دمشق    21 / 09 / 2018
السعودية تغرق في الديون بسبب حربها على اليمن  هل حقاً باتت سوريّة عاجزة، وأسيرة للتفاهمات الإقليمية والدولية؟.  واشنطن ترفض إعطاء الرئيس الفلسطيني تأشيرة دخول للمشاركة في اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة  من جنيف إلى صنعاء: "غريفيث" بين "عقارب" الوقت و"عقارب" السلام.!  انقسام أوروبي على «الطلاق» البريطاني  أميركا توسّع عملها العسكري في تونس  وفاة رئيس فيتنام اليوم الجمعة  هل يستقيل ترامب أو يُعزل.. بقلم: جهاد الخازن  سورية والقوة الاستراتيجية.. السر الذي كشفه نصرالله عن الاعتداءات الإسرائيلية المتكررة  إعادة التغذية الكهربائية إلى 13 منطقة في الغوطة الشرقية  الجيش يسحق الحرفيين بسباعية في افتتاح الدوري السوري  ترامب أصبح وحيدا.. مولر ينتزع أكبر نصر في التحقيقات الروسية  حلم أردوغان يتبخر.. بقلم: سامح عبد الله  سوتشي حدود النجاح.. بقلم: سيلفا رزوق  هذه هي البنود العشرة لاتفاق بوتين وأردوغان  تعيين ريهانا في منصب سفيرة  بماذا انذرت موسكو تل أبيب؟.. بقلم: عباس ضاهر  مسؤول أمريكي: واشنطن وموسكو تعملان من وراء الكواليس لحل الأزمة في سورية  روسيا تحذر من تبعات خطيرة جراء النهج الأمريكي في التسوية بين الفلسطينيين والإسرائيليين  الخارجية العراقية توجه بإعادة سفيرها لدى طهران إلى بغداد لاتخاذ الإجراءات المناسبة في حقه  

