الأخبار |
النساء لا يحببن الأسئلة  صحيفة: نتنياهو يستعد لمواجهة الخطر القادم من الشمال  طفح الكيل.. اليمن مستعد لجميع الاحتمالات  لافروف: تكليف الأمانة الفنية لمنظمة "حظر الكيميائي" بمهام الادعاء مغامرة  "السترات الصفراء" تفضح قدرات وأقنعة ماكرون .. بقلم:المهندس ميشيل كلاغاصي  المدينة الخضراء.. 30 ألف وحدة سكنية مطلة على دمشق  للإسراف حدود..!.. بقلم: صفوان الهندي  شيوخ أمريكيون يعترضون على ترشيح ضابط روسي لرئاسة الإنتربول والكرملين يعلق  «النصرة» تنقل من جديد كمية «كيميائي» في إدلب  نتنياهو يستنهض جيشه لعدوان على سورية ولبنان ويستفز موسكو!  الطريق نحو الشمال.. بقلم: سيلفا رزوق  يوفنتوس يستغل بندا في عقد بيع بوجبا  استشهاد فلسطيني متأثرا بإصابته برصاص الاحتلال في القدس  وزير التموين يذهل النواب: نحن بحاجة إلى 42 مليون دولار شهرياً ثمناً للقمح  عبد المهدي: العراق مهتم بتطوير علاقاته مع روسيا وبغداد بانتظار زيارة بوتين  الجهات المختصة تعثر على أسلحة وذخائر بينها بنادق أمريكية من مخلفات الإرهابيين بريف حمص الشمالي  الكونغرس يعتزم تغيير قانونه الداخلي للسماح بارتداء الحجاب في مقره  واشنطن بصدد إدراج دولة خامسة على قائمة "ممولي الإرهاب"  يديعوت احرنوت: نتنياهو أجاد بالحديث عن الأمن أكثر من تحقيقه  نائب أردني: سنضغط لتصدر موافقات دخول السوريين خلال 24 ساعة     

تحليل وآراء

2017-12-05 05:47:25  |  الأرشيف

انتخابات المناطق الكردية في سورية تعيد سيناريو استفتاء كردستان العراق !.. بقلم : غسان يوسف

