دمشق    21 / 09 / 2018
صحيفة عبرية: الهجوم على اللاذقية فشل وخلق لنا أزمة دبلوماسية مع دولة عظمى  السيدة أسماء الأسد تستقبل أصحاب مشاريع متميزة للاطلاع على ما قدموه عن قرب وبحث سبل دعمهم  موسكو: الطيارون الإسرائيليون تصرفوا بدون مهنية على أقل تقدير  الجيش اللبناني يعتقل مطلوبا متورطا في تفجير السفارة الإيرانية ببيروت  الخارجية العراقية ترد على تدخلات السفيرين البريطاني والإيراني  العدل تعد مشروع قانون بشأن "العفو "  إيران: التهديد النووي الإسرائيلي خطر على السلم والأمن الدوليين  السيد نصر الله: أوهام “إسرائيل” في المنطقة فشلت بسبب صمود محور المقاومة  سجن مهاجر سوري 5 سنوات لاشتباكه مع الشرطة المجرية  إيقاف دكتور في جامعة دمشق بسبب تحرشه بطالبة  ترامب أصبح وحيدا.. مولر ينتزع أكبر نصر في التحقيقات الروسية  حلم أردوغان يتبخر.. بقلم: سامح عبد الله  الأمم المتحدة تستعد لإرسال نحو 600 شاحنة مساعدات إنسانية إلى سوريا  دراسة: عنصر كيميائي في دخان السجائر قد يضر بالإبصار  بمشاركة 14 دولة.. مهرجان خطوات السينمائي الدولي الاثنين القادم  موسكو ستتخذ الخطوات اللازمة لمواجهة أي تهديدات تستهدف قواتها  إيغلاند: روسيا وتركيا أبلغتا الأمم المتحدة حول مستجدات اتفاق إدلب  "المحار" يعالج السرطان دون آثار جانبية!  ترامب يتوعد منتجي النفط في الشرق الأوسط ويطالبهم بخفض الأسعار  الكوريتان تنويان إعلان انتهاء الحرب هذا العام وكيم يبعث رسالة جديدة لترامب  

تحليل وآراء

2018-05-05 04:05:50  |  الأرشيف

النهي عن المنكر .. بقلم: ميس الكريدي

دخلت غرفة الادارة وكنت يومها مدرس مكلف لمادة الفيزياء ..المدير يناقش الأهالي والأصوات تعلو وتعلو ......

وفهمت أن القصة عن أولاد في المرحلة الاعدادية بين الصف السابع والتاسع تم ضبطهم حسب ما قاله المدير بحالة ممارسات جنسية مع بعضهم .. من ضمن النقاش كان المدير يقول للأخ الاكبر لأحد الطلاب : (( أخوك هو المفعول به وأنت تعتقد أنه ليست هناك مشكلة ؟!!!))

وأذكر من تلك الحكاية أيضا الحديث الذي قاده السيد المدير عن أن الولد الثاني هو هكذا لأن والدته امرأة سيئة السمعة .......

كل هذه الضوضاء ولم يتطرق أحد للدور الرقابي للمدرسة أو التوعوي .....

توقف الحديث عند الاساءة للأطفال وعائلاتهم ... وطبعا مع انعدام أهلية تربوية أساسا ..إلا ما ندر وهي اجتهادات فردية ...

فالمدرس من المجتمع والمجتمع في ضلال والضلال يحتاج قناديل الايمان والايمان على قياسات المشرعين وليس على قياسات الانسانية ..

أما بعد : وحتى أنا في ذلك الوقت لم ألتقط من الحديث إلا وجهة نظر المدير وهو مدرس فلسفة مخضرم ومن ذوي السمعة الحسنة الباع الطويل في العطاء .. معنى الكلام أن هذا كادر من وجه البسطة .....وهذا كلام ينتمي لزمن أقل ازدحاما .....قبل حوالي 18 عاما .. العالم ينام على شهواته ...ونحن شعوب التلظي ......نتلظى سترة الليل على شبقنا .....سترة الزوايا المخفية على عوراتنا ..ظلالنا تلاحقنا ونحن نسرق رغباتنا ونخجل من أجسادنا ...... والدين وسيلة التهذيب تختلط في رواياته المتناقضات لأن لكل عصر ملامح ...والجنس أزلي مع وجود الانسان ..

فالغلمان وردت في نصوص تنتمي لحقب من التاريخ ومع حكايات عنها ...والخصيان والجواري والمحظيات ..وترافقت هذه الظواهر مع انتفاخ المتعة في قصور الخلفاء بفعل استخدام الدين وتأويله ..والذي منح أغطية شرعية حتى للخلافة العثمانية واضطهد الناس باسم الله ..

وإن كنّا نتمسك الْيَوْمَ بشيء فهو الدولة والمواطنة ومكاسب التحولات السياسية..لذلك نحارب الاٍرهاب الذي يتستر خلف التطرّف ويستخدم الظلامي في الخطاب الديني .. مازلنا نخاف من فتح الحديث بين دفتي كتاب وبأسلوب كاتب متحضر وننسى أن الشوارع تبصق غرائزها في كل مكان ..وما تطالبنا الرقابة بقصقصته هو ثقافات مجتمعات تتمرغ وحل غرائزها ..وما هو ممنوع الحديث والكتابة عنه ..هو فعل واقع يحدث ويتكرر .....

بين هذا الحديث وتتمته آلاف الفواصل والنقط .....وأسرار كل مكبس إصبع في أجسادنا نحن محرومون منها بقرار المشرع الذي احتكر قياسات الأداء البشري وفق التفصيل الديني ..

ولأن النفس البشرية تحمل داخلها ملائكتها وشياطينها لم يستطع أي تشريع ضبطها فصارت الزوايا المظلمة أماكن تبول واحتلام وكبرت الممارسات البشرية تحت مسميات الخطيئة ......

الأديان صنعت لنا منتجا قاتلا هو الخطيئة فاقضوا اعماركم تتوضأوون وتتطهرون من رجس خطاياكم .. أي قطيعة تاريخية بيننا وبين أنفسنا ........

من أساطير الخصب إلى النقاب والعورات المتوحشة تحت نفير الصور خوفا من يوم القيامة الذي بعده للصالحين كل أصناف المتعة .... والمتعة جنس وخمر وحرير ......

عدد القراءات : 4351

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
alazmenah.com - All rights reserved 2018
Powered by SyrianMonster - Web services Provider