الأخبار |
“واشنطن بوست”: ترامب لم يعد رئيساً!  الاحتلال يتوغل جنوب قطاع غزة ويستهدف الصيادين  السلطات الكندية تدين امرأة لارتكابها جرائم إرهابية  موسكو: اجتماع أستانا المقبل حول سورية في النصف الثاني من شباط  روسيا: المبعوث الأممي إلى سورية يزور موسكو يوم 21 يناير الجاري  القضاء الإسرائيلي يهتزّ: ترقيات مقابل الجنس  حراك «السترات الصفر» يعرّي بؤس النخب!  الحكومة التركية... هرولة إلى الرمال المتحركة بمساعدة أميركية!.. بقلم: محمد ح. الحاج  التانغو الأميركي التركي في الشمال السوري  السوريون لا يأكلون العسل بعد أن وصل سعر الكيلو الواحد إلى 12 ألف ليرة  في حال نشوب نزاع مع روسيا لا يبقى من بلد عضو الناتو شيء  الجيش يرد على خروقات الإرهابيين لاتفاق المنطقة منزوعة السلاح بريف حماة ويكبدهم خسائر فادحة  الشرطة الألمانية تضبط "خلية نازية منظمة ومسلحة"  أردوغان بصدد بحث إعلان منطقة آمنة شمال شرقي سورية مع بوتين  عبد اللهيان يطالب بإطلاق سراح صحفية إيرانية ويحذر واشنطن  الرئاسة التركية: لن نتوقف حتى القضاء على الإرهاب على حدودنا مع سورية  الحرارة أدنى من معدلاتها والجو بين الصحو والغائم جزئياً  مقتل ثلاثة يمنيين بقصف لمرتزقة العدوان السعودي في الحديدة  الجزائر تحدد موعد إجراء الانتخابات الرئاسية المقبلة  يحمل رسالة لترامب... مبعوث زعيم كوريا الشمالية يصل واشنطن     

تحليل وآراء

2018-01-26 17:01:06  |  الأرشيف

خبير عسكري: القوات التركية تتخبط في "مستنقع عفرين" جراء سوء التحضير

رأى فلاديمير يفسييف نائب مدير معهد بلدان رابطة الدول المستقلة والخبير العسكري أن القوات التركية أساءت التحضير لعمليتها ضد الأكراد في شمال غرب سورية وفي الواقع هي تتخبط في مستنقع عفرين.
 
وخلال كلمة في اجتماع "الدائرة المستديرة" تحت عنوان "العملية التركية في عفرين: الصراع من أجل الحصول على مناطق النفوذ" علق الخبير الروسي على النتائج المؤقتة للعملية العسكرية التي تقوم تركيا بتنفيذها في القسم الشمالي من سورية واصفاً إياها بعد أسبوع كامل من بدايتها تقريباً بأسوأ الأمثلة على العمليات العسكرية.
 
وفي هذا السياق رأى يفسييف أن السبب في قيامه بإطلاق هذا الوصف يعود لعوامل عدة:
 
- عدم وجود قوات تركية مدربة كافية لتنفيذ هذا الهجوم في حين أظهرت قوات الجيش السوري الحر أنها عاجزة عن تنفيذ هذه المهمة. كان يجب أن يكون تعداد القوات التركية يزيد عن تعداد الجماعات الكردية بمقدار 2.5 مرة على أقل تقدير. وذلك مع الأخذ بالاعتبار أن تعداد الجماعات الكردية كان يتراوح بين 8-6 آلاف إلى 15 ألف عنصر (وفي حالة إعلان التعبئة قد يصل إلى 30 ألف عنصر).
 
- في ظروف الأرض الجبلية لم يستخدم الجيش التركي المعدات الهندسية لإزالة ورفع الألغام وتأمين مرور القوافل العسكرية ولذلك كان من السهل أن تتم محاصرتها بتفجير المركبة الأولى والمركبة الأخيرة في القافلة.
 
- عدم تأمين الدعم الجوي لهذا الهجوم.
 
- التركيز علي استخدام قوات الجيش السوري الحر كقوة ضاربة أساسية مع دعمها من قبل المدفعية والدبابات التركية.
 
ومن هذا المنطلق يصف الخبير العسكري الروسي عملية عفرين بالمحاكاة أو بعملية تدل على عدم كفاءة الجانب التركي في تنفيذ العملية الهجومية بل وفي نهاية الأمر على عدم قدرته على ذلك. ولن يتمكن الجيش التركي في هذه الحالة ليس فقط من الاستيلاء على المنطقة بأسرها فحسب بل على محاصرة مدينة عفرين وحدها.
 
هذا وتواصل المقاتلات والمدفعيات التركية عملية "غصن الزيتون" التي أطلقها الجيش التركي يوم 20 كانون الثاني/يناير الجاري بقصف مواقع وحدات حماية الشعب الكردية في منطقة عفرين تبعها في اليوم التالي عملية برية فيما أعلنت الأمم المتحدة في تقرير لها أن خمسة آلاف شخص نزحوا من منطقة عفرين منذ بدء العملية العسكرية التركية في المنطقة.
عدد القراءات : 3782
التصويت
إلى أين تتجه الأمور في فرنسا بعد احتجاجات السترات الصفراء؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3466
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2019