في تحد واضح لدمشق وأنقرة وفي الأول من كانون أول / ديسمبر الجاري أجرى حزب الاتحاد الديمقراطي الكردي انتخابات المرحلة الثانية من الانتخابات التي يجريها في المناطق التي تسيطر عليها ما تسمى ( وحدات حماية الشعب ) الكردية أو ما تسمى ( قوات سورية الديمقراطية ) والتي تم فيها انتخاب مجالس محلية للنواحي والمقاطعات التي يتألف منها كل إقليم.
وكانت المرحلة الأولى من الانتخابات جرت عشية استفتاء كردستان العراق في 22 سبتمبر/ أيلول الماضي تم فيها انتخاب الرئاسات المشتركة للجان المحلية والأحياء والحارات أو ما يطلقون عليه "الكومونات" .
أما المرحلة الثالثة والنهائية فستجرى في التاسع عشر من كانون الثاني المقبل وسيتم فيها انتخاب "مجلس الشعوب الديموقراطية" لكل من الأقاليم الثلاثة التي ستتمتع بصلاحيات تشريعية محلية ، كما سيتم في اليوم نفسه انتخاب "مؤتمر الشعوب الديموقراطية" العام الذي سيكون بمثابة برلمان عام على رأس مهماته تشريع القوانين ورسم السياسة العامة للنظام الفدرالي !
صالح مسلم الرئيس المشترك السابق لحزب الاتحاد الديمقراطي أكبر الأحزاب الكردية في سوريا كان أعلن أن "الانتخابات هي الخطوة الأولى لترسيخ النظام الفدرالي والديمقراطية الفدرالية" في الأراضي التي تسيطر عليها ( قوات سورية الديمقراطية ) مؤكداً أن "روج أفا" جزء من سوريا، لكنها تطالب بالفدرالية.
والسؤال : هل نحن أمام بداية انفصال معلن عن الدولة السورية إذا جاز التعبير ؟! وهل كان إقرار 200 عضوٍ من ممثلي “الإدارة الذاتية” الفيدرالية في مارس/ آذار 2016 شمال شرق سوريا هو بداية الطلاق مع الدولة السورية ؟ حيث عمدوا حينها إلى تقسيم مناطق سيطرتهم إلى ثلاثة أقاليم ، هي الجزيرة (محافظة الحسكة، شمال شرق) والفرات (شمال وسط، تضم أجزاء من محافظة حلب و محافظة الرقة) وعفرين (شمال غرب، تقع في محافظة حلب).
والسؤال الآخر : هل ستنجح هذه المحاولة ؟ قد يكون الجواب : لا ، لعدة أسباب : الأول : دعوة "المجلس الوطني الكردي في سورية" أكراد سورية إلى مقاطعة الانتخابات المحلية والتشريعية التي ستجريها الإدارة الذاتية الكردية شمال سورية وإصدار المجلس بياناً يعتبر فيه أن إصرار حزب الاتحاد الديمقراطي (المتحكم بالإدارة الذاتية ) على الانتخابات هو تحد صارخ لإرادة الشعب الكردي وإلى  ضغوط يتعرض لها الأكراد من قبل الاتحاد الديمقراطي في سبيل الدفع بهم للمشاركة في الانتخابات "المسيئة إلى نضال الشعب الكردي" ما يعني أن ثمة انقسام كردي واضح في تلك المنطقة .
الثاني : الموقف الأمريكي الملتبس والمحرج أمام المجتمع الدولي وأمام حليفته تركيا فلم يصدر أي تصريح من واشنطن يدعم إعلان «الفدرالية» إلا ما قالته صحيفة واشنطن بوست من أن الولايات المتحدة تسعى لإقامة هيئة حكم مدنية في المناطق التي تسيطر عليها ( قوات سورية الديمقراطية ) منفصلة عن العاصمة دمشق .
الثالث : موقف روسيا الداعم لوحدة الأراضي السورية واعتبار أي تواجد لقوات أجنبية في سورية تواجد غير شرعي والمقصود هنا القوات الأمريكية ما يجعل قوات سورية الديمقراطية في موقف ضعف في حال خروج القوات الأمريكية وهو ما قاله روبرت فورد السفير الأمريكي السابق في سورية وبدا تلوح بوادره عندما أعلنت الولايات المتحدة سحب أربعمائة جندي أمريكي شاركوا في قتال داعش في الرقة دون إرسال أي بديل عنهم !
الرابع وهو الأهم : الموقف التركي الرافض لإقامة أي كيان كردي منفصل عن الدولة في سورية خوفا من انتقال العدوى للداخل التركي ، الأمر الذي قد يدفع بتركيا لشن حرب على المناطق الكردية ما يجعل الأكراد في موقف ضعيف قد يقودهم إلى إعلان ولائهم للحكومة السورية للوقوف في وجه العدوان التركي وهو السيناريو الأكثر احتمالا وهو ما قاله الرئيس المشترك لـ"مجلس سوريا الديمقراطية" رياض درار من أن "قوات سوريا الديمقراطية" ستنضم للجيش السوري الذي سيتكفل بتسليحها عندما تتحقق التسوية السورية.  !
على الرغم من إجراء الانتخابات في المناطق التي تسيطر عليها الوحدات الكردية لكن شبح ما حدث في كردستان العراق لاشك أنه سينعكس على الوضع الكردي السوري فاللاعبون الاقليميون في العراق هم أنفسهم من يديرون اللعبة في سورية ومهما تعاظم الدعم الأمريكي لن يكون بمقدور الأكراد التخلي عن محيطهم الاقليمي وفتح جبهات مع أبناء جلدتهم في سورية أو جيرانهم في تركيا والعراق ! فهل تكون الحكمة سيدة الموقف ويكون كلام رياض درار عن اندماج الوحدات الكردية بالجيش السوري هو الحل ؟!
 

عدد القراءات : 4045
التصويت
تسليم روسيا لسورية منظومة "إس-300" هل هو:
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3460
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2018