الأخبار |
الجيش يحرز تقدماً كبيراً في تلول الصفا بريف السويداء الشرقي ويبسط سيطرته على منطقة "قبر الشيخ حسين" ومناطق أخرى بريف دمشق الجنوبي الشرقي  روسيا تصمم حاسوبا خارقا لابتكار نماذج حديثة من الأسلحة  الرئيس الصيني: طريق الحرير ليس فخا كما أظهره البعض  الشرطة العراقية تعتقل 6 عناصر من "داعش" في الموصل  مونيكا لوينسكي تكشف كيف لفتت نظر بيل كلينتون وأوقعته في حبائلها!  إصابة 15 فلسطينيا برصاص الاحتلال في الضفة الغربية  محكمة مصرية تؤيد إدراج مرشح رئاسي سابق على قوائم الإرهابيين  كليتشدار أوغلو: أكثر من 100 صحفي في سجون نظام أردوغان  إنتر ميلان يسعى لترميم دفاعه من أتلتيكو مدريد  كلوب يلمح لإمكانية تغيير مركز ماني  زاخاروفا تفضح أكاذيب موقع Bellingcat الاستخباراتي البريطاني بشأن قضية سكريبال  يوفنتوس يستعد لخطف لاعب برشلونة على طريقة رونالدو  علامة مميزة لظهور السرطان  مشكلة كبيرة تواجه مستخدمي آبل!  جسر الثورة مغلق للقادمين من الأزبكية لمدة أسبوعين  مخابر التموين تحذر: أغلب المنتجات التركية المهربة غير صالحة للاستهلاك  فائدة غير متوقعة في كوب الشاي  الحكومة التشيكية تعتزم إقامة دار للأطفال الأيتام في سورية  واشنطن تواصل تهديداتها بمحاربة مشروع أنابيب غاز ألماني روسي     

تحليل وآراء

2018-06-25 00:45:09  |  الأرشيف

عشّاق الكرة المساكين.. بقلم: د.يسرى المصري

يبكي ويضحك لا حزناً ولا فرحاً, كعاشقٍ خطَّ سطراً في الهوا ومحا..هكذا حال.. عشاق كرة القدم المساكين يطيرون على أجنحة الحلم ويسقطون على هاوية الخسارة لأسباب خارجة عن إرادتهم ومتعلقة بأمانيهم وأحلامهم.
وبغض النظر عن الفوز الحلو كالعسل.. والخسارة المرة كالعلقم فإن مشاعر الفرح والحزن تصبح كأمواج البحر عندما تجتمع ملايين القلوب وملايين الأعين وتهتف الحناجر بصوت واحد مشجعة هذا الفريق أو ذاك ورغم أنف النتائج المتوقعة أو المخيبة للآمال في المونديال الذي مضى من منافسات بطولة كأس العالم الدور الأول ويستعد للدور الثاني إلا أن خسارة المنتخبات العربية كانت مؤلمة لكل العرب بغض النظر عن الفرق المشاركة! وبعد سلسلة الخسارات الكروية المتلاحقة وخروج الفرق العربية من دائرة المنافسات والربح والتأهل فقد كان الأكثر حزناً أننا لم نستفد من الدروس والعِبر التي أدت إلى الهزيمة وسارعت التحليلات الرياضية لتضع اللوم كله على أسباب لا علاقة لها بالفوز أو الخسارة ومخيبة أكثر من الخسارة نفسها, فلم نسمع من يتحدث عن سوء التخطيط وسوء التحضير وقلة الخبرة وعدم وجود المواهب وتلك قصة أخرى.
ليس المال وحده من يصنع فريقاً قوياً يليق بكأس العالم, فالدول الأفريقية وبعض دول أمريكا اللاتينية دحضت هذه الفكرة وأثبتت فشلها وأكثر من ذلك برهنت لحكوماتها أن الاستثمار في الرياضة استثمار رابح وناجح ولا شك أن التدريب والتأهيل يلعب دوره لكنه ليس الشرط الوحيد للفوز.. والسر في اكتشاف المواهب هناك بين الناشئين وحتى الأطفال ممن يعشق هذه الرياضة لدرجة أن عقله يؤثر في حركته والتفافه ودورانه.. هذه الموهبة التي تحتاج من يكتشفها هي السر في الفوز والتأهل.
تشرين
عدد القراءات : 3565

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
التصويت
تسليم روسيا لسورية منظومة "إس-300" هل هو:
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3460
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2018