الأخبار |
نائب الرئيس الإيراني يحذر من تحديات كبيرة أمام بلاده  الروبل يعوض بعض خسائره أمام الدولار  خبير بالشأن التركي: أردوغان يبحث عن دعم دولي لمواجهة الأكراد بعد "داعش"  "هيئة تحرير الشام": نرفض مخرجات اتفاق سوتشي وقد أخبرنا الجانب التركي بذلك  بروجردي: لأمريكا والكيان الصهيوني دور في اعتداء الأهواز الإرهابي  خامنئي: مهاجمو الأهواز مولتهم السعودية والإمارات وساندتهم أمريكا  هل ينتظر السوريون قراراً سياسياً حاسماً؟!  الخطر يهدد نصف مليون طفل في طرابلس الليبية  السفير السوري لدى روسيا: منظومة "إس-300" لازمة للحماية من أعمال إسرائيل العدوانية  الزراعة .. ليست بخير.. بقلم: عبد اللطيف يونس  عون: إسرائيل تسعى إلى تفتيت المنطقة إلى أجزاء طائفية ترتدي طابع شبه الدولة  ما هو دور واشنطن في إسقاط الطائرة الروسية؟  الرئيس الأسد يصدر الـمرسوم رقم 299 للعام 2018، القاضي بتعيين الدكتور حازم يونس قرفول حاكما لمصرف سورية المركزي..  وسط قلق أمريكي من قرار روسيا... بومبيو يعلن أنه سيجتمع مع لافروف  روسيا تنوي طرح مشروع قرار ضد سباق التسلح في الفضاء على الجمعية العامة  استشهاد فلسطيني وإصابة 90 شمال قطاع غزة  المنتدى الإعلامي يبرز دور الإعلام في فضح المؤامرات التي أرادت النيل من سورية  بعد تصريحات رئيس المركزي الأوروبي… اليورو يقفز لأعلى مستوى في أكثر من 3 شهور  الرئيس التونسي يطالب رئيس الحكومة بالاستقالة أو عرض نفسه للثقة في مجلس النواب     

الصحف العبرية

2011-05-22 07:29:37  |  الأرشيف

أمريكا تحذر نتنياهو من رفض خطة أوباما وليفني تطالب باستقالته

وكالات
نقلت صحيفة «هآرتس» الإسرائيلية عن مسؤول في وزارة الخارجية الأميركية تحذيره إسرائيل من رفض مبادئ السلام التي وضعها الرئيس باراك اوباما في خطابه، لافتاً إلى أن «هذا الامر قد يقود الى تأييد دول العالم للإعلان عن دولة فلسطينية في إطار الامم المتحدة».
وتحدث المسؤول الأميركي عن أن «أوباما يشعر بخيبة أمل نحو ردّ فعل رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو في شأن سياسته إزاء الشرق الاوسط»، معتبراً أن «نتانياهو ارتكب خطأ بتركيزه على قضية حدود عام 1967 بدلاً من النظر الى مجمل سياسته». وأشار الى أن «أوباما يعتقد ان البديل عن سياسة نتانياهو هذه وما قدمه هو من مقترحات، هو إعلان الفلسطينيين إقامة دولة فلسطينية مستقلة من جانب واحد في الامم المتحدة»، مضيفاً: «إن خطاب أوباما الأخير احتوى على الكثير من الأمور التي تؤكد دعمه لإسرائيل، وهو حذر كذلك من المصالحة التي أُجريت بين حركتي فتح وحماس، ودان الهجمات التي ترتكبها الأخيرة، عدا عن دعوته الفلسطينيين لوقف خطواتهم الخاصة بالاعتراف الدولي بدولتهم».
وإذ ذكّر المسؤول الأميركي بأن أوباما «يعترف بإسرائيل كدولة للشعب اليهودي»، لفت إلى أن تركيز نتانياهو على قضية حدود 1967 التي وردت في الخطاب «يعني أنه ابتعد كثيراً عن التقاط الفكرة التي وردت فيه»، مشدداً على أن ردّ فعل نتانياهو «دفع بصراحة الى تفاقم الوضع مع الادارة الأميركية، وهو الوضع الذي لا يعرف احد كيف يمكن ان ينتهي».
في حين طالبت رئيسة “حزب كاديما” الإسرائيلي المعارض تسيبي ليفني أمس رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو بالاستقالة، بدعوى أنه يلحق ضرراً بالعلاقات الاسرائيلية- الأميركية و”أمن إسرائيل”، بسبب رفضه اقتراح الرئيس الأميركي باراك أوباما، استئناف عملية السلام بين الفلسطينيين والإسرائيليين على أساس حدود عام 1967.
وقالت ليفني في تصريح صحفي “إن رئيس الحكومة يتعامل مع الإدارة الأميركية وكأنها عدو قد يحولها إلى عدو”. وأضافت “إذا كان هناك إجماع في إسرائيل، فهو الإدراك بأن العلاقات مع الولايات المتحدة مهمة لإسرائيل، ورئيس الحكومة الذي يضر بالعلاقات مع الولايات المتحدة من دون حاجة جوهرية ومصيرية، يمس بأمن إسرائيل وقدرتها على الردع، ويجب أن يسلم المفاتيح”.
من جهته، قلل وزير الدفاع الإسرائيلي إيهود باراك من أهمية خلافات أوباما ونتنياهو. وقال للتلفزيون الإسرائيلي “إن خطاب أوباما ليس سيئاً إلى هذا الحد، لا أعتقد أن الرئيس طالب إسرائيل بالعودة إلى حدود 1967. قال إنه ينبغي التفاوض حول ترسيم الحدود المقبلة مع دولة فلسطينية على أساس هذه الحدود مع تبادل للأراضي يوافق عليه الجانبان”. وأضاف “في ظل هذه الشروط، لا يختلف موقف أوباما عن مواقف أسلافه في الماضي”.
عدد القراءات : 6074

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
التصويت
هل تنهي سيطرة الجيش السوري على إدلب الحرب على سورية؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3325
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2018