الأخبار |
دي ميستورا يحدد موعد عقد أول اجتماع للجنة الدستورية في سورية  "فريق اعدام" لملاحقة المعارضين لحكم "بن زايد" و "بن سلمان"  التحالف السعودي يغير على الحديدة والناطق باسمه يؤكد استمرار العمليات  أمراء من آل سعود يعدون لقطع طريق العرش على بن سلمان..والجبير ينفي علاقة الأمير بمقتل خاشقجي  حكومة نتنياهو تنجو... وتخضع للاختبار  الحراك الذي حصل في الوطن العربي.. بقلم: محسن حسن  نتن ياهو يكذب على الجميع وبقاؤه في الحكومة أمر عمليات أميركي..!  دي ميستورا باقٍ حتى نهاية العام: رهان «أخير» على تشكيل «الدستورية»  سافرونكوف: على الولايات المتحدة إنهاء احتلالها غير الشرعي للأراضي السورية  سقوط عدد من الضحايا خلال حادث إطلاق نار قرب مستشفى في شيكاغو  السياسة الروسية واتفاق سوتشي.. بقلم: أنس وهيب الكردي  أضرار العاصفة الأخيرة 4 مليارات صرف منها 800 مليون!  الجيش واصل التصدي لخروقات الإرهابيين.. وأردوغان يزعم: ساهمنا بتخفيف الأزمة الإنسانية في سورية! … مصدر عسكري: اتفاق إدلب يلفظ أنفاسه الأخيرة  الكويت: دول عربية قدمت طلبات لفتح سفارتها بدمشق … النظام السعودي يدعو لحل سياسي في سورية وعودة المهجرين!  32 قتيلاً بعد اقتتال إخوة الإرهاب في المنطقة.. ومتزعمه يفر إلى إدلب  الولايات المتحدة: لا مساعدات لإعمار سورية قبل انطلاق عملية التحول السياسي  معاون وزير الخارجية: تصريح الملك السعودي هو رجوع عن الخطأ  الأمم المتحدة: تركيا لم تطلب تحقيقا في مقتل خاشقجي     

تحليل وآراء

2017-12-09 06:20:29  |  الأرشيف

العالم كله يدين ترامب.. بقلم: جهاد الخازن

القدس هي فلسطين وفلسطين هي القدس. رجل الأعمال الأميركي دونالد ترامب الذي أصبح رئيساً لبلد ديموقراطي رائد في حقوق الإنسان، أعلن أن الولايات المتحدة قررت أن تعتبر القدس عاصمة إسرائيل. أدين دونالد ترامب إدانة مطلقة وأطلب عزله من الرئاسة الأميركية.

مجرم الحرب بنيامين نتانياهو رحّب بالقرار، لكن العالم كله دان موقف ترامب.

البابا فرنسيس في روما قال إنه لا يستطيع أن يبقى صامتاً و «أناشد من كل قلبي احترام وضع القدس كما عبّرت عنه قرارات الأمم المتحدة».

الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش انتقد أي قرار أحادي يعرض للخطر احتمال السلام بين الإسرائيليين والفلسطينيين… «القدس قضية في الوضع النهائي ويجب أن تحل من طريق المفاوضات…».

رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي قالت إن قرار ترامب خاطئ بالنسبة الى إمكانات السلام في الشرق الأوسط.

الرئيس إيمانويل ماكرون قال وهو يزور الجزائر إن قرار ترامب مؤسف، وإن فرنسا وأوروبا تريدان حل الدولتين.

المستشارة أنغيلا مركل قالت إن ألمانيا لا تؤيد قرار ترامب، لأن وضع المدينة يجب أن يحل ضمن مفاوضات قيام دولتين (جنباً إلى جنب فلسطين وإسرائيل).

رئيس وزراء إيطاليا باولو جنتيلوني قال إن القدس مدينة وحيدة من نوعها في العالم، ومستقبلها يجب أن يحدد في مفاوضات لقيام دولتين: إسرائيل وفلسطين.

روسيا دانت قرار ترامب، والصين أعلنت تأييدها القدس الشرقية عاصمة لفلسطين المستقلة، ودعت جميع الأطراف إلى الحذر حتى لا ينفجر الوضع في الشرق الأوسط.

في تركيا، دعا الرئيس رجب طيب أردوغان إلى مؤتمر إسلامي في بلاده الأسبوع المقبل، والناطق باسمه وصف تغيير وضع القدس بأنه «خطأ فادح». وأضاف: القدس هي شرفنا. القدس هي قضيتنا المشتركة. القدس هي خطنا الأحمر.

أقول للرئيس الجاهل إن القدس التاريخية هي القدس الشرقية حيث يقيم الفلسطينيون، وإن القدس الغربية مجموعة من الضواحي التي لم تكن يوماً جزءاً من القدس. هو يريد أيضاً نقل السفارة الأميركية من تل أبيب إلى القدس، وأنا أريد انتفاضة ثالثة ورابعة وخامسة، بل أريد قطع الدول العربية والمسلمة العلاقات مع الولايات المتحدة وتأييد انتفاضة جديدة بالسلاح والمال والمتطوعين.

لا أحتاج إلى أن أسجل الإدانات العربية والإسلامية لقرار ترامب، ولكن الملك عبدالله الثاني كان له موقف مشرف وأختار من بيان الديوان الملكي السعودي قوله إن القرار «خطر» وأيضاً «غير مسؤول». وكانت الإمارات قد دانت القرار بكلام مماثل، كما فعلت كل دولة عربية وإسلامية.

أختنا حنان عشراوي، المناضلة الفلسطينية، قالت في مقال نشرته لها «نيويورك تايمز» إن قرار ترامب «خطأ فادح» وإن الفلسطينيين والعرب والمسلمين سيرون فيه استفزازاً يجب الرد عليه.

الكاتب توماس فريدمان، وهو يهودي أميركي أحترمه، قال إن ترامب قدم القدس هدية من دون مقابل، وناقض كل قرار سابق للإدارات الأميركية المتعاقبة ربط مصير القدس بعملية السلام.

عدد القراءات : 4032
التصويت
تسليم روسيا لسورية منظومة "إس-300" هل هو:
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3460
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2018