الأخبار |
اجتماع موسع لرؤساء المجالس المحلية.. مخلوف: التشارك مع المجتمع المحلي لإعادة بناء ما خربه الإرهاب  السيسي: عدم تسوية القضية الفلسطينية سبب اضطراب الشرق الأوسط  نائب الرئيس الأميركي يدعو الاتحاد الأوروبي للاعتراف بغوايدو رئيسا شرعيا لفنزويلا  قرار برشلونة يفتح باب الأمل أمام راكيتيتش  يوفنتوس يحسم الجدل حول مستقبل ديبالا  آرسنال يفاضل بين عقلي روما وأياكس  علاقة الحب بـ"الدب".. بقلم: أ.روريتا الصايغ  خصائص فريدة للشاي  مباحثات التجارة بين الصين وأمريكا تحقق تقدما مهما  النفط يصعد أكثر من 2 بالمئة ويصل لأعلى مستوياته في 2019  "اختراق كبير" وغير مسبوق في علاج السرطان  اتهامات باستغلال الأطفال جنسيا تطال تطبيقات شهيرة  "غوغل" تطلق هواتف يجمعها المستخدم على هواه!  ألتراس نادي حطين الأول عالميا بـ"تيفو" أسطوري  مقتل طفل يمني وإصابة 3 أشخاص بغارة للعدوان السعودي على حجة  نصر الله: المقاومة ازدادت قوة في مواجهة "اسرائيل" وعدونا يعرف ذلك  الحمــل ثقيــل     

الأخبار الرياضيــة

2018-09-04 03:26:57  |  الأرشيف

تعثر دورتموند وفوز البايرن في البوندسليغا … صدارة ثلاثية في إنكلترا وعودة اليونايتد

أسدلت الستارة على مباريات الجولة الثانية من الدوري الألماني والرابعة من الدوري الإنكليزي، وتطابقت التوقعات في ألمانيا عندما فاز بايرن ميونيخ على مضيفه شتوتغارت بثلاثية نظيفة دخل من خلالها هداف البافاري البولندي ليفاندوفسكي التاريخ، وجاءت عثرة دورتموند لترسم إشارات استفهام حول إمكانية الفريق في المنافسة على اللقب وخاصة أن البايرن من الأندية التي لا تتعثر إلا نادراً في السنوات الأخيرة.
 
في الدوري الإنكليزي تقلصت الصدارة من رباعية إلى ثلاثية عندما سقط توتنهام أمام مضيفه واتفورد الذي سجل الفوز الرابع مطلع الدوري للمرة الأولى في المسمى الجديد للدوري، وبدوره ليفربول حافظ على الصدارة محققاً الإنجاز ذاته رغم الخطأ الساذج لحارسه البرازيلي أليسون، ولكن الخطأ جاء برداً وسلاماً لأن النقاط الثلاث ذهبت في اتجاه النادي الأحمر الذي طرق مرماه للمرة الأولى في أربع مباريات.
من جانبه حقق البلوز الفوز الرابع على التوالي مع مدربه الإيطالي ساري الذي يحسن التعامل مع الخصوم، واستطاع مانشستر يونايتد نبذ الخسارتين السابقتين بتحقيقه فوزاً صريحاً على مضيفه بيرنلي بثنائية نظيفة شابها البطاقة الحمراء التي أشهرت بوجه البديل راشفورد وكذلك إهدار بوغبا ركلة جزاء، غير أن الرجل الذي لمع في المباراة وسطع نجمه هو البلجيكي لوكاكو الذي رسم البسمة على محيا جماهير اليونايتد التي باتت تؤمن بإمكانية تحقيق اللقب رغم التعرض للخسارة مرتين خلال الجولات الثلاث، الأولى كما حدث في النسخة الأولى للدوري الممتاز 1992/1993 وحقق آرسنال الفوز الثاني بدوره هذا الموسم كما استعاد حامل اللقب مانشستر سيتي ذاكرة الفوز على حساب ضيفه نيوكاسل الذي لا يعيش أفضل حالاته، وفيما يلي سجل النتائج:
الإنكليزي – الأسبوع 4
ليستر سيتي × ليفربول 1/2، تشيلسي × بورنموث 2/صفر، برايتون × فولهام 2/2، إيفرتون × هيدرسفيلد 1/1، ويستهام × ولفرهامبتون صفر/1، كريستال بالاس × ساوثهامبتون صفر/2، مان سيتي × نيوكاسل 2/1، كارديف × الآرسنال 2/3، واتفورد × توتنهام 2/1، بيرنلي × مان يونايتد صفر/2.
الألماني – الأسبوع 2
هانوفر × دورتموند صفر/صفر، أوغسبورغ × مونشن غلادباخ 1/1، ليفركوزن × فولفسبورغ 1/3، فرانكفورت × بريمن 1/2، هوفنهايم × فرايبورغ 3/1، نورنبرغ × ماينز 1/1، شتوتغارت × بايرن ميونيخ صفر/3، لايبزيغ × دوسلدورف 1/1، شالكه × هيرتا برلين صفر/2.
 
