دمشق    20 / 09 / 2018
صحيفة عبرية: الهجوم على اللاذقية فشل وخلق لنا أزمة دبلوماسية مع دولة عظمى  السيدة أسماء الأسد تستقبل أصحاب مشاريع متميزة للاطلاع على ما قدموه عن قرب وبحث سبل دعمهم  موسكو: الطيارون الإسرائيليون تصرفوا بدون مهنية على أقل تقدير  الجيش اللبناني يعتقل مطلوبا متورطا في تفجير السفارة الإيرانية ببيروت  الخارجية العراقية ترد على تدخلات السفيرين البريطاني والإيراني  العدل تعد مشروع قانون بشأن "العفو "  إيران: التهديد النووي الإسرائيلي خطر على السلم والأمن الدوليين  السيد نصر الله: أوهام “إسرائيل” في المنطقة فشلت بسبب صمود محور المقاومة  سجن مهاجر سوري 5 سنوات لاشتباكه مع الشرطة المجرية  إيقاف دكتور في جامعة دمشق بسبب تحرشه بطالبة  ترامب أصبح وحيدا.. مولر ينتزع أكبر نصر في التحقيقات الروسية  حلم أردوغان يتبخر.. بقلم: سامح عبد الله  الأمم المتحدة تستعد لإرسال نحو 600 شاحنة مساعدات إنسانية إلى سوريا  دراسة: عنصر كيميائي في دخان السجائر قد يضر بالإبصار  بمشاركة 14 دولة.. مهرجان خطوات السينمائي الدولي الاثنين القادم  موسكو ستتخذ الخطوات اللازمة لمواجهة أي تهديدات تستهدف قواتها  إيغلاند: روسيا وتركيا أبلغتا الأمم المتحدة حول مستجدات اتفاق إدلب  "المحار" يعالج السرطان دون آثار جانبية!  ترامب يتوعد منتجي النفط في الشرق الأوسط ويطالبهم بخفض الأسعار  الكوريتان تنويان إعلان انتهاء الحرب هذا العام وكيم يبعث رسالة جديدة لترامب  

تحليل وآراء

2018-07-10 10:30:57  |  الأرشيف

عضو مجلس الشعب ورئيس لجنة الصداقة البرلمانية السورية الأرمنية د. نورا اريسيان للأزمنة: بهذا التغيير الرئاسي تحولت تركيا الى دولة سلطة الرجل الواحد وفي قبضة أردوغان.

أدى الرئيس التركي رجب طيب أردوغان اليمين الدستورية أمام البرلمان يوم الاثنين لولاية رئاسية ثانية، بعد إعادة انتخابه الشهر الماضي وبسلطات معززة بموجب الدستور المعدّل الذي ينقل البلاد إلى نظام الرئاسة التنفيذية.

موقع مجلة الأزمنة التقى عضو مجلس الشعب ورئيس لجنة الصداقة البرلمانية السورية الأرمنية بالمجلس الدكتورة نورا اريسيان فكان لنا معنا الحوار التالي :

كيف تنظرين لهذه الانتخابات التي جرت في تركيا؟

-يرى بعض المراقبين أن الانتخابات الرئاسية والبرلمانية في تركيا كشفت عن وجود 3 أجزاء لتركيا سيواجهها أردوغان، وهي: تركيا التي صوتت لأردوغان، والثانية المناطق الساحلية الغربية أي العلمانيين، والثالثة المناطق الكردية. وأردوغان سيحاول توحيد تلك المناطق ليصبح لاعباً عالمياً.

لابد لنا أن نلحظ تراجع حزب أردوغان في الانتخابات بنسبة 7 بالمئة بسبب الوضع المتردي.

وجميع التحليلات تتجه باتجاه الإمكانيات العملية للتصريحات التي تفيد بتحول تركيا من لاعب إقليمي الى لاعب دولي.

وهناك عدة عناصر ينبغي تسليط الضوء عليها، منها: إدراج تركيا ضمن قائمة العشر دول القوية في العالم. والأمر الأهم أن البرلمان التركي يشمل أحزاباً مشكلّة من عناصر قومية متطرفة للايديولوجية التركية تؤدي دور الدولة العميقة في تركيا.

ماذا سنشهد من تغييرات في الحكم في تركيا؟؟؟

اليوم تتوجه الأنظار الى ممارسات وتطبيق النظام الرئاسي، مع غياب مؤسسة تردع الرئيس.

ومن وجهة نظري، نتائج الانتخابات هي تجسيد لنمو النزعة القومية في تركيا، لاسيما في الساحة السياسية والمجتمعية.

واليوم الأتراك يعيشون من جهة أوضاعاً اقتصادية صعبة، ومن جهة أخرى يعيشون كابوس حكم أردوغان، الذي يعد بالاستبداد، ومازالت مظاهره تبدو واضحة، فالاعتقالات مستمرة، ومؤخراً أنهى أردوغان العمل بقانون الطوارئ المفعل في تركيا، وأصدر حكم بإغلاق والحجز على عدة جمعيات وصحف وأقنية تلفزيونية.

الحقيقة مازالت تفاصيل تغيير النظام غير واضحة بالنسبة للخبراء السياسيين وحتى المجتمع التركي. لكن الواضح أن من علامات النظام الاستبدادي لرئيس تركيا، تجاوزه للبرلمان، ففي النظام الجديد من حقه حل البرلمان وتحديد انتخابات جديدة، وتعيين أعضاء المحكمة الدستورية والوزراء، وإصدار مراسيم رئاسية تعادل القوانين، وحل صلاحيات القضاة دون الحاجة لموافقة البرلمان. وبموجب القانون الجديد تم شطب منصب رئيس الوزراء من قاموس السياسة التركية، وتم تحويله الى صلاحية رئيس الجمهورية.

من جهة أخرى، هناك مخاوف من أن موقف حزب الحركة القومية المتشدد من القضية الكردية ورفض بعض القيم الديموقراطية يمكن أن يخلق أجواء قومية متشددة في تركيا.

في النهاية، حسب المحللين فإن “النضال الصعب” كما سمي دخل مرحلة جديدة، حيث تم الانتقال من مفهوم تركيا، إلى مفهوم المنطقة والعالم. لكن الشعب التركي منقسم حيال هذه الصلاحيات للرئيس، والمؤكد هو أن تركيا مرشحة نحو مزيد من الاضطرابات الداخلية ضمن أجواء تتسم بالقضاء على التعددية السياسية. فبهذا التغيير الرئاسي تحولت تركيا الى دولة سلطة الرجل الواحد وفي قبضة أردوغان.

دمشق _ الأزمنة _ محمد أنور المصري _

 

عدد القراءات : 3365

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
alazmenah.com - All rights reserved 2018
Powered by SyrianMonster - Web services Provider