الأخبار |
«بن سلمان الحقيقي».. بقلم: عامر محسن  سورية تدين بأشد العبارات الاعتداء الإجرامي الذي استهدف كلية البوليتكنيك غرب شبه جزيرة القرم الروسية  الجعفري: ضرورة الضغط على “إسرائيل” لإخضاع منشآتها النووية لرقابة الوكالة الدولية  صفقة «جريمة القنصلية»: رحلة البحث عن «كبش فداء»  محاولة للخروج من المأزق: تمديد الفترة الانتقالية لـ«بريكست»؟  ترامب: لا أريد أن أتخلى عن السعودية  نيبينزيا: ما تسمى “المجموعة المصغرة” لا علاقة لها بحل الأزمة في سورية وإجراءاتها تعرقل الحل  الجعفري: “التحالف الدولي” يحارب كل شيء في سورية إلا الإرهاب وأهدافه تتماهى مع أهداف المجموعات الإرهابية  بين جمال خاشقجي وناصر السعيد: إنه الأسلوب الخاص بمملكة الصمت والذهب!  سفّاح القرم طالب في الكلية التي قتل فيها رفاقه  بوتين: اتفقنا مع السيسي على استئناف الرحلات غير المنتظمة إلى الغردقة وشرم الشيخ  موسكو: محاولات واشنطن وحلفاؤها من الأكراد إنشاء شبه دولة شمال شرق سوريا مقلقة  كندا تشرّع الماريجوانا  «غوانتانامو» سيبقى مفتوحاً «25 عاماً أو أكثر»  المؤسسات المصرفية تسأل… و”هيئة مكافحة غسل الأموال” تجيب بالتقيد بقراراتها..؟؟  مدينة معارض لبيع السيارات في الدوير  معاني فتح معبر نصيب ـ جابر..بقلم: محمد شريف الجيوسي  القرم ..شاب يقتل 17 شخصاً وينتحر في معهد للتكنولوجيا  دي ميستورا يزور دمشق لبحث تشكيل اللجنة الدستورية  إحالة الرئيس العراقي السابق ونوابه على التقاعد     

تحليل وآراء

2018-09-21 04:57:28  |  الأرشيف

هل يستقيل ترامب أو يُعزل.. بقلم: جهاد الخازن

الحياة
هل يستقيل دونالد ترامب أو يُقال؟ الجواب في ضمير الغيب ولست «بصّارة برّاجة» لأعرف الجواب. ما أعرف هو الدستور الأميركي والتعديل الخامس والعشرين للدستور.
التعديل في أربع فقرات، الأولى تتحدث عن احتمال موت الرئيس أو استقالته أو عزله، وهنا نائب الرئيس يحلّ محله. وفي الثانية، إذا خلا منصب نائب الرئيس فالرئيس يرشح مَن يشغله والشرط موافقة غالبية من مجلسي الكونغرس. الفقرة الثالثة تقول إن الرئيس يستطيع أن يسلم صلاحياته إلى نائب الرئيس ليصبح رئيساً بالوكالة ويدير الحكم. الفقرة الرابعة تقول إن نائب الرئيس وأركان الحكم قد يعلنون أن الرئيس لا يستطيع إدارة السلطات التي تمنحها له الرئاسة، وعزله يحتاج إلى موافقة ثلثي أعضاء مجلسي الشيوخ والنواب.
التعديل الخامس والعشرين جاء بعد اغتيال جون كنيدي عام 1963 وخلافة ليندون جونسون له. الكونغرس أصدر التعديل عام 1965 وهو أقرّ وأصبح جزءاً من الدستور بعد أن وافقت عليه 38 ولاية. تسع ولايات أخرى أقرت التعديل بعد ذلك إلا أن جورجيا وداكوتا الشمالية وكارولينا الجنوبية لم تقرّه حتى اليوم.
عزل الرئيس ممكن إلا أنه صعب، وهو أصعب اليوم والجمهوريون يسيطرون على مجلسي الكونغرس. ربما أصبح الوضع أسهل بعد الانتخابات النصفية في تشرين الثاني (نوفمبر) المقبل، إلا أنني أنتظر نتائج الانتخابات المقبلة قبل أن أبدي رأياً.
دونالد ترامب يجلب الأعداء لرئاسته. لو هو يسكت لكان في وضع أفضل كثيراً، إلا أنه يهاجم خصومه السياسيين، وأهم من ذلك كثيراً أنه يهاجم الصحافة الأميركية. هو لا يفوّت فرصة لاتهام صحافة بلاده بعدم الموضوعية أو بالكذب، وعندما اجتمع مع 44 رئيس شرطة في البيت الأبيض أخيراً هاجم الصحافة مرة أخرى.
الصحافة الأميركية موضوعية في غالبيتها (هناك عصابة لإسرائيل) وأخبارها عادة صحيحة، فإذا أخطأت تعتذر وتصحح. كنت أتمنى لو أن الصحافة العربية في كل بلد من بلادنا موضوعية ودقيقة كصحافة الولايات المتحدة.
كان هناك أخيراً الكتاب «خوف» الذي كتبه بوب وودوارد ومقال في «نيويورك تايمز» كتبه عضو كبير في إدارة الرئيس. الكتاب يقول إن أعضاء في الإدارة يحاولون منع الرئيس من توريط البلاد في أزمات أو حروب، وكاتب المقال قال إنه عضو في إدارة ترامب ومن مجموعة تحاول تجنيب البلاد مبالغات ترامب ومواقفه.
هل يذكر القارئ مايكل مور؟ هو سياسي أميركي أو «مسيَّس» يعمل في السينما وغيرها وسبق أن صدر له «فهرنهايت 9/11» الذي كان أكثر الأفلام دخلاً في تاريخ الولايات الأميركية وكان موضوعه إدارة جورج بوش الابن. الآن مور عرض في مهرجان السينما الدولي في تورنتو فيلمه الجديد «فهرنهايت 11/9» وكان في معظمه عن دونالد ترامب وعمله في البيت الأبيض.
الفيلم سيعرض في 1500 صالة عرض في الولايات المتحدة بدءاً من اليوم، وخبراء رأوه وهم يتوقعون له النجاح ذاته الذي لقيه الفيلم السابق.
مور لا يهاجم ترامب وحده وإنما يهاجم أيضاً مسؤولين سابقين مثل باراك أوباما، غير أن التركيز على ترامب الذي يزعم مور أن أوباما مهّد له الطريق إلى البيت الأبيض.
لعل أكثر أجزاء الفيلم الجديد جدلية هو مشهد طويل يقارن فيه مور بين هتلر ودونالد ترامب ويضم صورة ترامب وهو يلقي خطاباً وهتلر في مهرجانات أقامها.
أستطيع أن أمضي إلى ما لا نهاية إلا أنني أختار مقالاً كتبه مايكل غيرشون في «واشنطن بوست» كان عنوانه «نحن دولة عظمى يقودها رجل بسيط (أو ساذج)». المقال تحدث عن عضو الإدارة المجهول الذي هاجم ترامب ورد ترامب قائلاً إن المقال «خيانة» مع أن الرئيس يخون مصالح بلاده ولا يدري.
 
عدد القراءات : 3403

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
التصويت
تسليم روسيا لسورية منظومة "إس-300" هل هو:
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3377
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2018