دمشق    20 / 09 / 2018
محللون: اتفاق إدلب مرتبط بمصير «الجهاديين».. وقد ينهار  تحرير إدلب بدأ الآن.. بقلم:أحمد فؤاد  بومبيو: مستعدون لبدء المباحثات مع كوريا الشمالية بشأن تغيير العلاقات الثنائية  تقرير خطير.. صراع أفظع من الصراع السوري سيندلع في “المتوسط”!  سقوط للطائرة الروسية أم سقوط للمشروع الصهيوني في سورية؟  المقترضون المتعثرون يعودون لإجراء تسويات أو سداد ديون للمصارف الخاصة  مسلحو «لواء القريتين» سجلوا أسماءهم للخروج باتجاه الشمال … الجيش يواصل دك الدواعش في البادية.. و«التنف» على طريق التفكيك  شعبان: الحرب على سورية دحضت إدعاء الإعلام الغربي الموضوعية والحياد  كم هو دنيء البدء بحرب عالمية ثالثة لدعم الإرهابيين في إدلب!  الجنسية التركية باتت أقلّ ثمناً  السيد نصر الله: هذا عام الانتهاء من داعش عسكرياً.. وسورية تتجه الى هدوء كبير  ثلاثة جرحى في انفجار وسط كركوك شمالي العراق  أردوغان: تركيا لا تعاني أزمة اقتصادية كما يشاع  صواريخ مضادة للطيران تقتل مئات الأبرياء  بومبيو: الصين في المستقبل البعيد أكثر خطرا علينا من روسيا  تسريب رسالة وصلت من قطر إلى الكيان الإسرائيلي: مرحبا بكم في الدوحة  الحكم بالمؤبد على ابن قتل والده المتزوج من سبع زوجات … الأيوبي: يجب ألا يؤدي الزواج المتعدد إلى خراب وتفكك الأسرة  الرقصة الأخيرة للبطة العرجاء.. بقلم: نبيه البرجي  تبديل محاور الهجوم في الحديدة: تكتيك لا يمنح الإمارات انتصاراً  إصابة خمسة أشخاص إثر تصادم حافلة ركاب بشاحنة صغيرة في أقصى شرق روسيا  

الأخبار الرياضيــة

2018-06-01 15:28:43  |  الأرشيف

يتنافسون في 12 لعبة.. سورية تشارك بـ 35 رياضياً في دورة ألعاب البحر الأبيض المتوسط بتاراغونا الإسبانية

الحدث لن يتكرر إلا كل أربع سنوات مرة واحدة والخوض في منافسات المتوسط يحتاج إلى جهد استثنائي حتى نتغلب على طغيان الموج المرتفع.
مدينة تاراغونا الإسبانية ستفتح قلبها وذراعيها لاستقبال أبطال حوض المتوسط  بالفترة من 20 الجاري ولغاية 2/7/2018 وستقول أهلاً للرياضيين السوريين الذين استعدوا وشمروا عن سواعدهم ووعدوا ببذل الجهد بانتظار التوفيق والحظ ليساهما بالتتويج في أول اختبار جدي لهم هذا العام وهم يشاركون ب /12/ هي : (( الفروسية – المصارعة– الملاكمة – ألعاب القوى – الكاراتيه – الرماية – رفع الأثقال – الدراجات- السباحة- الترياتلون – الجودو- الريشة الطائرة )).
ويشارك اللاعب مجد غزال في الوثب العالي الذي نجح مؤخراً في إحراز الميدالية الفضية بمسابقة الوثب العالي بإرتفاع 2.33 سم ضمن الدوري الماسي في حين نال العديد من الميداليات البراقة خلال العام 2017 أبرزها ذهبيتان في الوثب العالي ضمن مسابقة الجائزة الكبرى الآسيوية في الصين بعد وثبه بارتفاع 227 و 230سم وذهبية مسابقة الوثب العالي في دورة ألعاب التضامن الإسلامي الرابعة في العاصمة الأذرية باكو خلال شهر أيار بعد وثبه 228 إضافة إلى فضية منافسات الوثب العالي ضمن اللقاء الدولي في العاصمة السلوفاكية براتيسلافا خلال شهر حزيران بعد وثبه 224 سم وبرونزية منافسات الوثب العالي في بطولة التحدي العالمي في مدينة أوسترافا التشيكية خلال شهر حزيران بعد وثبه 227 سم.
كما أحرز غزال برونزية لقاء الدوري الماسي في فرنسا خلال تموز بعد وثبه 232سم وبرونزية ببطولة آسيا في الهند خلال تموز بعد وثبه 224 سم وبرونزية في بطولة العالم بالعاصمة البريطانية لندن خلال شهر آب بعد وثبه 229 سم وفضية في لقاء برمنغهام ببريطانيا خلال شهر اب بعد وثبه 231 سم وفضية الجولة الأخيرة من الدوري الماسي في زيوريخ السويسرية خلال شهر آب بعد وثبه 231 سم وذهبية الألعاب الآسيوية للصالات والفنون القتالية التي أقيمت في تركمانستان خلال شهر أيلول بعد وثبه 226 سم.
ويملك الرباع عهد جغيلي ملك (الحديد) السوري وأبرز صانعي أمجاده في وزن 105 كلغ فرصة تحقيق إنجاز كون سجل كل الأرقام القياسية للوزن الثقيل باسمه وذيل كل الانجازات الدولية بتوقيعه, وبات الرقم الثابت في كل المشاركات الخارجية لرياضتنا في الدورات العربية والدولية وبيضة القبان في ميزان نتائجها فهو أحرز ميداليتين ذهبيتين في دورة ألعاب المتوسط التي أقيمت في ايطاليا عام 2009 وميداليتين فضية وبرونزية في دورة المتوسط عام 2005 في ألميريا بأسبانبا.
وفي بقية الألعاب تبرز الفروسية التي استطاع فرسانها أن يبصموا في كل استحقاق خارجي فالفارس أحمد حمشو الذي نال الجائزة الكبرى في دورة الوفاء الدولية للفروسية مؤخراً تمكن مع فرسان المنتخب الوطني تحقيق الكثير من الألقاب والجوائز عربياً وقارياً ودولياً والتي كان أهمها الميدالية البرونزية للفرق في دورة الألعاب الآسيوية للصالات التي جرت في تركمانستان خلال أيلول الماضي.
كما تبرز أسماء أخرى في السباحة (أزاد برازي وأيمن كلزية) وفي الملاكمة والمصارعة  والجودو والدراجات.
 