الإضاءة
– أنجز آرسنال المباراة الرابعة عشرة على التوالي دون خسارة أمام كارديف محققاً الفوز في تسع مباريات مقابل خمسة تعادلات.
– رفع مانشستر سيتي رصيده دون خسارة أمام نيوكاسل إلى اثنين وعشرين مباراة محققاً الفوز في تسع عشرة منها مقابل ثلاثة تعادلات.
– حافظ المدرب ساري على سجله بانتصارات كاملة خلال الجولات الأربع الأولى مع فريقه البلوز ليكون سادس مدرب عبر التاريخ يحقق ذلك في ظهوره الأول بعد مورينيو وهيدينك وأنشيلوتي وثلاثتهم مع تشيلسي، إضافة إلى غوارديولا مع السيتي وشكسبير مع ليستر، وحقق تشيلسي الفوز في المباريات الأربع الأولى مطلع الدوري للمرة السادسة في تاريخه واستطاع الاحتفال باللقب أربع مرات.
– بتسجيله هدفي الفوز لليونايتد يصل البلجيكي لوكاكو إلى الهدف 104 خلال 224 مباراة في الدوري الممتاز وهو الرصيد ذاته الذي سجله العاجي دروغبا مع تشيلسي ولكن خلال 254 مباراة.
– سجل الجزائري غزال بمرمى ليفربول ليكون ثالث لاعب جزائري من فريق واحد يسجل هدفاً في الدوري الإنكليزي بعد رياض محرز وإسلام سليماني.
– الهدف الذي صنعه ميلنر لزميله فيرمينيو في فوز ليفربول على ليستر جعله يتساوى مع بيكهام من حيث عدد التمريرات الحاسمة بثمانين تمريرة ولكن الرقم القياسي بحوزة أسطورة اليونايتد غيغز بـ162 تمريرة.
– فاز لاعب ليفربول ماني بلقب لاعب الشهر حسب تصويت اللاعبين المحترفين وهو أحد لاعبين يتصدران قائمة الهدافين بعد أربع جولات برصيد أربعة أهداف، وفي اتجاه آخر ما زال محمد صلاح ضمن جائزة المرشحين لأفضل لاعب في العالم إلى جوار مودريتش ورونالدو.
– خاض الفرنسي ريبيري مباراته رقم 250 أساسياً مع البافاري ولكنه أبدى انزعاجه لمدربه كوفاتش عند تبديله، كما أظهر الهولندي روبن السلوك ذاته عقب خروجه فاتجه مباشرة إلى غرفة تبديل الملابس، والرقم الذي حققه ليفاندوفسكي أنه سجل للموسم الرابع على التوالي في أول مباراتين، ففي 2015/2016 سجل بمرمى هامبورغ وهوفنهايم وفي الموسم الذي تلاه سجل بمرمى بريمن وشالكه وفي الموسم الفائت سجل بمرمى ليفركوزن وبريمن وهذا الموسم بمرمى هوفنهايم وشتوتغارت.
– رغم فوز هوفنهايم إلا أنه دفع ضريبة باهظة من خلال إصابة ثلاثة لاعبين هم آدامز وأكبوجوما وبيساكيتش ويدين بالفضل لانتصاره للاعب شالاي الذي سجل هدفين، والتعادل السلبي بين هانوفر ودورتموند هو الأول بينهما خلال الألفية الثالثة من خلال 31 مباراة جمعت الناديين.
عدد القراءات : 2393
التصويت
إلى أين تتجه الأمور في فرنسا بعد احتجاجات السترات الصفراء؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3471
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2019