دمشق    18 / 09 / 2018
سورية ترحب بالاتفاق حول إدلب الذي أعلن عنه في سوتشي وتؤكد أنه كان حصيلة مشاورات مكثفة بينها وبين روسيا  مجلة "تايم" الأمريكية: المعلمون في أمريكا لا يجدون ما يسدون به رمقهم!  إسرائيل تبدي أسفها عن مقتل أفراد طاقم الطائرة الروسية في سورية  هذا ما اتفق عليه بوتين وأردوغان حول إدلب  الحرب الأمريكية الاقتصادية على تركيا وتبعاتها  الجهات المختصة تقضي على اثنين من إرهابيي داعش وتقبض على 7 آخرين في كمينين محكمين بريف تدمر  تطوير لقاح إنفلونزا يمكن تطبيقه ذاتيا!  شراء 144 آلية بـ9 مليارات من روسيا واستدراج عرض لـ94 آلية من الصين بـ7 مليارات  برلين: يجب تنفيذ الاتفاق حول إدلب  روسيا تتوعد إسرائيل برد قاس  استشهاد ثلاثة فلسطينيين جراء اعتداءات لقوات الاحتلال على غزة والضفة  "أنصار الله" تعلن استعادة تباب شرق البيضاء  شويغو لليبرمان: إسرائيل مسؤولة عن تحطم الطائرة الروسية في سورية  "تناول طعام لشخصين" أثناء الحمل يهدد الأطفال بمرض مزمن في عمر السابعة  المبعوث الأممي يغادر صنعاء بعد مباحثات مع قادة جماعة "أنصار الله"  تركيا: "المجموعات المسلحة " تبقى في المناطق الموجودة بها ضمن الاتفاق مع روسيا  وزير الخارجية الإيراني: الاتفاق الروسي التركي ساهم بمنع الحرب في مدينة إدلب  واشنطن تعلق على إنشاء منطقة منزوعة السلاح في إدلب  نتنياهو يوافق على هجرة ألف يهودي إثيوبي إلى "إسرائيل"  كيف يتم إسقاط إمبراطورية الدولار؟  

تحليل وآراء

2018-05-05 04:21:13  |  الأرشيف

قرع طبول لحرب فاشلة! .. بقلم: يارا بليبل

البناء
بحماسة مفرطة تنتظر دول الخليج العربي و «إسرائيل»، في الثاني عشر من الشهر الحالي قرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب، لناحية الاستمرار بفرض العقوبات الأميركية على إيران من عدمه. وما يعكسه القرار من نيّة لدى البيت الأبيض في التصعيد أو الاكتفاء بحجم الخسارة التي مُني بها هو وحلفاؤه في المنطقة.
في جوٍّ يشي بأرجحية خيار التصعيد، نسبةً لما تشهده المنطقة من متوالية أحداث وتصريحات تعبّر ولو مجازاً عن سخونة سياسية إزاء إيران، يقابلها سعي أميركي للتبريد والتهدئة والتفاهم على جبهات أخرى شكلت تاريخياً ركيزةً للصراع.
تبرز المصالحة بين الكوريتين في سُلّم المبادرات المفاجئة والمهادنة في آن، والتي مهدت بدورها للقاء مرتقب بين الرئيس الأميركي ونظيره الكوري الشمالي، بالإضافة إلى مواقف ولي العهد السعودي محمد بن سلمان بطابعها التطبيعي المُقرّ بـ «حق «إسرائيل» بالوجود» والداعي للتفاوض بين الجانبين المتنازعين، دون التغافل عن حالة الصمت العربي لجهة الحكومات بُعيد إعلان القدس «عاصمة لـ »إسرائيل»».
على المقلب الآخر، يبدو الإسرائيلي في موقع وسطي يتيح له اللعب على وتري الصراع: ففي الوقت الذي يُرتقب الردّ الإيراني على ضربة مطار تيفور العسكري واستهدافه عناصر من الحرس الثوري، فإذ بقيادة العدو تتجرأ بخطوة استفزازية واستباقية، على شنّ ضربة لموقع عسكري آخر شمال سورية.
وفي السياق نفسه، شكلت تصريحات بنيامين نتنياهو، حول امتلاك «إسرائيل» لـ 55 ألف وثيقة تثبت أنّ إيران تطور برنامجاً نووياً سرياً، مسرحية جديدة لشد العصب «الترامبي»، ودفعه أكثر نحو المواجهة مع الجمهورية الإسلامية، على شاكلة إجهاض الاتفاق النووي مع إيران بوصفه مولوداً فتيّاً رُسمت له آمال أوروبية بولوج السوق الإيرانية من أبوابها الواسعة.
إنّ ما ذكر غير منفصل، بطبيعة الحال، عن قرار الكنيست الإسرائيلي القاضي بالسّماح لرئيس وزراء العدو، بإعلان الحرب بالتشاور مع وزير الأمن فقط.
رزمةُ هي إذاً من وقائع، تعكس مشهداً واضح المعالم لجهة وجود قرار أميركي بتهدئة مختلف جبهات الصراع، في سبيل التفرّغ للتحشيد على الجبهة الإيرانية، بما ترمز له من نقطة تقاطع بين الحلفاء لجهة خطرها المزعوم.
وهذا ما أكده السيد حسن نصر الله في خطابه الأخير، بقوله «إنّ الحرب تكاد تنتهي مع الوكلاء في المنطقة، ولكنها يمكن أن تبدأ مع الأصلاء».
إزاء فرضية الحرب المطروحة، تظهر معوّقات تستدعي الوقوف عندها:
أولاً، الموقف الروسي من خطوة إسرائيلية مشابهة، في حال حصلت، ستكون بمباركة أميركية كخطوة تجرّها خطوات.
ثانياً، القواعد العسكرية الروسية في حميميم وطرطوس، مرفقاً بسيناريو تصدّيها للاعتداء على القوات الإيرانية في الميدان السوري.
ثالثاً، جبهة الجولان السوري المحتلّ وما تشكله من خطر على الأمن الداخلي الإسرائيلي في حال اشتعالها.
أمام ما تمّ طرحه، نعتقد بصعوبة سلوك ترامب مسار تفجيري مماثل، غير آخذين بعين الاعتبار وعيه السّياسي بالتأكيد، إنما خوض غمار تجربة حبلى بالثغرات القاتلة والمهددة بصراع طويل الأمد مع روسيا في شرق ممزق.
 
عدد القراءات : 3721

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
alazmenah.com - All rights reserved 2018
Powered by SyrianMonster - Web services Provider