دمشق    20 / 10 / 2014
العلم السوري على جسر زملكا... وتقدّم شمالي مدينة حلب  الإرهاب يقطع الكهرباء عن حلب وإدلب.. وهدوء حذر بالقلمون والعمليات تتواصل في جوبر...الجيش يسيطر على «الحرة» ويدق أبواب مدرسة المشاة بحلب  هذه هي مؤشرات إنهيار مشروع المتأمرين على سورية..!!  هونغ كونغ تتهم قوى خارجية بالتحريض على الاحتجاجات  توقيع كتاب “2015 مئوية الإبادة الأرمنية” في بطريركية الأرمن  عن الخلافات التركية- الأميركية  دمشق.. هدف يجمع “جبهة النصرة” و “داعش”..والجيش السوري في المرصاد  أسباب داخلية وخارجية وراء "تشنج" الخطاب السعودي ضد إيـران؟!  مقتل القيادي ابو البراء الكويتي و 39 من عناصر القاعدة في أفغانستان  دي مستورا من طهران: استمرار الأزمة السورية يضر بالمنطقة و يجب عدم إهدار الفرص  طائرات أميركية أسقطت أسلحة وإمدادات للمقاتلين الأكراد في عين العرب  لماذا لم تفلح الضغوط الأميركية المكثفة لإشراك تركيا في التحالف الدولي..؟!  المذيعة الفاتنة أماندا هولدن تنشر صورة مؤخرتها  بالصور..جيزيل بندشن تروِّج لثياب السباحة مستعيدةً تألقها  السعودية و«داعش»؛ حتمية الانفجار الداخلي  بالصور..أضخم امرأة فى العالم..طولها 208 سم وتكسب قوتها من ضرب الرجال  دمشق: توجه محتمل لتحرير أسعار الوقود  من باع غزة لن يشتري القــدس!  ما قصة إستخدام «داعش» للأسلحة الكيماوية في كوباني.. وما هو الدليل؟  بالصورة: مقتل “إسرائيلي” في صفوف “داعش”  

2010-08-28 01:05:33  |  الأرشيف

عاشقة أنا ... بقلم ليال غازي عياش

لي ربٌّ..

 

 في أعالي السَّماءِ أعبُدُه

 

و لي حبيبٌ..

 

   سكنَ مُهجَتي حتَّى بِتُّ أعشَـقهُ

 

فيا ربُّ أدِم لي خِلّاً أحبَبتُهُ فيكَ و بحفظِكَ أودَعتُهُ

 

   

 

يا ربُّ ارحم قلبي و اغفِر لروحي,

 

فما اعتادا على الصِّيام

 

صامَت أوصالي عنِ المعاصي

 

و امتنعَ ثَغري عنِ الشَّرابِ و الطّعام

 

أسدَلتُ جفني حفظاً لناظري

 

من كلِّ مشـهدٍ يُخِلُّ بأخلاقِ الكرام

 

إلا أنَّ الحُبَّ ما فتِئَ يزداد,

 

و القلبُ ينبِضُ في كلِّ لحظةٍ ليُقرأهُ السَّـلام

 

ناشراً في الكون عَبَقَ الغرام

 

و كيف للحبِّ أن ينتهي و ما حرَّمتَ ربي الحُبَّ

 

بل شرَّعتَهُ لكلِّ العِباد

 

و جعلتَهُ مُقدَّسـاً مُترفِّعاً عن العيون

 

ساكناً في الأرواحِ لا في الأجساد

 

حتَّى إذا ما فَنِيَ الجسـدُ و ابتلا,

 

بقيَ العِشقُ يُحلّقُ مع الرّوحِ في السّـماء

 

   

 

أحبّهُ يا ربّي أحبّه..

 

أوليسَ الطُّهرُ يشـعُّ في هذهِ الأيّام ؟

 

و إني و اللهِ لي قلبٌ طاهرٌ

 

زادَ من صفائِهِ عِشقٌ لا يحتويهِ الكلام

 

أحبّهُ يا ربّي أحبّه..

 

أوليسَ الحبُّ من صفاتِ رمضان ؟

 

فإني و اللهِ تسري في جوارحي محبَّتكَ

 

مثلما تسري مخافتكَ و رهبتكَ معاً في آن

 

   

 

في هذا الشّهرِ نحبُّ الدُّنيا

 

نحبّ الأهل

 

نحبُّ العباداتِ و الإيمان

 

نحبّكَ يا إلهي أكثرَ و أكثرَ و أكثر

 

و نشعرُ بطمأنينةِ القربِ منكَ في رمضان

 

نحبُّ أن نختتمَ نهارنا بالدّعاء,

 

كما نحبُّ أن نملأَ أيامَنا بما حَسُـنَ منَ الكلام

 

نحبُّ الملائكةَ التي تحيطُ بنا

 

لتباركنا و تنقلَ استغفارنا

 

شكرنا و دعاءنا

 

إلى اللهِ الملكِ القدّوسِ السَّلام

 

نحبُّ قلوبَنا الخاشعة..

 

نحبُّ عقولنا المُضيئة..

 

نحبُّ أيدينا المكرَّمَةَ بحَملِ القرآن

 

نحِب .. أجل نحِب

 

و هل بعدَ كلِّ هذا يتجرَّؤونَ فيقولوا الحُبُّ حرام ؟!

 

أحبّه يا إلهي أحبّه..

 

فالحمدُ لكَ يا ربّي يا ذا الجلال و الإكرام

 

احفظهُ لي يا ربّي و اهدِني إيَّاه

 

فهو لي أميرُ الدُّنيا و لا مثيلَ لهُ في الأنام

 

 

عدد القراءات : 5180



هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
Copyright © alazmenah.com - All rights reserved 2014
Powered by Ten-neT.biz & SyrianMonster - Web services Provider