لقيادات الشعب والفروع، أما فيما يخص الفرق فيجري اعتماد مبدأ الكتلة الواحدة، عبر انتخاب مجموعة يتراوح عددها بين 11 و15 عضوا، يتم تعيين قيادة الفرقة من ضمنهم، في حين يكون الباقون أعضاء متممين لمؤتمر الشعبة.

أما الفقرة الثالثة من المادة الأولى أناطت مهمة تعيين أمناء الفروع والشعب بالقيادة القطرية، التي تختارهم من بين أعضاء المؤتمرات الحزبية "وفق شروط تحددها القيادة القطرية".

 وتطرقت المادة الثانية لنسب التمثيل، موضحة أن الفرقة الواحدة تنتخب أعضاء مؤتمرها بمعدل عضو واحد عن كل 10 أعضاء عاملين، على ألا يقل عدد المنتخبين عن 11 ولا يزيد عن 15 عضوا.

في حين ينتخب مؤتمر الشعبة ضعف العدد لقيادة الشعبة، إضافة إلى عدد من الأعضاء كممثلين لمؤتمر الفرع، وبمعدل عضو لكل 75 عضوا عاملا، كما ينتخب مؤتمر الفرع ضعف العدد لقيادة الفرع.
وأوردت المادة الثالثة من القرار شروط انتخاب القيادات الحزبية والمتممين، ومن أبرزها أن لا يكون قد مضى على المرشح في المهمة القيادية الواحدة 3 دورات متتالية، فيما عرضت المادة الخامسة شروط القدم الحزبي، والتي تنص على أن يكون العضو قد أمضى 5 سنوات في العضوية العاملة ليحق له الترشح إلى قيادة الفرقة، و7 سنوات للمرشح إلى قيادة الشعبة، و10 سنوات للمرشح إلى قيادة الفرع، ويتم تخفيض القدم الحزبي المطلوب إلى سنتين بالنسبة لطلاب الفروع في الجامعات، الذين يترشحون لقيادات الفرق، و3 و4 سنوات بالنسبة للطلاب المترشحين لقيادات الشعب والفرق، على التوالي.

ويأتي قرار القيادة القطرية بحل قيادات الفروع والشعب، وإجراء انتخابات حزبية، كمؤشر على قرب انعقاد المؤتمر القطري الحادي عشر، الذي ألمح الرئيس بشار الأسد إلى إمكانية انعقاده قبل نهاية العام الجاري أو مطلع العام المقبل، كما صرح بذلك لصحفيين سوريين رافقوه في جولته إلى أمريكا اللاتينية خلال حزيران الفائت.

 

عدد القراءات : 4189


alazmenah.com - All rights reserved 2016
Powered by SyrianMonster - Web services Provider