حربة: عازمون على تحقيق نتائج طيبة
أعرب السيد محمد حربة عضو المكتب التنفيذي للاتحاد الرياضي العام – رئيس البعثة السورية عن تفاؤله بنجاح البعثة السورية في تمثيلها الرياضي المشرف الذي يعكس رقي وتطور المستوى الرياضي.
 وأشار حربة إلى أنّ لديه ثقة كاملة بقدرات الرياضيين والرياضيات وأنهم عازمون على تحقيق نتائج طيبة تعكس جانباً من الدعم والرعاية والاهتمام الذي تحظى به الرياضة السورية وأن الجميع لديه إصرار على إبراز الصورة المشرقة للرياضة السورية ووجه سورية الحضاري مشيراً إلى أن دورة ألعاب المتوسط تعد من الأحداث الكبرى التي لها تأثير مباشر في الشباب والرياضيين في مختلف دول المتوسط والتي نسعى من خلالها نحو تعزيز مبادئ السلام والإخاء والمحبة بين الشعوب .
القيادة الرياضية قدمت كل ماهو مطلوب منها واتحادات الألعاب وفق إمكاناتها والظروف الحالية أمنت المعسكرات التدريبية وأعتقد أنه بهذا الإعداد ضافة إلى الحماسة التي يتمتع بها رياضيونا والدوافع الوطنية الكبيرة كل ذلك يساعد على تحقيق نتائج جيدة وتحطيم الأرقام والتقدم في المنافسة.
 
ميهوب علي: الطموح موجود 
أشار السيد محمد ميهوب علي عضو المكتب التنفيذي للاتحاد الرياضي العام – نائب رئيس البعثة إلى أنّ الطموح يجب أن يكون موجوداً وهو من حق كل رياضي مجتهد ولاشك في أن النتائج مرتبطة بالتوفيق والحظ إلى جانب الاستعداد الذي يعد جيداً ونحن نعقد اجتماعات أسبوعية مع اتحادات الألعاب واللاعبين للوقوف على ماوصلوا إليه لتذليل أي عقبات يمكن أن تعترض طريقهم وجميع اللاعبين يستعدون من خلال برامج طويلة الأمد وبشكل ايجابي في بطولات ومعسكرات داخلية وخارجية مستمرة وأتمنى من خلال هؤلاء الأبطال الذين سيشاركون في تاراغونا رسم البسمة على شفاه أبناء الوطن .
 
مشاركة كبيرة لأبطال العالم
تعتبر دورة ألعاب البحر الأبيض المتوسط من الدورات الرياضية الدولية المهمة التي تحظى بمشاركة كبيرة لدول حوض المتوسط وعادة ما يشارك فيها أبطال العالم في مختلف الألعاب ما يجعلها تتقارب في المستوى مع بطولات العالم.
وتقام دورة ألعاب المتوسط كل أربع سنوات بين الدول المطلة على البحر الأبيض المتوسط حيث تجري المسابقات في هذه البطولة وفقا للقواعد الأولمبية الدولية بإشراف اللجنة الدولية لدورة ألعاب البحر الأبيض المتوسط وهي لجنة معترف بها من قبل اللجنة الأولمبية الدولية.
ويلتقي في الدورة الحالية التي ستقام في مدينة تاراغونا رياضيون من ثلاث قارات أوروبا وآسيا وأفريقيا حيث سيتنافس اللاعبون والفرق عفي 33 لعبة رياضية متنوعة.
 
