الأخبار |
"داعش" الإرهابي يحاول إنشاء مركز دعم جديد له في آسيا الوسطى  الأمم المتحدة تحذر من حدوث مجاعة في اليمن  بيسكوف: إرسال "إس-300" ليس موجه ضد أطراف ثالثة  ماي تنّصب نفسها محامية ضد شيطان الأسلحة الكيميائية وتدعو لمحاسبة روسيا وسورية  موسكو: نشر الدرع الصاروخية في رومانيا وبولندا يهدد معاهدة الصواريخ متوسطة وقصيرة المدى  ولايتي:اعتداء الأهواز دليل على فشل سياسات أميركا وحلفائها  مقتل عسكري لبناني في اشتباك مع مسلحين في الهرمل  الجيش يسيطر على مناطق واسعة وحاكمة في عمق الجروف الصخرية بتلول الصفا في بادية السويداء  وصول أولى مجموعات وسائل الحرب الإلكترونية إلى قاعدة حميميم  إسرائيل: الجيش سيواصل التصدي لإيران في سورية  ريال مدريد ينضم إلى صراع التعاقد مع فقير  عودة دفعة جديدة من أهالي أرياف حلب وإدلب وحماة عبر ممر أبو الضهور إلى قراهم المطهرة من الإرهاب  ميركل: أوروبا لا تفهم موقف لندن من تعاونها مع بروكسل بعد "بريكست"  من منبر الجمعية العامة.. ترامب يناشد زعماء العالم عزل إيران ويتوعدها بعقوبات جديدة  نتنياهو ورئيس "الموساد" في الولايات المتحدة لبحث الأزمة مع روسيا  العراق.. مسلحون يغتالون ناشطة حقوقية وسط البصرة في وضح النهار  منظومة "باستيون" الصاروخية تشارك في مناورات القطب الشمالي للمرة الأولى  خفايا قاعدة التنف .. ماحقيقة الانسحاب الاميركي منها؟!  "العمال البريطاني" يناقش اقتراحا بشأن تصويت ثان حول الخروج من الاتحاد الأوروبي  العالم ينتظم     

مؤتمر جنيف 2

2014-01-26 20:54:48  |  الأرشيف

المقداد: بند الإرهاب أول بند يجب مناقشته في جنيف2 لأنه لا يمكن مناقشة قضايا تتعلق بحاضر ومستقبل سورية وآلة القتل لا تزال مسلطة على رقاب السوريين

أكد نائب وزير الخارجية والمغتربين عضو الوفد الرسمي السوري إلى مؤتمر جنيف الدكتور فيصل المقداد أن أول بند يجب أن يناقش في هذا المؤتمر هو بند الإرهاب لأنه لا يمكن مناقشة قضايا تتعلق بحاضر ومستقبل سورية وآلة القتل لا تزال مسلطة على رقاب السوريين ولذلك من يقد جلسات الحوار فيجب أن يعطى هذا الجانب الأهمية التي يستحقها.
وأشار المقداد في مؤتمر صحفي عقده اليوم في جنيف إلى أن الوفد الرسمي السوري لا يخشى مناقشة أي موضوع على الإطلاق بل يقول إن ذلك هو الطريق الصحيح لإخراج سورية من الأزمة الحالية مشدداً على أن الوفد جاء إلى المؤتمر لحل الأزمة ووقف الإرهاب والحرب على سورية ووقف التدخل الخارجي.
وأعلن المقداد أن الوفد الرسمي السوري سيبذل كل جهد ممكن من أجل إنجاح المباحثات بعيداً عن كل الشكليات إلا أن ما يهمه بالفعل هو الدخول في صلب القضايا التي تهم الشعب السوري بشكل عام موضحاً أن الوفد مخول من قبل القيادة السورية باتخاذ كل القرارات التي من شأنها إنهاء الأزمة وهو منذ وقت طويل يحضر كل ما يتعلق بهذه الاجتماعات ومستعد لتحمل مسؤولياته.
ولفت المقداد إلى أنه لن يتم التفاعل مع الإشاعات والتضليل حول ما يجرى في سورية فالحكومة السورية تقوم بإيصال المساعدات إلى كل المحتاجين ولكنها كانت دائما تصطدم بالإرهابيين وبعدم وجود مناخات تسمح بوصول المساعدات الإنسانية مبيناً في هذا الصدد أنه تم إدخال أربعة ملايين سلة غذائية خلال الشهر الماضي إلى المناطق التي يحاول البعض تضليل الرأي العام حولها.
وأوضح المقداد أن المجموعات الإرهابية المسلحة هي من كانت تمنع النساء والأطفال والمدنيين من الخروج من أحياء المدينة القديمة في حمص مؤكداً أنه في حال سمح الإرهابيون لهؤلاء المدنيين بالخروج فستقدم لهم الحكومة كل المساعدات التي يحتاجونها.
وأشار المقداد إلى أن العقوبات الاقتصادية المفروضة على سورية عقوبات لا إنسانية تخالف القانون الدولي وهي تقتل الشعب السوري وتحاصره مبيناً أن هذا الموضوع لم تتم مناقشته "لأننا نعرف كيف تقوم الدول التي تفرض تلك العقوبات بعقد اجتماعات لـ "المعارضة" من أجل إعطائها التعليمات".
عدد القراءات : 3755

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
التصويت
هل تنهي سيطرة الجيش السوري على إدلب الحرب على سورية؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3325
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2018