دمشق    21 / 09 / 2018
السعودية تغرق في الديون بسبب حربها على اليمن  هل حقاً باتت سوريّة عاجزة، وأسيرة للتفاهمات الإقليمية والدولية؟.  واشنطن ترفض إعطاء الرئيس الفلسطيني تأشيرة دخول للمشاركة في اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة  من جنيف إلى صنعاء: "غريفيث" بين "عقارب" الوقت و"عقارب" السلام.!  انقسام أوروبي على «الطلاق» البريطاني  أميركا توسّع عملها العسكري في تونس  وفاة رئيس فيتنام اليوم الجمعة  هل يستقيل ترامب أو يُعزل.. بقلم: جهاد الخازن  سورية والقوة الاستراتيجية.. السر الذي كشفه نصرالله عن الاعتداءات الإسرائيلية المتكررة  إعادة التغذية الكهربائية إلى 13 منطقة في الغوطة الشرقية  الجيش يسحق الحرفيين بسباعية في افتتاح الدوري السوري  ترامب أصبح وحيدا.. مولر ينتزع أكبر نصر في التحقيقات الروسية  حلم أردوغان يتبخر.. بقلم: سامح عبد الله  سوتشي حدود النجاح.. بقلم: سيلفا رزوق  هذه هي البنود العشرة لاتفاق بوتين وأردوغان  تعيين ريهانا في منصب سفيرة  بماذا انذرت موسكو تل أبيب؟.. بقلم: عباس ضاهر  مسؤول أمريكي: واشنطن وموسكو تعملان من وراء الكواليس لحل الأزمة في سورية  روسيا تحذر من تبعات خطيرة جراء النهج الأمريكي في التسوية بين الفلسطينيين والإسرائيليين  الخارجية العراقية توجه بإعادة سفيرها لدى طهران إلى بغداد لاتخاذ الإجراءات المناسبة في حقه  

الصحف العبرية

2012-01-02 17:11:31  |  الأرشيف

إسرائيل تسلح تلاميذ المدارس لملاحقة الفلسطينيين

هآرتس
كشف تقرير صحافي عن أن وحدة حرس الحدود التابعة للشرطة الإسرائيلية أقامت مشروعاً أطلقت عليه اسم "شبيبة حرس الحدود"، وجندت من خلاله فتية يهود من تلاميذ المدارس في المستوطنات وسلحتهم ببنادق أوتوماتيكية من طراز "أم – 16"، وألقت عليهم مهمات مثل ملاحقة وطرد العمال الفلسطينيين وتفتيش السيارات والمواطنين الفلسطينيين في الحواجز العسكرية.
وأفادت صحيفة "هآرتس" اليوم بأن 36 فتى وفتاة في أعمار 16 – 18 عاماً يشاركون في مشروع "شبيبة حرس الحدود"، ويقضون ساعات فراغهم في إلقاء القبض على عمال فلسطينيين يتم وصفهم ب"المتواجدين غير القانونيين" في المستوطنات الواقعة شمال مدينتي القدس المحتلة ورام الله، حيث يبيت العمال أحياناً في مواقع ورشات البناء.
كذلك يشارك هؤلاء الفتية في عمليات التفتيش التي يجريها حرس الحدود على المواطنين الفلسطينيين وسياراتهم عند الحواجز العسكرية.
ونقلت الصحيفة عن "ريعوت" وهي طالبة في الصف الثاني عشر في إحدى المدارس بمنطقة مستوطنات "موديعين" وصفها لنشاطها في مشروع "شبيبة حرس الحدود"، بأنه "ممتع"، وقالت إنه "يمنحني قيما وأنا أحب الإثارة... فأنا أحب القبض على العمال الفلسطينيين".
وذكرت الصحيفة إن تدريب الفتية يستمر بضعة أيام يتلقون خلالها شرحاً حول المهمات التي سيشاركون فيها وتدريباً على استخدام السلاح.
عدد القراءات : 5097

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
alazmenah.com - All rights reserved 2018
Powered by SyrianMonster - Web services Provider