كأس العالم 2014

2014-06-13 01:42:52  |  الأرشيف

نيمار يقود البرازيل لحصد اول ثلاث نقاط من "انياب" كرواتيا

 ضرب المنتخب البرازيلي ضيفه الكرواتي بقوة في إفتتاحية مونديال البرازيل 2014، حيث فار بثلاثية مقابل هدف حملت توقيع نيمار بهدفين وأوسكار بهدف ليحصد أبناء الأرض والجمهور أول ثلاث نقاط في البطولة وسط حضور جماهيري مهول بالرغم من الاحتجاجات التي تواجدت خارج ملعب اللقاء في ساوباولو.
وجاءت بداية الشوط الأول من اللقاء قوية من جانب الضيف الكرواتي الذي أعلن عن نواياه بتدمير حلم البرازيل باللقب، وذلك عن طريق تسديدة قوية من كوفاسيتش في الدقيقة الثانية لكنها اخطأت طريق المرمى.
وجاء الرد في الدقيقة 5 عن طريق ديفيد لويز الذي أستلم عرضية نيمار بالراس وسددها قوية لكن الحارس تصدى لها دون عناء يذكر أو خطورة.
وسدد أوليتش رأسية هي الأخطر على مرمى البرازيل في الدقيقة 7 لكنها مرت قريبة دجا من جانب القائم الأيمن للحارس خوليو سيزار.
وفي الدقيقة 10 افتتح مارسيلو التنيجة بهدف في مرماه بعد عرضية رائعة جدا من أولييتش ليسكنها مارسيلو في شباك حارسه معلنا عن الهدف الأول لصالح كرواتيا.
ووضع هدف مارسيلو زملائه في ورطة حقيقية أمام جماهيرهم التي حضرت بقوة إلى اللقاء على أساس أن البرازيل ستفتتح المونديال بفوز رائع، إلا أن رفاق مودريتش ومارسيلو كان لهم رأي آخر.
وبدا الضغط البرازيلي بعد شعورهم بخطر الخسارةلكن دون فاعلية تذكر على مرمى كرواتيا، المنتخب الذي لعب أداء أكثر من رائع خاصة دفاعية وبإنضباط كبير يذكر له.
وجاءت أخطر الفرص عن طريق أوسكار الذي أستغل وصول الكرة أليه خارج منطقة الجزاء ليسدد كرة قوية تصدى لها الحارس بكل روعة وأخرجها إلى ركنية لكن الدفاع الكرواتي تعامل مع الموقف بكل روعة.
وفي الدقيقة 26 تدخل نيمار بالمرفق على لوكا مودريتش نجم ريال مدريد ليعيد للأذهان ملاحم الدوري الإسباني، لكن الحكم أعلن بطاقة صفراء لنيمار تبعها مناوشات خفيفة بين لاعبي الطرفين.
وجاء الفرج لرجال المدرب سكولاري في الدقيقة 28 عن طريق نيمار الذي أستلم تمريرة أوسكار التي قاتل عليها في وسط الميدان قبل أن يسدد كرة خفيفة من خارج منطقة الجزاء لكنها أرتطم بالقائم وعانقت الشباك وبدت صعبة على الحارس الكرواتي.
وفي الدقيقة 40 سنحت الفرصة لنيمار لتسجيل الهدف الثاني من ضربة حرة مباشرة بعد عرقلة واضحة من راكيتيتش على مشارف منطقة الجزاء، لكن كرة نيمار أرتطمت بالدفاع وخرجت إلى ركنية في يد الحارس دون خطورة.
وقبل نهاية الشوط بقليل سدد هالك كرة بعيدة بالرغم من وقوفه على مقربة من المرمى الكرواتي، ليضع عددا من علامات السؤال على لمسته الأخيرة التي لو غابت ستضر البرازيل كثيرا خاصة في ظل مستوى المهاجم فريد المتواضع.
ومع بداية الشوط الثاني بدأ المنتخب الكرواتي بحذر كبير بوجود مودريتش بمهام دفاعية بحتة رفقة راكيتيتش.
وفي الدقيقة 66 كسر نيمار هذا الهدوء عن طريق خطف الكرة من راكيتيتش وقيادة هجمة مرتدة أكثر من رائعة لكن جيانلوكا أوقف نيمار بالقوة وحكم اللقاء رفع البطاقة الصفراء في وجهه.
وفي الدقيقة 69 تحصل فريد على ضربة جزاء بعد تدخل سيرنا عليه داخل منطقة الجزاء. ليقف نيمار على التنفيذ ويسدد على يمين الحارس الكرواتي الهدف الثاني للبرازيل والشخصي له.
وحاول سيرنا أن يبدي ردة فعل كرواتيا في الدقيقة 72 إلا أن ديفيد اويز أبعد الكرة بكل روعة إلى ركنية نفذت لكن دون خطورة بين يدي الحارس سيزار.
وكاد لويز أن يعمق النتيجة بهدف ثالث في الدقيقة 76 إلا أن كرته التي وصلت من المتألق أوسكار علت العارضة ومرت سلاما على مرمى رفاق مودريتش.
وعاد الضغط الكرواتي قوي جدا بعد هذه الفرصة وحاول بشتى الطرق أن يسجل في مرمى سيزار إلا الدفاع بقيادة كان يقف بكل روعة وبالمرصاد.
وفي الدقيقة 90 من عمر اللقاء سجل أوسكار هدف ولا اروع بعد أن راوغ مدافع وسدد كرة أكثر من رائعة بكل حنكة في الشباك معلنا عن الأفراح المطلقة وأول 3 نقاط.

نيمار يقود البرازيل لحصد اول ثلاث نقاط من

نيمار يقود البرازيل لحصد اول ثلاث نقاط من .

نيمار يقود البرازيل لحصد اول ثلاث نقاط من

نيمار يقود البرازيل لحصد اول ثلاث نقاط من

عدد القراءات : 4867

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
alazmenah.com - All rights reserved 2018
Powered by SyrianMonster - Web services Provider