الأخبار |
الميليشيا طلبت إبقاء 1500 عنصر من قوات الاحتلال … فوتيل يخيب آمال «قسد»: أميركا ستسحب كل قواتها  «روستيخ» الروسية مستعدة لتنفيذ مشاريع البنية التحتية في سورية  مسؤول تشيكي سابق: أردوغان متورط مع داعش في سورية  تصاعد خروقات الإرهابيين لـ«اتفاق إدلب» والجيش يقضي على العشرات منهم  خطاب الرئيس الأسد.. بين الشفافية والحزم.. بقلم: محمد نادر العمري  «النصرة» تبحث عن جلد جديد: ثوب «الإخوان» في الخدمة  جامعات تركيا: الطلاب يزيدون والتعليم يتراجع  بين كسر الحصار وانخفاض الدخل.. تداعيات مكافحة التهريب في سورية  أمريكا تستعد لإطلاق حملة عالمية لإلغاء تجريم المثلية الجنسية  توتر في سجن "النقب" بعد محاولة أسير فلسطيني إحراق نفسه  إعادة تشكّل التحالفات الإقليمية..بقلم: عباس ضاهر  وزارة الداخلية: لا صحة لتعرض طفلة للخطف في مساكن برزة بدمشق  بوتين يحدد في رسالته السنوية الاتجاهات الرئيسية للسياسة الداخلية والخارجية  16 ولاية تقاضي ترامب لإعلانه الطوارئ  «التحالف» يُعِدّ لإعلان «النصر»: دفعة أخيرة من «نازحي الباغوز»؟  معركة حجور في آخر فصولها: مشروع تأليب القبائل نحو فشل متجدّد  مستقبل ساري في يد مانشستر سيتي  وزارة الاتصالات تستعد لإطلاق 10 خدمات إلكترونية للمواطنين  بريطانيا تطالب ألمانيا برفع الحظر على مبيعات الأسلحة للسعودية     

تحليل وآراء

2018-07-18 03:03:44  |  الأرشيف

العدوان الإسرائيلي عجز أم استنزاف؟.. بقلم: ميسون يوسف

الوطن
كعادتها في كل مرة تستشعر فيها إسرائيل الخطر على المجموعات الإرهابية التي تدعمها، تقوم بتدخل ميداني في سورية باستهداف موقع أو مركز عسكري تريد أن تعبر عبره عن ألمها لخسارة عملائها في الداخل سعياً لإثبات وجودها رغم تقهقر مجموعاتها الإرهابية ورغبة في رفع معنوياتهم.
وهذه المرة تكرر إسرائيل فعلتها العدوانية، إذ إنها ومع الإنجازات العسكرية الميدانية والنجاحات التصالحية الواسعة التي سجلت في الجنوب الغربي السوري ما جعل المشهد هناك ينقلب رأسا على عقب في غير مصلحة العدوان والخطط الإسرائيلية التي استهدفت سورية، مع هذا الانقلاب وتحقق إسرائيل بأن الجيش العربي السوري عائد الآن إلى مواقعه كلها في المنطقة وأن الإرهاب فيها إلى انهيار وسحق، مع هذا الانقلاب تقوم إسرائيل بعدوانها على أحد مراكزنا العسكرية في القنيطرة من أجل أن تؤكد ما اعتادت فعله في مثل هذه الحالات.
إسرائيل كما بات معلوما ومسلما به عاجزة عن الدخول في حرب مباشرة واسعة تستهدف سورية ومحور المقاومة، وفي المقابل فإنها لا تتحمل بسهولة مسألة انهيار المجاميع الإرهابية التي دعمتها من أجل إقامة المنطقة الأمنية في منطقة القنيطرة درعا، وبين هذين الحدين ومع سيطرة الجيش العربي السوري على تل الحارة الإستراتيجي والمشرف على تلال الجولان وأوديته وهضابه، اختارت إسرائيل هذا العمل العدواني الذي استهدف فيه موقعا عسكريا، في عدوان يؤكد الحقد والغضب الإسرائيلي من الانتصارات السورية في المنطقة.
صحيح أن العدوان الإسرائيلي لم يؤثر في الميدان لكن للعدوان تفسيرات لا بد من الإشارة إليها وهي ليست في مصلحة إسرائيل، ومن هذه التفسيرات أنه إقرار بالهزيمة غير المباشرة والعجز عن التحرك للرد، وفي ذاك تأكيد ضمني من العدو وتسليم أكيد بأن سورية ماضية وبسرعة نحو سحق الإرهاب واستعادة السيطرة على كامل أرضها ولن يكون هناك قوة أي قوة محتل أو إرهابي ستوقفها، والأيام القادمة تحمل كما يتوقع المزيد من الأخبار السارة لسورية والمحزنة لأعدائها.
 
عدد القراءات : 4105

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
التصويت
إلى أين تتجه الأمور في فرنسا بعد احتجاجات السترات الصفراء؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3472
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2019