الأخبار |
مجزرة جديدة لطيران التحالف بحق المدنيين بريف دير الزور الشرقي  قبل أقل من شهر... تسريبات تكشف عن صدمة "سامسونغ" لعشاقها  عطل يصيب تطبيق "واتسآب"  لماذا لا يصاب البعض بنزلات البرد وكيف نصبح مثلهم؟  الحكومة الفنزويلية تعلن عمن يقف وراء تمرد العسكريين  مقتل جندي أمريكي في أفغانستان  بومبيو: إيران "قوة شر" ونريد تحالفات قوية في الشرق الأوسط  مسلمو مورو يحصلون على الحكم الذاتي في الفلبين  الدفاع الروسية: الجيش السوري يحبط هجوما ضخما شنته "النصرة" في إدلب  الأمم المتحدة تؤكد استمرار عمل الجنرال كاميرت في اليمن  نائب الرئيس الأمريكي يحرض المعارضة الفنزويلية على العصيان  الشرطة السودانية تفرق المتظاهرين في الخرطوم وأم درمان  الشرطة السودانية تفرق المتظاهرين في الخرطوم وأم درمان  إنتر ميلان يزاحم يوفنتوس على ضم إيسكو  نسبة البطالة في سورية ستبلغ 24 بالمائة في العام 2019..وهذه هي إجراءات التصدّي لها؟  الجيش يتصدى لهجوم إرهابي عنيف على مواقعه غرب أبو الظهور بريف إدلب  بومبيو: أية مباحثات بين أمريكا وروسيا يجب أن تبحث وقف انتشار الأسلحة النووية  موقع أمريكي: إسرائيل تستعد لـ"المواجهة الكبرى" وطبول الحرب تدق  الجمعية البرلمانية لمجلس أوروبا تدعو الدول الأوروبية لاعتماد قوانين مشابهة لقانون ماغنيتسكي     

شاعرات وشعراء

2018-11-18 12:48:20  |  الأرشيف

نصوص شعرية حديثة تعتمد الرمز والدلالة في مجموعة مامو

 
تستلهم المجموعة الشعرية الصادرة حديثا تحت عنوان (مامو) للشاعرة خديجة مروان الحسن اسمها من آلهة الأحلام عند السومريين لتعكس رؤى فلسفية ذاتية تبحث عن خلاصها في الأمل والمستقبل.
 
النصوص الشعرية التي صاغتها خديجة بأسلوب حديث تعتمد التوغل في التشبيهات والصور وتمتزج مع العاطفة والدلالة في آن معبرة حينا عن المآسي التي عاشها السوريون جراء الحرب الظالمة على وطنهم وما تعرضوا له من مؤامرات متتالية فتقول في نص بعنوان (إلى الياء):
 
“أبكي .. بكل الدمع أبكي .. فالمطر ابتعد والزيتون يزوي .. ومساءات العيون .. سرقها الغريب”.
 
وتخاطب خديجة التاريخ الطويل القديم عبر الرمز (مامو) لتسأله على شكل شكوى سبب الأوجاع والهموم والقهر التي حلت بنا جميعا فتقول:
 
“أعوذ بوجهك من لحظة النزف .. تشل أصابعي أهمي دما ..أسجل سفر الأوجاع .. يا شام .. أين بردى يا دجلة أين العراق”.
 
وتذهب خديجة إلى تشكيل لفظي عبر تكوين لوحة فنية تعبر عن عاطفة أنثوية راقية فتقول في نص بعنوان (هديل الماء):
 
“كلما استبدت بي الغربة       اعتليت أجنحة الشوق وسريت إليها
 
وعلى مفرق القلب توضأت بالندى .. وسجدت في كف الضباب”.
 
وتعبر الشاعرة عما طال مدينة حمص من جرائم وسفك للدم خلال زمن الحرب فقالت في نص بعنوان (في حمص):
 
“في حمص طعم للحياة مر .. يعلو وجهنا لون الليل الحزين .. إن نمنا”.
 
مامو كتاب من منشورات دار الشمعة للطباعة يقع في 111 صفحة من القطع المتوسط وهو ثاني إصدارات الشاعرة خديجة مروان الحسن بعد مرايا الروح.
عدد القراءات : 685

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
التصويت
إلى أين تتجه الأمور في فرنسا بعد احتجاجات السترات الصفراء؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3468
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2019