الأخبار |
معارضو ماي يجتمعون في أولى تظاهرات حملة "أنقذوا بريكست"  النص الكامل لمؤتمر وزارة الدفاع الروسية الخاص بكشف ملابسات إسقاط إيل 20 الروسية  الاتئلاف الحاكم في ألمانيا يحل أزمته باختيار منصب جديد لرئيس\rالاستخبارات الداخلية  تنظيم حراس الدين يرفض اتفاق ادلب .. ورفاق الجولاني يمنحونه مهلة لإعلان موقفه  لماذا تذهب 8 من قوات حلف شمال الأطلسي إلى أوكرانيا كوجهة نهائية؟  المثليون في سورية يخرجون إلى العلن  زعيمة المعارضة الإسرائيلية: نتنياهو رئيس وزراء سيء وقد حان الوقت لاستبداله  الجيش الإسرائيلي يقول إنه عرض نتائج التحقيق في حادثة الطائرة "إل 20" على المسؤولين الروس  ليبيا.. اشتباكات طرابلس متواصلة وحصيلة القتلى في ارتفاع مستمر  بعد تقرير الدفاع الروسية... الكنيست يهاجم نتنياهو  أهلنا في الجولان السوري المحتل يطالبون المنظمات الدولية بالضغط على سلطات الاحتلال لفتح معبر القنيطرة  بيسكوف:بمقدور روسيا استكمال بناء خط أنابيب السيل الشمالي2 بمفردها  هايلي: الولايات المتحدة لن ترغم الرئيس الأسد على الرحيل  هايلي: إنشاء منطقة منزوعة السلاح في إدلب "خطوة في الاتجاه الصحيح"  "داعش" ينشر فيديو لثلاثة يقول إنهم في طريقهم لتنفيذ هجوم بإيران  أردوغان: سنحدد مع الروس الفصائل التي سيتم إخراجها من منطقة منزوعة السلاح في إدلب  أوبك تحث الدول ذات القدرات الإنتاجية على تلبية طلب مستهلكي النفط خلال 2018  وزراء خارجية 5 دول عربية يجتمعون مع دي ميستورا بسبب سورية  مسؤول أمريكي يكشف: اتفاق بين ترامب وحاكم عربي لإنهاء الأزمة الخليجية  بومبيو: الولايات المتحدة "ستربح" الحرب التجارية مع الصين     

تحليل وآراء

2018-04-23 02:56:16  |  الأرشيف

كيف دافع فارس الخوري عن الأرمن أثناء إبادتهم؟.. بقلم: د. نورا أريسيان

لقد تم تناول موضوع إبادة الأرمن في مذكرات بعض المفكرين ورجال السياسة السوريين الذين واكبوا الحدث، كل في منصبه أو من بقعة تواجده في المنطقة .
وضمن هذه الرؤية، سنسلط الضوء على ما دوّنه فارس الخوري حول مجازر الأرمن.
لقد كان العَّلامة فارس الخوري (1877-1962) من المفكرين ورجال السياسة السوريين المعروفين، ومن ثم صار عضواً في مجلس المبعوثان العثماني عامي 1914-1916. وقد عُرف بجرأته وبدفاعه الدائم عن حقوق العرب والأقليات في الإمبراطورية العثمانية.
ويروي بعضاً من ذكرياته عن مجلس النواب العثماني لصديقه محمد الفرحاني، صاحب كتاب (فارس الخوري وأيام لا تنسى، 1964، بيروت)، يقول حول موضوع المجازر الأرمنية: "عندما نشبت الحرب الكبرى حصل توتر شديد بين الدولة العثمانية والأرمن، فاتهمتهم بالتواطؤ مع الأجنبي وخاصة مع روسيا القيصرية للتخلص من حكمها. واعتقلت الدولة عدداً كبيراً من زعماء الأرمن ووجهائهم، فرفع بطرك الأرمن في استنبول عريضة يحتج فيها على اعتقال وجهاء طائفته ويطلب الإفراج عنهم، وكان في عداد الموقّعين على عريضته النائبان الأرمنيان (زوهراب ووارتكيس) .. واستاء الاتحاديون المسيطرون على الدولة من العريضة ومن النائبين اللذين وقعاها، وأدرجوا اسميهما في اللائحة السوداء. وبعد مدة استدعي النائبان لأداء شهادة في ديار بكر فتوجّها إليها. وكان يصحبهما خفر عسكري مزود بأوامر سرية بشأنهما ويظهر أن النائبين اغتيلا في الطريق". 
وبعد مقتل زوهراب قدَّم فارس الخوري طلباً لمجلس النواب العثماني محاولاً معرفة سبب اختفاء النائب الأرمني. 
ويصف حرج طلعت باشا والوزراء على النحو التالي: "وكان على طلعت باشا أن يعطي الجواب، فتبادل الوزراء النظرات صامتين وليس في نيّتهم ذكر اسم النائب المفقود، ووقف طلعت والتمس إمهاله بإعطاء الجواب إلى الأسبوع التالي. وعندما انتهت الجلسة استدعاني أقطاب الحكومة العثمانية وسألوني : ألا تعلم أن النائب الجديد أتى مكان زوهراب؟ وطلبوا مني أن أسحب سؤالي فلا أحرجهم إذ لا يمكنهم إعلان خبر مقتل زوهراب.
إلا أن فارس الخوري رفض ذلك، لكنهم قاموا بتهديده وأرغموه على التخلف عن حضور الجلسة التالية، وبموجب النظام الداخلي للمجلس إذا غاب صاحب السؤال يسقط سؤاله. وبذلك تنتهي القضية على ذلك الشكل.
وفي النهاية، يتبين لنا أن المفكرين ورجال السياسة السوريين كانوا يستنكرون الإبادة المنفذة ضد الأرمن، وقد دافعوا عنهم،وتفاعلوا مع الموضوع بكل جدية.
 
عدد القراءات : 4897

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
التصويت
هل تنهي سيطرة الجيش السوري على إدلب الحرب على سورية؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3307
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2018