دمشق    20 / 09 / 2018
صحيفة عبرية: الهجوم على اللاذقية فشل وخلق لنا أزمة دبلوماسية مع دولة عظمى  السيدة أسماء الأسد تستقبل أصحاب مشاريع متميزة للاطلاع على ما قدموه عن قرب وبحث سبل دعمهم  موسكو: الطيارون الإسرائيليون تصرفوا بدون مهنية على أقل تقدير  الجيش اللبناني يعتقل مطلوبا متورطا في تفجير السفارة الإيرانية ببيروت  الخارجية العراقية ترد على تدخلات السفيرين البريطاني والإيراني  العدل تعد مشروع قانون بشأن "العفو "  إيران: التهديد النووي الإسرائيلي خطر على السلم والأمن الدوليين  السيد نصر الله: أوهام “إسرائيل” في المنطقة فشلت بسبب صمود محور المقاومة  سجن مهاجر سوري 5 سنوات لاشتباكه مع الشرطة المجرية  إيقاف دكتور في جامعة دمشق بسبب تحرشه بطالبة  ترامب أصبح وحيدا.. مولر ينتزع أكبر نصر في التحقيقات الروسية  حلم أردوغان يتبخر.. بقلم: سامح عبد الله  الأمم المتحدة تستعد لإرسال نحو 600 شاحنة مساعدات إنسانية إلى سوريا  دراسة: عنصر كيميائي في دخان السجائر قد يضر بالإبصار  بمشاركة 14 دولة.. مهرجان خطوات السينمائي الدولي الاثنين القادم  موسكو ستتخذ الخطوات اللازمة لمواجهة أي تهديدات تستهدف قواتها  إيغلاند: روسيا وتركيا أبلغتا الأمم المتحدة حول مستجدات اتفاق إدلب  "المحار" يعالج السرطان دون آثار جانبية!  ترامب يتوعد منتجي النفط في الشرق الأوسط ويطالبهم بخفض الأسعار  الكوريتان تنويان إعلان انتهاء الحرب هذا العام وكيم يبعث رسالة جديدة لترامب  

شاعرات وشعراء

2017-12-07 13:21:43  |  الأرشيف

قصيدة حنظلة.. للشاعر الدكتور نزار بريك هنيدي

لا تصدّقْ أحداً يا حنظلَهْ .
ليس إلا دَمُكَ المجبولُ بالطينِ
يضيءُ الجلجلَهْ .
لا تصدّقْ أحداً
يا حنظلَهْ .!
 
منذ أن كنتَ..
وكانت كفّكَ السمراءُ
تَسْتَلُّ خيوطَ النورِ
من ليلِ العَماءْ.
منذ أن كنتَ 
تَصُبُّ الحبَّ
في الأوردة الظمأى
فتَخْضّرُّ الدماءْ.
 
منذ أن كنتَ..
وكانت سُفُنُ التنويرِ
تختالُ على شاطِئِكَ الأبيض
كي تحملَ للدنيا
مفاتيحَ الحضارهْ .
منذ أن ألقى على رملكَ
موجُ الغيبِ
صندوقَ البشارهْ .
منذ أن رَدّدَت الآفاقُ
ترجيعَ صدى ما قالَهُ
طفلُ المغارهْ .
 
منذ أن أسرى من الأقصى البُراقْ.
وتلاقت عندكَ الصحراءُ والجوزاءُ
في أبهى عناقْ.
 
منذ أن صَدّيتَ بالإصرارِ
موجاتِ المغيرينَ
على أسوارِ عكّا.
منذ أن دَكّيْتَ بالأحجارِ
أوكارَ وحوشِ البغيِ دَكّا.
 
منذ أن كنت على الكرملِ
تُعلي مشعَلَكْ.
منذ أن كانت 
خيوطُ الحقّ والإيمان والعزمِ
تغّذّي مغزَلكْ.
منذ أن كنتَ
وهمْ يحتطبونَ الشرَّ لكْ. ! 
 
فانتفضْ في غزّة الآن
وفي القدسِ، ورام اللهِ
في حيفا، ويافا، والجليلْ.
وارمِ مِنْ قاربِ تاريخِكَ
مَنْ ما زالَ يَهذي
بسلامِ الذلِّ
والحلّ البديلْ .!
 
هبَّ ، كالإعصارِ، 
من كلّ مكانٍ
هبّ من كلّ مخيّم.
ولتخضّبْ فجرَكَ القادمَ
بالدمّْ.
 
ليسَ إلا دمُكَ المجبولُ بالطين
يضيءُ الجلجلَهْ.
فانتفضْ يا حنظلهْ.
لا تصدّقْ أحداً..
لا تنتظرْ مِنْ أحدٍ شيئاً،
وقاومْ..
لا تصدّقْ أحداً..
لا.. لا تساوِمْ.
ليسَ إلاكَ فقاومْ.
ليسَ إلاكَ
فقاومْ.
 
د.نزار بريك هنيدي
عدد القراءات : 4661

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
alazmenah.com - All rights reserved 2018
Powered by SyrianMonster - Web services Provider