دمشق    20 / 08 / 2018
انقلابات في الميدان السوري وانهيارات بالجملة  «أنصار الله» تحضّر أوراقها لـ«جنيف 3»:مكاسب في الميدان ورؤية سياسية للمشاورات  الجيش الإسرائيلي يستعد لـ”ثاني أقوى جيش في الشرق الأوسط”.. بقلم: عبد الله محمد  الرهان على أردوغان: حصرم في حلب!.. بقلم: رفعت البدوي  ما وراء التنقلات الكبرى في الجمارك ؟!  كيف يواجه العرب «الدولة القومية ليهود العالم»؟!.. بقلم: طلال سلمان  إطلاق رصاص على السفارة الأمريكية في أنقرة  ضحايا الزلزال في جزيرة لومبوك الأندونيسية يصبح خمسة أشخاص  مبعوث صيني: لا يوجد رقم محدد لعدد الويغور الذين يقاتلون في سورية  معركة ادلب … هل هي على غرار الجنوب السوري أم نحن امام تصعيد من نوع آخر؟!!!  فورين بوليسي: محمد بن سلمان ضعيف، ضعيف، ضعيف  ترامب: رئيس حكومة إسرائيل سيكون اسمه محمد خلال سنوات  حقيبة الحجوزات على السلاح الروسي تصل إلى 45 مليار دولار  أيُّها السّوريّ، إيّاك و السّفر ليلاً  أمريكا وتشكيل الحكومة العراقية.. ماذا تريد واشنطن هذه المرة؟!  افتتاح معبر "أبو الظهور" أمام تدفق مدنيي إدلب من مناطق سيطرة "النصرة"  السلطات السعودية تنفذ حكم الإعدام بحق هذه الناشطة السعودية!  بعد استثمار 15 مليار دولار… قطر تعلن خطوتها الثانية لدعم تركيا  فشل تسويق «البطاقة الذكية»... وتذمّر شعبي  إحالة دكتور في جامعة البعث لمجلس تأديبي بتهمة الفساد .. وآخر ينتظر التحقيقات  

تحليل وآراء

2018-02-14 03:55:12  |  الأرشيف

بالحبِّ نحيا.. بقلم: ميساء العجي

هل يحتاج الحب الى يوم الى لغة الى ثقافة هذا السؤال محير للجميع لأنه بالواقع هو لا يحتاج لسؤال إنما هو نفسه إجابة تدل على ذاتها على معناها على قيمها وقيمتها فهل هناك أسمى من الحب،
هو شعور جميل جدا وكلنا منذ ولادتنا فإننا نعيش في بيئة تحب بعضها البعض هي الأب والأم والأخوة لذلك نحن مهيؤون فطريا كي نحب ونتلقى الحب من أسرتنا‏
فاذا لم نعش هذا الشعور داخل اسرتنا وننل من حبهم ما يكفينا ويقوينا ويجعلنا اناسا اسوياء فانه لابد ان تتسلل الى داخلنا مشاعر بديلة كعدم الثقة بأنفسنا وتخلخل ميزان حياتنا فنجد صعوبة بمنح الحب الذي لا نمتلكه لأي أحد ولا نستطيع تلقيه من أي كان ..‏
لذلك فإن الحب هو ليس مجرد شعور إنما سلوك يتضمن العطاء والتضحية ويظهر له الجانب الايجابي من خلال الرعاية والاهتمام والاحترام كذلك المسؤولية تجاه من نحب أي أن يكون هنا ك تناغم وتفاهم وتضحية وعطاء‏
فمن يحب شخصا ما يعطيه من فرحه من حزنه من علمه من فهمه من شغفه من كل ما فيه ومن كل ما لديه بذلك هو يعزز شعور الاخر بالحياة ويعزز شعورنا نحن بالحياة لذلك علينا جميعا ان نعيش الحب وان نمنحه لأغلى اناس على قلوبنا لأنه بالحب تحيا النفوس وبدونه تموت ،علينا ان نعلم اولادنا معنى الحب الحقيقي الذي يتضمن معنى العطاء التضحية لا نجعلهم ينجرون وراء الاكاذيب والاغراءات التي لا طعم لها ولا معنى علينا ، فينعكس ذلك سلبيا علينا وعليهم ان نجعل منهم اشخاصا حقيقين يعيشون الواقع كما هو لا ينغمسون في الخيال البعيد الغامض والمخيف‏
لذلك علينا ان نعيش جميعنا في كل لحظة وفي كل يوم نحياه معنى الحب ولا نترك له يوما واحدا في السنة يضيع منا في زحمة الحياة يجب ان نكون مهيئين له دائما وباستمرار نعيشه ونمنحه للآخرين فبدون الحب لامعنى لحياتنا‏
 
عدد القراءات : 3727

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
alazmenah.com - All rights reserved 2018
Powered by SyrianMonster - Web services Provider