دمشق    03 / 05 / 2016
101 لاجئ سوري يغادرون بيروت إلى ايطاليا  محافظة حلب: خطة عمل لتسريع تحرك الجهات الخدمية في حالات الطوارئ والاعتداءات الإرهابية وإصلاح البنى التحتية  "داعش" يسيطر على منطقة تل سقف شمال الموصل  الخوذات البيضاء في سورية .. تشكيل للنصرة بقيادة بريطانية تعتمده امريكا وتموله كمصدر لاعلامها لتشويه قتال الجيش السوري  هدية أوروبا لأردوغان تثير الحسد  فشل هجوم كبير لجبهة النصرة, وحلفائها على المحاور الشمالية الغربية  مجلس الأمن يتبنى قرارا يدين الهجمات على القطاع الصحي في مناطق الحروب  القيادة العامة للجيش: ارتقاء العديد من الشهداء نتيجة هجوم إرهابي من عدة محاور على مدينة حلب.. وقواتنا المسلحة تتصدى للهجوم وتكبد الإرهابيين خسائر كبيرة  ماذا تكشف فصيلة الدم عن شخصيتك؟  الهلال يتفقد جرحى الاعتداءات الإرهابية في مشافي حلب:  التلغراف: داعش يبيع البيض والدجاج في ليبيا  الحرب السورية تُخَلِف جيلاً جديداً بلا جنسية  انتهاء المعارك في تل أسقف شمال الموصل وتطهيرها من "داعش"  مسلح يرهب اهالي طرطوس في وضح النهار  هل تحمل حلب راية إسقاط المؤامرة الجديدة؟!  بينما «جيش الإسلام» في طريق التصفية... هل ضربت الاستخبارات السورية ضربتها؟  أوروبا لن ترحل اللاجئين  مذيعة سورية تقدم استقالتها من BBC بسبب أخبار كاذبة عن حلب  دراسة حديثة: تكاليف معيشة الأسرة بدمشق تقارب 220 ألف ليرة!  

2010-08-28 01:05:33  |  الأرشيف

عاشقة أنا ... بقلم ليال غازي عياش

لي ربٌّ..

 

 في أعالي السَّماءِ أعبُدُه

 

و لي حبيبٌ..

 

   سكنَ مُهجَتي حتَّى بِتُّ أعشَـقهُ

 

فيا ربُّ أدِم لي خِلّاً أحبَبتُهُ فيكَ و بحفظِكَ أودَعتُهُ

 

   

 

يا ربُّ ارحم قلبي و اغفِر لروحي,

 

فما اعتادا على الصِّيام

 

صامَت أوصالي عنِ المعاصي

 

و امتنعَ ثَغري عنِ الشَّرابِ و الطّعام

 

أسدَلتُ جفني حفظاً لناظري

 

من كلِّ مشـهدٍ يُخِلُّ بأخلاقِ الكرام

 

إلا أنَّ الحُبَّ ما فتِئَ يزداد,

 

و القلبُ ينبِضُ في كلِّ لحظةٍ ليُقرأهُ السَّـلام

 

ناشراً في الكون عَبَقَ الغرام

 

و كيف للحبِّ أن ينتهي و ما حرَّمتَ ربي الحُبَّ

 

بل شرَّعتَهُ لكلِّ العِباد

 

و جعلتَهُ مُقدَّسـاً مُترفِّعاً عن العيون

 

ساكناً في الأرواحِ لا في الأجساد

 

حتَّى إذا ما فَنِيَ الجسـدُ و ابتلا,

 

بقيَ العِشقُ يُحلّقُ مع الرّوحِ في السّـماء

 

   

 

أحبّهُ يا ربّي أحبّه..

 

أوليسَ الطُّهرُ يشـعُّ في هذهِ الأيّام ؟

 

و إني و اللهِ لي قلبٌ طاهرٌ

 

زادَ من صفائِهِ عِشقٌ لا يحتويهِ الكلام

 

أحبّهُ يا ربّي أحبّه..

 

أوليسَ الحبُّ من صفاتِ رمضان ؟

 

فإني و اللهِ تسري في جوارحي محبَّتكَ

 

مثلما تسري مخافتكَ و رهبتكَ معاً في آن

 

   

 

في هذا الشّهرِ نحبُّ الدُّنيا

 

نحبّ الأهل

 

نحبُّ العباداتِ و الإيمان

 

نحبّكَ يا إلهي أكثرَ و أكثرَ و أكثر

 

و نشعرُ بطمأنينةِ القربِ منكَ في رمضان

 

نحبُّ أن نختتمَ نهارنا بالدّعاء,

 

كما نحبُّ أن نملأَ أيامَنا بما حَسُـنَ منَ الكلام

 

نحبُّ الملائكةَ التي تحيطُ بنا

 

لتباركنا و تنقلَ استغفارنا

 

شكرنا و دعاءنا

 

إلى اللهِ الملكِ القدّوسِ السَّلام

 

نحبُّ قلوبَنا الخاشعة..

 

نحبُّ عقولنا المُضيئة..

 

نحبُّ أيدينا المكرَّمَةَ بحَملِ القرآن

 

نحِب .. أجل نحِب

 

و هل بعدَ كلِّ هذا يتجرَّؤونَ فيقولوا الحُبُّ حرام ؟!

 

أحبّه يا إلهي أحبّه..

 

فالحمدُ لكَ يا ربّي يا ذا الجلال و الإكرام

 

احفظهُ لي يا ربّي و اهدِني إيَّاه

 

فهو لي أميرُ الدُّنيا و لا مثيلَ لهُ في الأنام

 

 

عدد القراءات : 5522


alazmenah.com - All rights reserved 2016
Powered by SyrianMonster - Web services Provider