دمشق    20 / 04 / 2014
طفل «حلاوة روح» لا يستطيع النزول الى الشارع.. يبصقون عليه ويقولون عنه «كافر»  كيري للإبراهيمي: حمص تحسم الرئاسة السورية للأسد  تفاصيل تكشف للمرة الأولى.. هكذا دربت السعودية مقاتلين شيشان وأرسلتهم إلى سورية  المسلحون يستميتون في الدفاع عن المليحة والجيش يستكمل حصار جوبر بمحيط دمشق  أوباما والنووي الإيراني: ماذا حدث... وماذا بعد؟  اللبناني هاني يكن الصديق الجديد لسيدة فرنسا السابقة  لماذا تراجعت معارك المسلحين على جبهة الساحل؟  التليجراف: مقتل مراهق بريطاني كان يقاتل في سورية  قطر تطرد القرضاوي و82 قيادة إخوانية وترحلهم إلي تونس إرضاء لمصر والسعودية  الجيش المصري الحر يقترب من الحدود المصرية ويعتزم اختراقها  الطوائف المسيحية تحتفل بعيد الفصح المجيد عيد قيامة السيد المسيح رسول المحبة والسلام بإقامة الصلوات والقداديس  بالصور: عيد الفصح على طريقة ميريام كلينك المثيرة!  بالصور: النجمة سامانثا فايرس وشقيقتها بيلي تلهبان شاطئ دبي بالبكيني  النايف: الوزارة ستطلق أيام التلقيح الوطنية لعام 2014 من 26 إلى30 الجاري بالتزامن مع أنشطة إقليم المتوسط لمنظمة الصحة العالمية  انطلاق فعاليات أيام التراث السوري غداً  المالكي يجدد اتهام السعودية بالتدخل بالشؤون العراقية  أسلحة نوعية جديدة للميليشيات المسلحة في سورية  بحماية الجيش... «ســـكة حلب» لم تعد مقطوعة  كاغ: إتلاف 80 بالمئة من الأسلحة الكيميائية في سورية  

2010-10-26 15:54:44  |  الأرشيف

القيادة القطرية لحزب البعث العربي الاشتراكي في سوريا تحل قيادات الفروع والشعب وتدعو للانتخابات

أصدرت القيادة القطرية قرارا بحل قيادات الفروع والشعب الحزبية القائمة، وتشكيل لجان مؤقتة لهذه المؤسسات تسير العمل الحزبي، وتشرف على الانتخابات ولا يحق لها الترشح.
القرار الموقع من الأمين القطري المساعد للحزب محمد سعيد بخيتان، والذي يحمل الرقم 480، والمؤرخ في 24/ 10/2010 قضى في الفقرة الثانية من مادته الأولى بإجراء انتخابات حزبية وفق صيغة ضعف العدد، بالنسبة لقيادات الشعب والفروع، أما فيما يخص الفرق فيجري اعتماد مبدأ الكتلة الواحدة، عبر انتخاب مجموعة يتراوح عددها بين 11 و15 عضوا، يتم تعيين قيادة الفرقة من ضمنهم، في حين يكون الباقون أعضاء متممين لمؤتمر الشعبة.

أما الفقرة الثالثة من المادة الأولى أناطت مهمة تعيين أمناء الفروع والشعب بالقيادة القطرية، التي تختارهم من بين أعضاء المؤتمرات الحزبية "وفق شروط تحددها القيادة القطرية".

 وتطرقت المادة الثانية لنسب التمثيل، موضحة أن الفرقة الواحدة تنتخب أعضاء مؤتمرها بمعدل عضو واحد عن كل 10 أعضاء عاملين، على ألا يقل عدد المنتخبين عن 11 ولا يزيد عن 15 عضوا.

في حين ينتخب مؤتمر الشعبة ضعف العدد لقيادة الشعبة، إضافة إلى عدد من الأعضاء كممثلين لمؤتمر الفرع، وبمعدل عضو لكل 75 عضوا عاملا، كما ينتخب مؤتمر الفرع ضعف العدد لقيادة الفرع.
وأوردت المادة الثالثة من القرار شروط انتخاب القيادات الحزبية والمتممين، ومن أبرزها أن لا يكون قد مضى على المرشح في المهمة القيادية الواحدة 3 دورات متتالية، فيما عرضت المادة الخامسة شروط القدم الحزبي، والتي تنص على أن يكون العضو قد أمضى 5 سنوات في العضوية العاملة ليحق له الترشح إلى قيادة الفرقة، و7 سنوات للمرشح إلى قيادة الشعبة، و10 سنوات للمرشح إلى قيادة الفرع، ويتم تخفيض القدم الحزبي المطلوب إلى سنتين بالنسبة لطلاب الفروع في الجامعات، الذين يترشحون لقيادات الفرق، و3 و4 سنوات بالنسبة للطلاب المترشحين لقيادات الشعب والفرق، على التوالي.

ويأتي قرار القيادة القطرية بحل قيادات الفروع والشعب، وإجراء انتخابات حزبية، كمؤشر على قرب انعقاد المؤتمر القطري الحادي عشر، الذي ألمح الرئيس بشار الأسد إلى إمكانية انعقاده قبل نهاية العام الجاري أو مطلع العام المقبل، كما صرح بذلك لصحفيين سوريين رافقوه في جولته إلى أمريكا اللاتينية خلال حزيران الفائت.

 

عدد القراءات : 4189


Copyright © alazmenah.com - All rights reserved 2014