الأخبار |
مصرع أكثر من 56 شخصا جراء حريق في بنغلاديش  واشنطن تطمئن البشير: لحلّ سياسي داخلي  عباس يضرب عصفورين بحجر: لا «مقاصّة»... لا رواتب لغزة  بولتون للجيش الفنزويلي: أنقذوا شعبكم  انقسام أميركي على سيناريوات ما بعد الانسحاب: أكراد سورية على مفترق طرق  ألمانيا تربط مسألة إعادة توريد السلاح للسعودية بحل الصراع في اليمن  الحوثي يدعو لتنفيذ اتفاق السويد ويحمل قوى العدوان عرقلة عملية السلام  «سبوتنيك»: الجولاني مصاب ويعالجه النظام التركي بمشفى حكومي  جنبلاط: هل يتسع الوقت لاستدارة أخيرة؟.. بقلم: عبد المنعم علي عيسى  أردوغان يعرض على ترامب استقبال دواعش أوروبا في شمال سورية!  موسكو: واشنطن قد تستخدم استفزازات «كيميائية» للإبقاء على قواتها  سوريون ينتصرون على الإعاقة ويتابعون حياتهم  أدميرال: البحرية الروسية يمكنها إطلاق 40 صاروخ "تسيركون" دفعة واحدة على أهداف أمريكية  شميس لـ الأزمنة: جميع الأفكار التي يتم طرحها ببساطة هي من واقع المجتمع السوري.  إدلب بين فكي كماشة الجيش السوري... ماذا عن توقيت التحرير؟  بريطانيا: عدوى الاستقالات تنتقل إلى «المحافظين»  بومبيو عن أزمة فنزويلا: رسالة ترامب لمادورو واضحة  القوات العراقية تقتل خمسة انتحاريين في محافظة نينوى  بوتين يحذر من وجود احتمال لقطع الإنترنت عن روسيا  المعارضة الجزائرية تفشل في التوافق على مرشح موحد لمواجهة بوتفليقة     

تحليل وآراء

2018-08-26 04:31:27  |  الأرشيف

الحب والشاورما.. بقلم: ميس الكريدي

عملت مع النساء طويلا وجمعت آلاف القصص في مخيلتي 
لا يستطيع أحد التكهن بما يمكن أن تقوله المرأة 
وأي نوع من الحكايا
تعيشها النساء..
كوميديا سوداء 
حيث حكت لي عن حبيبها البخيل الجميل ..
رجل وسيم وميسور الحال..
وفِي كل دعوات العشاء التي رافقته فيها كان مدعوا وليس داعيا..
ويوم طلبت منه أن تأكل أثناء جولتهما الطويلة بسبب الجوع كانت خجولة لدرجة أنها لم تطلب أكثر من وجبة شاورما
وبعد انتظارها له عاد مقتسما الوجبة الواحدة في طبقين   دون استشارتها ..
من شدة جوعها تلك الليلة احتفظت بذاكرة سيئة عن الموضوع ..الجوع هو الأشد كفرا في إغواء البشرية ..قبل ثوب خلف واجهة زجاجية أو قطعة مجوهرات ..
الخبز أغلى من الروح يوم فقده ..
وبعد فترة بدأت تلتقط إشارات تدل على انه على علاقة بامرأة أخرى 
وكانت تقول دائما البخيل ..بخيل في المشاعر أيضا..
سنوات مرت على زواجهما ..
والتقيتها..
فقالت لي في البداية عملت ..وكانت النتيجة أنه استولى على راتبي وأصبح يتأكد من صرفه تماما قبل ان يشتري الحاجات المنزلية والمخفضة بحكم التقشف وصار أصعب وأشد بخلا..
وانتهى الأمر بترك العمل ..
في جلسة في أحد المطاعم ألتقط عبارات رجل ضمن المجموعة المدعوة يتحدث عن بنات الليل ..
 
المومس أو بائعة الهوى أو جملة العبارات التي تحولت قاموس شتائم في وصف هذه التجارة أو المهنة 
بائعة الهوى تتعامل مع ثلاث أنواع من الرجال 
رجل هو زبون 
ورجل هو البلطجي الذي يحميها 
ورجل هو من تعشقه..
وتدور الدوائر ..
في احد الافلام العربية كانت بطلة الفيلم فاتنة جميلة وصغيرة السن تتزوج رجل ستيني له كرش كبيرة ويقوم بحركات مقرفة
فتظهر تعبيرات الفتاة بالاشمئزاز الشديد ..
وهذا التمهيد البسيط هو تحفيز لخيال المتلقي لتوقع سلوك هكذا شخص في سرير الحب 
احدى جاراتي هاجرت اخيراً الى أمريكا بسبب زوج من هذا النمط ودينها يعرقل الطلاق ..
وكم من الزيجات تحكمها عقوبات  الاعراف قبل الأديان 
هناك تباين بالطبيعة الانسانية بين الجنسين ومتعة الحب والتآلف قد تسهل استمرار الحياة ..
في احدى زيارات عملي وسط وفد رجالي بعيدا عن الحب والزواج والعلاقات الخاصة مجرد وفد عمل ..
كنت أراقب فكرة التعايش وتباين العادات والتخلف الذي يظهر في عدم احترام الاستخدام الجماعي لمائدة الطعام مثلا ..
ثقافة احترام رغبات الاخر غير موجودة 
فلا تضع ملعقتك او شوكتك في الطبق العام ..
كم هذا التفصيل بسيط الا انه عنوان من عناوين الشراكة ان تأكل وحدك أو تسمح لغيرك أن يأكل معك ..
عدد القراءات : 6423

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
التصويت
إلى أين تتجه الأمور في فرنسا بعد احتجاجات السترات الصفراء؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3473
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2019