تاراغونا (Tarragona) 
إحدى المدن الإسبانية الساحلية وتقع جنوب منطقة كتالونيا في شمال شرق إسبانيا وتطل على البحر الأبيض المتوسط.
يبلغ عدد سكانها 134.085 نسمة وتبلغ مساحتها 55,35 كم² وستكون دورة الألعاب المتوسطية نافذة مفتوحة للعالم حيث ستستضيف 4000 رياضياً ورياضية من 26 جنسية مختلفة و 1000 من الحكام وممثلين عن الاتحادات الدولية واللجان الأولمبية الوطنية و 1000 صحفي من جميع أنحاء العالم و ، 3،500 متطوعاً ومتطوعة وسيتابعها أكثر من 150،000 متفرجاً ومتفرجة في النلاعب والصالات.
 
الدول المشاركة 
يشارك في البطولة 26 دولة وهي: ألبانيا، الجزائر، أندورا ، البوسنة ، كرواتيا ، قبرص ،  مصر، فرنسا ، اليونان ، إيطاليا ، كوسوفو ، لبنان ، ليبيا ، مقدونيا ، مالطا ، موناكو ، الجبل الأسود ،  المغرب، البرتغال ، سان مارينو، صربيا ، سلوفينيا، إسبانيا ، تونس ، تركيا وسورية.
 
البعثة السورية:
تشارك سورية في دورة ألعاب المتوسط بمدينة تاراغونا الإسبانية ببعة مؤلفة من السادة:
محمد حربة (رئيس للبعثة) – محمد ميهوب علي (نائب رئيس البعثة) – ناصر السيد (الإداري العام) – صفوان الهندي (إعلامي) – رفيق المصري ( معالج).
- الفروسية: عاطف الزيبق رئيس اتحاد الفروسية- د. ياسر هندي (طبيب) – راغب ابراهيم باشا ( مدرب) – براء جبولية (إداري) – (الفرسان): أحمد حمشو-عمرو حمشو - محمد جوبراني - شادي غريب - فراس جنيدي.
- السباحة: (اللاعبون): أزاد برازي – أيمن كلزية
- ألعاب القوى: فياض بكور (مدرب) – (اللاعبون): مجد الدين غزال – لوريس دنون – محمد أمين سلامة.
- الدراجات: سامر ويس (إداري) - (اللاعبون):أحمد بدر الدين ويس – محمد فدوان النويصر.
- الرماية: فادي حمدان (لاعب)
- الترياتلون: محمد ماسو– أحمد مارديني (لاعبان)
- الملاكمة: ياسر شيخان – محمد ضميرية (مدربان) - (اللاعبون):حسين المصري – عبد المعين عزيز – علاء الدين غصون – محمد مليس – محمد خير مستت .
- الجودو: يحيى حسابا (مدرب) - (اللاعبون):محمد القاسم – سليمان الرفاعي – مؤمن محفوظ.
- المصارعة: نوزت صالح (مدرب): (اللاعبون): عبد الكريم حسن – محمد فداء الدين الأسطة – عبد الله كريم.
- رفع الأثقال: غاندي أسعد – بيتر آلايف (مدربان) - (اللاعبون): علي الهزاع – عهد جغيلي – مجد حسن – ناهيل دياب.
- الكاراتية: سهيل أحمد سلمان (مدرب) - (اللاعبون): فادي ناصر قره فلاح – محمد وليد درويش – خلود يوسف علي. 
- الريشة الطائرة: باسل الدرة (مدرب) - (اللاعبون): أليسار محمود – أحمد الجلاد.
 
الدورات السابقة
1951 : مصر /الإسكندرية
1955 : إسبانيا/ برشلونة
1959 : لبنان/ بيروت
1963 : إيطاليا/ نابولي
1967 : تونس/ تونس العاصمة
1971 : تركيا/ ازمير
1975 : الجزائر /الجزائر العاصمة
1979 : يوغوسلافيا / سبليت
1983 : المغرب/ الدار البيضاء
1987 : سورية /اللاذقية
1991 : اليونان/ أثينا
1993 : فرنسا/ لنكدوك-روسيون
1997 : إيطاليا /باري
2001 : تونس/ تونس العاصمة
2005 : إسبانيا/ ألميرية
2009 : إيطاليا /بيسكارا
2013 : تركيا /مرسين
2018 : إسبانيا /تاراغونا
 
المرافق الإعلامي للبعثة
صفوان الهندي
 
 
 
 
عدد القراءات : 3519

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
alazmenah.com - All rights reserved 2018
Powered by SyrianMonster - Web services Provider