الأخبار |
الجيش يحرز تقدماً كبيراً في تلول الصفا بريف السويداء الشرقي ويبسط سيطرته على منطقة "قبر الشيخ حسين" ومناطق أخرى بريف دمشق الجنوبي الشرقي  روسيا تصمم حاسوبا خارقا لابتكار نماذج حديثة من الأسلحة  الرئيس الصيني: طريق الحرير ليس فخا كما أظهره البعض  الشرطة العراقية تعتقل 6 عناصر من "داعش" في الموصل  مونيكا لوينسكي تكشف كيف لفتت نظر بيل كلينتون وأوقعته في حبائلها!  إصابة 15 فلسطينيا برصاص الاحتلال في الضفة الغربية  محكمة مصرية تؤيد إدراج مرشح رئاسي سابق على قوائم الإرهابيين  كليتشدار أوغلو: أكثر من 100 صحفي في سجون نظام أردوغان  إنتر ميلان يسعى لترميم دفاعه من أتلتيكو مدريد  كلوب يلمح لإمكانية تغيير مركز ماني  زاخاروفا تفضح أكاذيب موقع Bellingcat الاستخباراتي البريطاني بشأن قضية سكريبال  يوفنتوس يستعد لخطف لاعب برشلونة على طريقة رونالدو  علامة مميزة لظهور السرطان  مشكلة كبيرة تواجه مستخدمي آبل!  جسر الثورة مغلق للقادمين من الأزبكية لمدة أسبوعين  مخابر التموين تحذر: أغلب المنتجات التركية المهربة غير صالحة للاستهلاك  فائدة غير متوقعة في كوب الشاي  الحكومة التشيكية تعتزم إقامة دار للأطفال الأيتام في سورية  واشنطن تواصل تهديداتها بمحاربة مشروع أنابيب غاز ألماني روسي     

تحليل وآراء

2018-03-14 03:31:25  |  الأرشيف

زارني الشيطان .. بقلم: ميس الكريدي

شيطان الكتابة يراودني في هزيع الليل الأخير ..
كم من امرأة عشقت رجلا انتهازيا ؟!!!!
وكم من منزل بنته المصالح ؟!!
وكم من علاقة اغتالتها الخيانة ..؟!!!!
وكم من خيانة أنقذت زيجات في الشرق ؟!!!!
وكم من قبلة للبيع في دعارة الشرق المعلّب في أجهزته الجنسية ؟!!
وكم من امرأة انتظرت حبيبا ......وحاك الحبيب انتظارها شالا وأهداه لامرأة أخرى ..
وكم من امرأة فصّلت ملاءات سريرها على قياس كل زائر ....ولو كان عابر ..
هي الحياة ..
وكل ما فعله اللاهوت البشري هو بناء سجن.. مساحته الحياة ...
نحن اخترعنا ..الرعب والمرعب ..والعابد والمعبود.....حتى العبودية قد تتحول متعة .....وتحوّلت وأورثتنا كل هؤلاء العبيد ....
شيطان الروح يراودني عن لساني ...لعلي أفضحني ..فأكتبني عبرة لنساء لايعتبرن في الحب من أية عبر .....
شيطان.. حاضر ..قادر .....يمكنني من نفسي على نفسي فأستدعي رحلات على صفحات روايات صنعت ذاكرتي وقلمي ووجهي وقلبي الطائر ....قلبي طائر فنيق وعيوني أسطورة ......
وبلادي لم تتخلص من أميتها وتمارس جهلها وجهالتها على أعمارنا المهدورة في عشقها الحرام .....
كل الرسائل الخالدة عاندتها جاهلية عصرها ...
وكم نحتاج إلى الجرأة لنواجه الأمكنة والأزمنة ....ننام ليلاتنا المقهورة ونخدر أحزاننا لأجل الحياة .....
نتوارى من أنفسنا .....ونمارس موبقاتنا في الخفاء حتى عن ذاكرتنا ...نقطع ألسنة ضمائرنا حتى لا تكلمنا في منولوجاتنا السرية .....نمارس أنفسنا في سرية ...
نتسلق انتهازيتنا البشرية ونحشوها شعارات ...
ذلك الحبيب المنتحل رجولته للحظات ...
تلك المرأة الساهرة على برامج الاتصالات تذرع الواتس والماسنجر والايمو والفايبر ..
تستنشق لحظة حب في زمن عجاف ...وتطيل النظر إلى البروفايلات المتعددة العشق والعاشقين ...
((هو الحب .....كذبتنا الصادقة ......))
نحن نستعذب الكذب اللذيذ والوهم اللذيذ والألم اللذيذ.....
ويغلق في وجهها تلفونه .....ليعصف بها عويل كبريائها ......
تستنطق الله والأرض ...وتتنقل بين السماء والسماء ...تقطف لمسته من على أجفان أحلامها .......وتختنق في دموعها .....وتعتقد أن نزار قباني قال ما يعرفه كل الرجال ..
وتغالي في هدرها العاطفي .. كلها دمعة ...وتظن أن حبيبها لحظة انهمارها سيستحضر الشعر ويعرف أن:(( بعض النساء وجوههن جميلة وتصير أجمل عندما يبكين ))
تقف على بوابة مرآتها تلج أنوثتها .....ولا تعرف أن الولائم تحتاج تعدد الأصناف ..والجنس وليمة ..
يشبع الرجال من هذيانهم الجنسي ....وتتحول النساء طفلات ....ولحظة تنتظر التفافه القدري على جلدها المندى وتستعد لاحتضان نفسها واحتضانه ... يكون في الحمام ..يستحم منها كما علموه .....يتطهر منها ......وتواكبه في امتثالها لاغتسالها من رجس شيطانها ......كيف أمة ترجو عزتها ونساؤها يغتسلن من عطائهن ...؟!!!!!!
 
 
عدد القراءات : 4784

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
التصويت
تسليم روسيا لسورية منظومة "إس-300" هل هو:
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3460
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2018