الأخبار |
4 شهداء و 6 جرحى في العدوان الإسرائيلي أمس على سورية  بعد غياب 3 أشهر... السيد حسن نصر الله يخرج عن صمته ويكشف المفاجآت  اشتباكات بين «قسد» وعشائر خشام للسيطرة على آبار نفطية  رايمون: الاتحاد الأوروبي سيدفع ثمناً باهظاً لتخاذله في سورية  "آبل" لم تتخل عن شاحنها اللاسلكي  إدانات دولية للعدوان الإسرائيلي على الأراضي السورية  عن الإقالات والاستقالات.. بقلم: زياد حيدر  الخارجية الفلسطينية تدين إجراءات الاحتلال لتهويد الأقصى  جولة محادثات بين طالبان والمبعوث الأمريكي الخاص في قطر  خطوة غير مسبوقة بين السودان وإسرائيل... نتنياهو يأمر بتأجيل نشر الخبر  اليمن.. صاروخان باليستيان يستهدفان تحشيدات عسكرية للمرتزقة في جيزان و عسير  الجيش الفنزويلي: القبض على مجموعة من الجنود بعد إعلان التمرد ضد مادورو  الاتفاق على وقف إطلاق النار في طرابلس الليبية  تركيا تجدد قصف حزب العمال الكردستاني في العراق  اليابان تقصي السعودية وتعبر الى ربع نهائي كأس آسيا  مخاطر التخلي عن تناول منتجات الألبان  الزعفران مثير للشهوة الجنسية ومضاد للسرطان  «الضابطة الجمركية»: مليارا ليرة قيم وغرامات قضايا التهريب في حلب خلال 2018  صحيفة أمريكية: قطر تقترب من "اتفاق نهائي يهزم الحصار كليا"  أمطار دمشق تتجاوز معدلها السنوي وتوقع تفجر نبع الفيجة خلال أيام     

تحليل وآراء

2018-05-19 06:09:13  |  الأرشيف

من يوقف الجنون الأمريكي؟ بقلم وضاح عيسى

لم يتوقف الأمريكي عن نهجه السياسي في تصعيد الأوضاع في العالم، فرغم افتضاح أكاذيبه وتضليله للرأي العام يستمر في تفجير الأزمات في كل مكان لإيجاد أجواء من التوتر وتعميق حالة الانقسام الدولي وإشغال الشعوب في أزمات داخلية ليتسنى له استمرار «تسيّده» على العالم على حساب دماء البشر.
 
فلو دققنا في أي مشكلة في هذا الكون الواسع لوجدنا البصمات الأمريكية فيها، بينما يغرق الرأي العام بالتصريحات الرنانة التي يرددها المسؤولون الأمريكيون على مسامعه طوال سنوات من دون تفحص مطابقة الأقوال للأفعال على أرض الواقع لتبين مدى صدق الأمريكي من كذبه، فمنذ عقود خلت ونحن نسمع الكلام الأمريكي عن «الديمقراطية وحقوق الإنسان وحرية التعبير والحفاظ على السلم والأمن الدوليين» وغيرها من الأقاويل، إلا أن ما نراه في المنظور على أرض الواقع يشي بعكس ذلك، فكل تلك الأقاويل لا تتعدى كونها شعارات يرددها الأمريكي لتنويم العقل البشري وإبعاده عن الحقيقة لكي يتمكن من تنفيذ أهدافه العدوانية.
 
لكن تكشّف هذه الحقيقة التي باتت جلية لكل ناظر، لم يردع الأمريكي عن استمراره بسياسته المعهودة والمقيتة، سواء في دعم الإرهاب، ومحاربة الدول والشعوب التي تناهض سياسته ومشروعاته العدوانية، والأنكى من ذلك يصدر هذا الأمريكي قرارات تتماشى مع أطماعه وتكبل من يحول دونها، كأن يسمَ من يخالف نهجه بـ«الإرهاب» ويعلقها على لوائحه السوداء ليلحق به الملتحقون والمهرولون وراء إرضائه لتبني قراراته من دون تفكير واتخاذ ما يلزم كسباً لعبوديته.
قرار نقل السفارة الأمريكية لدى «إسرائيل» إلى القدس المحتلة عاصمة فلسطين الأبدية، هو قرار استفزازي غير مشروع، مثله مثل أغلب القرارات الأمريكية التي تندرج في إطار النهج الأمريكي لتوتير الأجواء ولاسيما في المنطقة وفتح أبوابها على المجهول ليأخذ منحىً تصعيدياً تريده واشنطن ومن يسير وراءها من المنتفعين من حمام الدم الذي دشنوه فيها تمهيداً لبلوغ أطماعهم على حساب مصالح شعوب المنطقة ودولها.
 
فإذا كان قرار نقل السفارة وغيره من القرارات الأمريكية التي تخدم الكيان الصهيوني على حساب الحقوق العربية أعطته الضوء الأخضر لاستمرار ممارساته الإجرامية بحق الشعب الفلسطيني، فإن استمرار الولايات المتحدة في سياستها التدميرية، ما لم يوضع حد لها، ستزعزع استقرار العالم وتهدد سلمه وأمنه، فمن سيوقف الجنون الأمريكي؟.
عدد القراءات : 4249

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
التصويت
إلى أين تتجه الأمور في فرنسا بعد احتجاجات السترات الصفراء؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3468
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2019