دمشق    28 / 11 / 2014
من القلمون الى حرمون، مخطط يلفظ أنفاسه..  مفاجأة الجيش... تقدم في ريف إدلب الجنوبي  موسكو تطالب بتعاون واشنطن مع دمشق في مكافحة الإرهاب  علماء الإسلام في 126 دولة يوجهون رسالة إلى «داعش».. هذا مضمونها  استقالة هيغل.. انقسام الإدارة أم عودة شبح الحروب؟  أوباما وقادة الحرب  بالصور: ماذا يجري.. صورة جريئة لـ “مي الحريري”..؟!  النظام الأردني و«الإخوان»: هل هو الطلاق الناعم؟  المدرسة أيام زمان.. بقلم: سمير عربش  إتفاق بين «داعش» و الحكومة السورية في حلب!  ماذا يجري..؟ إنشقاق كتيبة عن «داعش» وإنسحاب أخرى من القلمون!  «جيش الإسلام» يتحوّل إلى جيشٍ نظامي!  سعد الحريري: إسمعوا..أنا هنا  الزعبي: بيان الخارجية الأميركية يتجاهل عمداً جرائم تنظيم داعش الإرهابي ويحاول دفع العالم إلى تجاهل جرائم الإرهاب  ننشر لكم طرق التجسس على «واتس آب» والتي يجب الحذر منها  استشهاد 3 أشخاص بانفجار عبوتين جنوبي بغداد  النفط ينخفض تحت مستوى 75 دولارا للبرميل بعد الإعلان عن قرار أوبك عدم خفض الإنتاج  آل سعود والوهابية و«داعش»: ثالوث الشؤم- الوهابية في قلب الجدل  فندق فخم يمنح اقامة مجانية لمن يملك 2000 صديق في فيس بوك  سر رفع "ريال مدريد "رمز الصليب من شعاره  

2010-08-28 01:05:33  |  الأرشيف

عاشقة أنا ... بقلم ليال غازي عياش

لي ربٌّ..

 

 في أعالي السَّماءِ أعبُدُه

 

و لي حبيبٌ..

 

   سكنَ مُهجَتي حتَّى بِتُّ أعشَـقهُ

 

فيا ربُّ أدِم لي خِلّاً أحبَبتُهُ فيكَ و بحفظِكَ أودَعتُهُ

 

   

 

يا ربُّ ارحم قلبي و اغفِر لروحي,

 

فما اعتادا على الصِّيام

 

صامَت أوصالي عنِ المعاصي

 

و امتنعَ ثَغري عنِ الشَّرابِ و الطّعام

 

أسدَلتُ جفني حفظاً لناظري

 

من كلِّ مشـهدٍ يُخِلُّ بأخلاقِ الكرام

 

إلا أنَّ الحُبَّ ما فتِئَ يزداد,

 

و القلبُ ينبِضُ في كلِّ لحظةٍ ليُقرأهُ السَّـلام

 

ناشراً في الكون عَبَقَ الغرام

 

و كيف للحبِّ أن ينتهي و ما حرَّمتَ ربي الحُبَّ

 

بل شرَّعتَهُ لكلِّ العِباد

 

و جعلتَهُ مُقدَّسـاً مُترفِّعاً عن العيون

 

ساكناً في الأرواحِ لا في الأجساد

 

حتَّى إذا ما فَنِيَ الجسـدُ و ابتلا,

 

بقيَ العِشقُ يُحلّقُ مع الرّوحِ في السّـماء

 

   

 

أحبّهُ يا ربّي أحبّه..

 

أوليسَ الطُّهرُ يشـعُّ في هذهِ الأيّام ؟

 

و إني و اللهِ لي قلبٌ طاهرٌ

 

زادَ من صفائِهِ عِشقٌ لا يحتويهِ الكلام

 

أحبّهُ يا ربّي أحبّه..

 

أوليسَ الحبُّ من صفاتِ رمضان ؟

 

فإني و اللهِ تسري في جوارحي محبَّتكَ

 

مثلما تسري مخافتكَ و رهبتكَ معاً في آن

 

   

 

في هذا الشّهرِ نحبُّ الدُّنيا

 

نحبّ الأهل

 

نحبُّ العباداتِ و الإيمان

 

نحبّكَ يا إلهي أكثرَ و أكثرَ و أكثر

 

و نشعرُ بطمأنينةِ القربِ منكَ في رمضان

 

نحبُّ أن نختتمَ نهارنا بالدّعاء,

 

كما نحبُّ أن نملأَ أيامَنا بما حَسُـنَ منَ الكلام

 

نحبُّ الملائكةَ التي تحيطُ بنا

 

لتباركنا و تنقلَ استغفارنا

 

شكرنا و دعاءنا

 

إلى اللهِ الملكِ القدّوسِ السَّلام

 

نحبُّ قلوبَنا الخاشعة..

 

نحبُّ عقولنا المُضيئة..

 

نحبُّ أيدينا المكرَّمَةَ بحَملِ القرآن

 

نحِب .. أجل نحِب

 

و هل بعدَ كلِّ هذا يتجرَّؤونَ فيقولوا الحُبُّ حرام ؟!

 

أحبّه يا إلهي أحبّه..

 

فالحمدُ لكَ يا ربّي يا ذا الجلال و الإكرام

 

احفظهُ لي يا ربّي و اهدِني إيَّاه

 

فهو لي أميرُ الدُّنيا و لا مثيلَ لهُ في الأنام

 

 

عدد القراءات : 5286



هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
Copyright © alazmenah.com - All rights reserved 2014
Powered by Ten-neT.biz & SyrianMonster - Web services Provider