الأخبار |
مفخختان استهدفتا موكب «الجولاني» وسط المدينة.. وسقوط عشرات القتلى والجرحى … الجيش يصعّد من رده على خروقات الإرهابيين لـ«اتفاق إدلب»  الرئاسة الفلسطينية تدين اعتداء قوات الاحتلال على المسجد الأقصى  مئات "الدواعش" فروا للعراق يحملون 200 مليون دولار نقدا  واشنطن ستعزز احتلالها لمناطق سورية بنشر «القبة الحديدية» الإسرائيلية! … العثور على صواريخ وأسلحة من مخلفات الإرهابيين في ريف دمشق  الاتحاد الأوروبي يحذّر: لا للتصعيد العسكري في فنزويلا  الخارجية الروسية: إرهابيو "داعش" يتمركزون في ليبيا ويعززون صلاتهم مع "القاعدة"  الموارد المائية: 9 سدود جديدة يتم العمل عليها  ابن سلمان يخضع لمعادلة خان: الاستثمارات وقود العلاقات  موسكو: المساعدات الأمريكية لفنزويلا ذريعة للتدخل العسكري  مثلّث سوتشي، في كل قمةٍ قمةٌ أخرى.. بقلم:عقيل سعيد محفوض  بوغدانوف: مستعدون للتعاون مع واشنطن لاستكمال القضاء على الإرهابيين في سورية  "إندبندنت": مسؤولون أمريكيون ناقشوا عزل ترامب  الدكتورة شعبان: قوات الاحتلال الأمريكي في منطقة التنف تعرقل تحرير المنطقة من الإرهاب  داعش يطلب ممراً آمناً للخروج من شرق الفرات مقابل صفقة  مع سروره بالتطبيع مع دول الخليج … كيان الاحتلال يؤكد نواياه بتهويد الجولان!  قطر ترد وتنتقد الإمارات لإعادة فتح سفارتها بدمشق!  الوجود العسكري الإسرائيلي في أفغانستان!.. بقلم: تحسين الحلبي     

الأخبار الرياضيــة

2018-06-23 05:19:18  |  الأرشيف

البعثة السورية تخطف الأضواء في حفل افتتاح دورة المتوسط والفارس المتالق أحمد حمشو يرفع العلم السوري

افتتحت في وقت متأخر من مساء أمس فعاليات دورة ألعاب المتوسط الثامنة عشر التي تستضيفها مدينة تاراعونا الإسبانية حتى الثاني من الشهر القادم بمشاركة 26 دولة ويبلغ عدد المشاركين فيها 3622 رياضياً يتنافسون في 33 لعبة.
وشاركت البعثة السورية في حفل افتتاح الدورة الذي أقيم في ملعب ناستيك الرئيسي بالمدينة وخطفت الأضواء وعلا الهتاف والتصفيق لسورية خلال استعراض الوفود المشاركة وقد حمل العلم الوطني في استعراض حفل الافتتاح الفارس أحمد حمشو.
وافتتح ملك إسبانيا فليبي السادس الدورة بحضور رئيس الحكومة الإسبانية بيدرو سانشيز ورئيس حكومة إقليم كتالونيا كيم تورا ورئيس اللجنة الدولية لألعاب البحر الأبيض المتوسط عمار عدادي.
وتضمن الحفل فقرات فنية ورياضية متنوعة أبرزت الثقافات التي تجسدها دول البحر الأبيض المتوسط  حيث تمّ استعراض الوفود الـ 26  جنباً إلى جنب مع الراقصين الذين يحتفظون بحوض مائي على أكتافهم تمّ صبه في وقت لاحق على نافورة كبيرة على شكل الأيدي وهو رمز للوحدة بين سكان البحر المتوسط .
كما التف طابور عرض أعلام الدول المشاركة حول الساحة الرئيسية لإقامة الحفل باعثاً برسالة إلى العالم من أجل إبراز الدور المحوري الذي تلعبه الرياضة في تقارب الشعوب ونشر مبادئ السلام والمودة والإخاء.
وتشارك سورية ببعثة مؤلفة من 28 لاعباً ولاعبة يتنافسون في 10 ألعاب هي: (الفروسية – المصارعة– الملاكمة – ألعاب القوى – الكاراتيه – رفع الأثقال – الدراجات- الترياتلون – الجودو- الريشة الطائرة).
وتعد الألعاب المتوسطية مسابقة متعددة الرياضات يتم تنظيمها ضمن إطار الحركة الأولمبية وتحظى باعتراف اللجنة الأولمبية الدولية فيما يتم المشاركة فيها عبر اللجان الأولمبية لكل دولة من الدول الأعضاء في اللجنة الدولية لألعاب البحر الأبيض المتوسط في منطقة البحر المتوسط.
 ويشارك في الدورة الحالية خمس دول أفريقية هي مصر والجزائر وتونس وليبيا والمغرب ودولتان آسيويتان هما سورية ولبنان في حين تشارك أيضاً 19 دولة أوروبية هي ألبانيا وأندورا والبوسنة والهرسك وقبرص وكرواتيا وسلوفينيا وإسبانيا وفرنسا واليونان وكوسوفو وإيطاليا ومقدونيا ومالطا وموناكو والجبل الأسود والبرتغال وسان مارينو وصربيا وتركيا.
وتعد هذه المرة الثالثة التي تستضيف فيها إسبانيا الألعاب التي يعود تاريخها إلى الإسكندرية عام 1951 حيث استضافتها (برشلونة) في 1955 و(ألميريا) في 2005.
 
المرافق الإعلامي للبعثة
صفوان الهندي
عدد القراءات : 3574
التصويت
إلى أين تتجه الأمور في فرنسا بعد احتجاجات السترات الصفراء؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3472
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2019