الأخبار |
لجنة الصداقة البرلمانية السورية الإيرانية: مرحلة جديدة من التعاون الاقتصادي تبدأ قريباً  الكاكاو يحتوي على فيتامين D2 للوقاية من أمراض عديدة  "تويتر" يبحث إضافة "الميزة المنتظرة" على الإطلاق  عطل يصيب "فيسبوك" حول العالم  ديشامب يدخل على خط أزمة ديمبلي مع برشلونة  تراجع الريال وبرشلونة يقود لحقبة تنافسية جديدة بالليجا  كم تستغرق قلوب المدخنين للتعافي تماما؟  تعزيزات عسكرية في القاعدة الروسية بطاجكستان بعد أنباء عن تحضير لعمل إرهابي  مصرع وفقدان العشرات جراء حرائق هي الأسوأ في كاليفورنيا  ستولتنبرغ يشكك في جدوى تشكيل جيش أوروبي بديلا للناتو  أكثر من ٦٠ شهيدا وجريحا في عدوان جديد لطيران “التحالف الدولي” على قرية الشعفة بريف دير الزور  أمطار غزيرة مترافقة بالبرد والعواصف الرعدية اعتباراً من بعد ظهر غد  طهران تدعو لوقف جرائم الكيان الصهيوني بحق الفلسطينيين  "جنون الحب"... ياباني يتزوج من صورة "ثلاثية الأبعاد"  فرنسا تحاكم أما تركت رضيعها في صندوق سيارة عامين  سان جيرمان يترقب عقوبة محتملة أمام ليفربول  مقتل 10 أشخاص بهجوم مسلح شمال بغداد  التحالف العربي يستأنف غاراته على الحديدة في اليمن  حقيقة وفاة إليسا في دبي  "سامسونغ" تختبر شاشات للمعاقين... تعمل بالدماغ     

تحليل وآراء

2018-01-24 12:10:29  |  الأرشيف

كاتب تركي: واشنطن ستشعل النار في المنطقة والعالم وقد تصطدم بحليفتها تركيا

أكد الكاتب التركي محمود أوفور أن "عملية عفرين" لن تكون سهلة، وستزداد صعوبة مع مرور الوقت.
 

وقال الكاتب أوفور في مقاله بصحيفة "صباح" التركية إن أنقرة ستتجاوز هذه المصاعب بطريقة ما لأنها أجرت تحضيرات جدية، ووضعت في الحسبان ردود الفعل الواردة من الداخل والخارج.
 

وأشار الكاتب في مقاله الذي ترجمه "ترك برس" إلى أن القضية المهمة هي العملية التي ستبدأ لاحقًا في منبج وشرق الفرات، لافتا إلى أن تركيا اتخذت قرارها في هذا الخصوص. والبلد الذي يترقب رد فعله هو الولايات المتحدة.

وتساءل أوفور: هل ستحدث مواجهة خطيرة بين تركيا والولايات المتحدة؟ أم أن إحداهما ستقدم على خطوة إلى الوراء؟ هذا هو السؤال الذي يبحث الجميع، من الشارع حتى الأوساط السياسية، عن إجابة عنه.

وأضاف: ليس سرا اتباع واشنطن سياسة خبيثة منذ اندلاع الحرب السورية. علاقتها مع "داعش"، وتمهيدها الطريق أمام حزب الاتحاد الديمقراطي، وتسليحها إياه مع حزب العمال الكردستاني، هي من نتائج هذه السياسة، على حد قوله.

ومن المعروف أن الإدراة الأمريكية لديها مخطط، يعد استكمالا لسياستها في سورية، من أجل إعادة رسم خريطة المنطقة، وأنها تسعى لصيد عدة عصافير بحجر واحد، باستخدام الورقة الكردية والصراع الطائفي، على حد وصفه.

واعتبر أوفور أن الولايات المتحدة طبقت هذه الاستراتيجية على مراحل منذ عام 2003، حين احتلت العراق. أضعفت الحكومات المركزية، وقسمت المنطقة من خلال إثارة الصراعات العرقية والطائفية… جزأت العراق إلى ثلاث مناطق، وتسعى إلى تقسيم سورية إلى ثلاث دويلات، (علوية وسنية وكردية)، على حد تعبير الكاتب التركي.

وقال:

"لا شك إن تغطية بلدان المنطقة على المشاكل وتغاضيها عنها كان لهما تأثير في هذه النتيجة، ولكن الأهم من ذلك هو تدخل النظام العالمي. فهذا النظام وعلى رأسه الولايات المتحدة، لم يرغب في أي وقت بأن تحل المشكلة الكردية أو الصراع الطائفي عبر الديناميات الداخلية في بلدان المنطقة، بل إنه بذل جهودا خاصة لعرقلة الحل".

وضرب الكاتب مثالا على ذلك وذكر بما قاله الكاتب رسول سردار أتاش إنه منذ عهد الرئيس التركي الراحل تورغوت أوزال، عرقل النظام العالمي جميع الخطوات الرامية لحل المشكلة الكردية. الغاية واضحة تماما وهي "عدم إبقاء أي حكومة مركزية أو عاصمة قادرة على تحدي النظام العالمي لا الآن ولا في المستقبل".

وخلص أوفور إلى أنه لهذا السبب وضعت الولايات المتحدة تركيا نصب عينيها في الآونة الأخيرة. لكن أنقرة مصممة على إحباط هذه الألعوبة. ولهذا فإن عفرين مجرد بداية، والمواجهة الحقيقية ستقع في منبج وشرق الفرات.

"سنرى إن كانت الولايات المتحدة ستقوم بحملة تشعل النار من خلالها في المنطقة وحتى في العالم بأسره، وهل ستصطدم بتركيا حليفتها على مدى 60 عاما، أم أنها ستتمكن من إيجاد صيغة جديدة".

وختم بالقول: بالنظر إلى السياسة المتبعة يبدو أنه لا مفر من الصدام، ومع ذلك فإن مهمة الولايات المتحدة ليست سهلة على الإطلاق، ويتوجب عليها إيجاد صيغة مناسبة للحل… ففي ظل النزيف الحاد المستمر على صعيد السياسة الداخلية، من الصعب على الإدارة الأمريكية توضيح ما تفعله في المنطقة، للعالم وحتى للرأي العام الداخلي في الولايات المتحدة.


 

عدد القراءات : 3760

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
التصويت
تسليم روسيا لسورية منظومة "إس-300" هل هو:
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3460
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2018