دمشق    20 / 09 / 2018
محللون: اتفاق إدلب مرتبط بمصير «الجهاديين».. وقد ينهار  تحرير إدلب بدأ الآن.. بقلم:أحمد فؤاد  بومبيو: مستعدون لبدء المباحثات مع كوريا الشمالية بشأن تغيير العلاقات الثنائية  تقرير خطير.. صراع أفظع من الصراع السوري سيندلع في “المتوسط”!  سقوط للطائرة الروسية أم سقوط للمشروع الصهيوني في سورية؟  المقترضون المتعثرون يعودون لإجراء تسويات أو سداد ديون للمصارف الخاصة  مسلحو «لواء القريتين» سجلوا أسماءهم للخروج باتجاه الشمال … الجيش يواصل دك الدواعش في البادية.. و«التنف» على طريق التفكيك  شعبان: الحرب على سورية دحضت إدعاء الإعلام الغربي الموضوعية والحياد  كم هو دنيء البدء بحرب عالمية ثالثة لدعم الإرهابيين في إدلب!  الجنسية التركية باتت أقلّ ثمناً  السيد نصر الله: هذا عام الانتهاء من داعش عسكرياً.. وسورية تتجه الى هدوء كبير  ثلاثة جرحى في انفجار وسط كركوك شمالي العراق  أردوغان: تركيا لا تعاني أزمة اقتصادية كما يشاع  صواريخ مضادة للطيران تقتل مئات الأبرياء  بومبيو: الصين في المستقبل البعيد أكثر خطرا علينا من روسيا  تسريب رسالة وصلت من قطر إلى الكيان الإسرائيلي: مرحبا بكم في الدوحة  الحكم بالمؤبد على ابن قتل والده المتزوج من سبع زوجات … الأيوبي: يجب ألا يؤدي الزواج المتعدد إلى خراب وتفكك الأسرة  الرقصة الأخيرة للبطة العرجاء.. بقلم: نبيه البرجي  تبديل محاور الهجوم في الحديدة: تكتيك لا يمنح الإمارات انتصاراً  إصابة خمسة أشخاص إثر تصادم حافلة ركاب بشاحنة صغيرة في أقصى شرق روسيا  

شاعرات وشعراء

2018-04-03 17:08:11  |  الأرشيف

قصائد وطنية واجتماعية وإنسانية في مجموعة عندما تصمت الحروف

عندما تصمت الحروف… مجموعة شعرية لفادي عيسى تتضمن مواضيع وطنية واجتماعية وإنسانية وتتنوع في تشكيلاتها الفنية التي ترتكز على انفعال وجداني ناتج عما طال الوطن من حرب إرهابية وجرائم ضد الإنسانية.
 
تعتمد المجموعة في أغلب نصوصها على التوازن الموضوعي الذي يدل على القدرة في تركيب الألفاظ للوصول إلى البناء المعماري الصحيح والخاتمة الحريصة على الدهشة كما يقول في قصيدة /أمي مهجورة/.. “لا ماء .. يطفئ صوت أغنيتي .. في أغنياتي النار والنور.. الناي هذا الناي جرح فمي .. واللحن في شفتي عصفور”.
 
وفي نص آخر بعنوان /حماة الديار/ يعتمد في تكوينه الشعري على نبرة التحدي الممتزجة بالشوق والحنين والتي تؤدي إلى نتيجة بأن النصر حتمي طالما هناك كفاح ونضال ضد العدوان فيقول: “لنا الجولان والأقصى قريبا.. يعود لأمتي رغم الأعادي دحرنا جيش صهيون بحرب.. فولوا هاربين بلا عتاد”.
 
أما قصيدة /قطرات من الفرح/ فجاءت في رصد خيالي لجمال السماء وهي تغدق في كرمها على الكون المحدد بالعاطفة الإنسانية والوطنية والوجدانية وذلك خلال تفعيلة متحولة من تشكيل لآخر فقال: “فرح السماء سخية بالماء.. والغيم منفطر على الأحياء.. والودق ينزل كيف شاء عناية.. ويقيم خضراء على بيدائي”.
 
وفي المجموعة الصادرة عن دار أمل الجديدة للطباعة والنشر والتوزيع تغلب حالة النزوع إلى تحرير فلسطين وإلى الحزن العميق الذي خلفه تهجير الفلسطينيين من أرضهم معتبرا أن كل الطقوس تختصر في محاربة العدو والتي تؤدي إلى النصر والتحرير فقال في قصيدة بعنوان /ثالث المستحيلات/.. “هنا الأقصى.. فاكتب حروف الصلاة.. وضمد جراح النوى في الحرم.. أيا قدس إني نظمت الجراح.. وغنيت بالعشق روحا فتم”.
 
يشار إلى أن الشاعر فادي عيسى عضو في اتحاد الكتاب والأدباء الفلسطينيين وامين سر الملتقى الثقافي الفلسطيني صدر له سابقا مجموعتان شعريتان /حبيبة من بقايا وطن/ و/ليس حبرا/.
 
محمد خالد الخضر
عدد القراءات : 1031

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
alazmenah.com - All rights reserved 2018
Powered by SyrianMonster - Web services Provider