دمشق    22 / 09 / 2018
مساع أميركية لتقسيم الكنيسة الأرثوذكسية  مقتل وإصابة عدد من عسكريي نظام بني سعود ومرتزقته بقصف صاروخي يمني  كيف تستردُّ سورية سيادتها على أجوائها؟.. بقلم: د. وفيق إبراهيم  النصرة تنفذ إعدامات جماعية في إدلب  "أنصار الله" تعلن مقتل وإصابة عسكريين سعوديين بقصف في عسير  نهاية الحلم الهزيل، بنهاية فيلم أميركي طويل  حرب ترامب على «سوخوي» و«أس 400».. بكين غاضبة... وموسكو تهدّد الدولار  بعد "إهانته" للعراقيين.. بغداد تعفي سفيرها في طهران وتعين بديلا عنه  «معاريف»: العلاقة مع السعودية عمرها عشرات السنين  موسكو تؤكد «مرحليته»... وأنقرة تحشد شعبياً وسياسياً.. انتهاء مشاورات «اتفاق إدلب» الفنية  صحيفة: 15 داعشيا كويتيا محاصرون في إدلب  هنغاريا: على الاتحاد الأوروبي مناقشة العقوبات ضد روسيا بدلا من تمديدها  قتلى وجرحى في هجوم "إرهابي" استهدف عرضا عسكريا في إيران  عباس: مستعدون لمفاوضات سرية مع إسرائيل  ترامب يتّجه بالأمور نحو العنف.. بقلم: بسام أبو شريف  هيومن رايتس تتهم الرياض بمحاولة إلغاء تحقيق بجرائم حرب باليمن  الملك عبد الله الثاني للإسرائيليين: هذه شروط السلام  الدفاع التركية: رسمنا مع الوفد الروسي حدود المنطقة منزوعة السلاح بإدلب  جدار ترامب يصل إلى الصحراء الكبرى  

تحليل وآراء

2018-09-09 03:12:30  |  الأرشيف

الأيام المجيدة.. بقلم: الصيدلاني محمد باسل الجندي

في كل صباح تستيقظ و هي متكاسلة
تقف أمام المرآة و تنظر إلى الأخاديد الجديدة التي حفرها الدهر في وجهها
تغسل وجهها بالماء و تجففه و تضع عليه بعض مساحيق التجميل
هل تغيرت الصورة ؟ ، نعم هكذا أفضل
تجلس في الشرفة و ترتشف من فنجانها يضع رشفات من القهوة
و بعد ذلك تنظر إلى الهاتف ، متى سيرن؟؟؟
و يمتد الوقت و هي تنظر إلى الهاتف و تنتظر أن يرن 
آخر مرة رن فيها كان ذلك منذ شهور وقد طلبوا مني دور كومبارس !
و رفضت.
أنا الفنانة الكبيرة التي لم تكن تخلوا صفحات المجلات الفنية الكبيرة من صوري و أخباري و أخبار عشاقي
يطلبون مني دور كومبارس؟!!!
ماذا حل بالدنيا؟
و تتداعى في مخيلتها ذكرى الأيام المجيدة.
و تتذكر كيف كانت طلبات الأعمال الفنية تنهمر عليها،  و كيف كانت ترفض الكثير و تقبل بالقليل 
و كيف كانت الهامات تنحني إجلالاً لفنها العظيم
و تخرج تنهيدة من أعماقها ، نعم تغير شكلي و لكني مازلت تلك المرأة التي تملك إبداعها الفني
و من ثم تعود و تنظر إلى الهاتف 
متى سيرن؟ . . .
إنتظار طويل يرافقه ألم التجاهل و عدم الاعتبار.
أرجوك أن ترن ، تتوسل الهاتف في أعماقها
هل أتصل بهم ؟
لا لن أنزل إلى هذا الدرك
و يمتد الانتظار طويلاً طويلاً.
 
 
عدد القراءات : 3494

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
alazmenah.com - All rights reserved 2018
Powered by SyrianMonster - Web services Provider