الأخبار |
فنزويلا.. تصعيد جديد بين السلطات والمعارضة عقب تمرد عسكري فاشل  عفرين في قبضة الاحتلال: «تتريك» مع «حبّة مسك»!  الرد الصاروخي والرد المضاد: نحو قواعد جديدة للصراع.. بقلم: علي حيدر  إسرائيل... ذراع «حلف وارسو» الجديد  روحاني ينتقد حجب مواقع التواصل: ليست لدينا وسائل إعلام حرّة!  سباق بين «الإدارة الذاتية» وأنقرة إلى موسكو.. و«الآمنة» على طاولة بوتين وأردوغان … أميركا تسلح «قسد» لضرب التفاوض مع دمشق.. وماكغورك: لا نملك خطة لما بعد الانسحاب!  الاتحاد الأوروبي يوسع عقوباته ضد الشعب السوري بذرائع واهية  «حرييت»: وصول تعزيزات أميركية إلى الحسكة … روسيا توزع مساعدات إنسانية في منبج  أسباب التقنين نقص «الغاز» ونقص الطاقة من محطات التوليد  ماذا بين دمشق وكردها؟.. بقلم:عقيل سعيد محفوظ  قادرة على شن ضربة نووية... الكشف عن قاعدة صواريخ سرية في كوريا الشمالية  صحيفة: وثائق خطيرة تكشف استعداد مسبق لإسرائيل لضرب دولتين عربيتين بالنووي  السويد تصف المفاوضات بشأن القضية الكورية بـ "البناءة"  حطة لتوسيع مطار دمشق الدولي لاستقبال 15 مليون مسافر     

تحليل وآراء

2018-04-01 04:45:49  |  الأرشيف

في عيد الفصح ..أجراس المحبة تعزف ألحان النصر.. بقلم: غصون سليمان

من طهر اليقين ينبعث الأمل من جديد.. ابتهالات وأدعية ومواعظ واحتفالات صامتة تعطر انفاس الوطن ..أزاهير الفصح تفصح عن مآسي سبع سنوات.قدمها أبناء سورية قرابين من وجع وويلات وصبر وفقدان وتهجير
أجراس الطمأنينة والحنان ودفء القلوب المفطورة على حب الوطن تقرع لحن الوفاء مبشرة الصابرين المناضلين أؤلئك الأبطال الميامين كل من موقعه هم عين الله على الأرض .سبع سنوات وآلام السوريين كانت تهدئها آلام السيد المسيح رسول المحبة والسلام والغفران ومن اسرار الأنين اينع النصر في النفوس ..نصر معنوي وعسكري وجمالي ومادي.‏
أرواح السوريين ترنو إلى بوابات الوطن التي عمدتها الدماء الطاهرة بأذكى التضحيات.أطفال وشباب ونساء ورجال لم تنتظر آلة القتل الإجرامية ربيع حياتهم المزهر ومستقبل أيامهم المضيئة ليكملوا مشوار العطاء لوطن يستحق الوفاء والعطاء ..فهم اليوم قناديل في سماء الوطن تخفف وطأة الجحيم والظلام.‏
ابتهالات الفصح وأدعية الحناجر رددت صداها ذكريات السنوات العجاف..صمود وتحد وكبرياء عانق صدر الوطن المقدس العامر بالجباه العلياء. منتصر أنت ياوطن الدفء والمحبة ،بمحبة أبنائك وجنودك وشعبك .. لم تغف العيون الساهرة وهي تذود عن حياضك ضحكات الطفولة الدامية والتي مازال صداها في كل ركن وزاوية ..‏
قلوب الأمهات الصابرات بددن وحشة الأيام وهن يعملن ويقاومن ظروف الحياة الصعبة بسلوك حسن التدبير والتفكير ..لم ينل سلوك الارهاب من عزيمتهن وإرادتهن..وهن يوصلن أولادهن الصغار إلى رياض الأطفال ومدارس الوطن دون خوف من قذيفة هنا وشظايا صاروخ متفجر هنا ك.‏
سوريون وسوريات يجمعهم حب الوطن في الكنائس والجوامع والأديرة والمساجد والحسينيات والمنازل والساحات وكل جبهة من جبهات العمل يعلنون بالقول والفعل أن لاشيء يعلو على لقب الوطن وأنه الأغلى والأعلى والهدف والغاية والطموح ..‏
مبارك عيدك يا وطن يا موئل الاعياد والفرح والانتصار .مبارك عيدك يا سورية وأنت تغزلين من آلام السيد المسيح انتصارات الفصح المكللة بجباه الابطال من أبناء الشعب وقواتنا المسلحة الذين يرسمون طريق الغد بشموع المحبة وعطر الأمان والسلام ..كل عام وسورية الأم بكل خير‏
 
عدد القراءات : 3669
التصويت
إلى أين تتجه الأمور في فرنسا بعد احتجاجات السترات الصفراء؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3468
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2019