دمشق    23 / 09 / 2018
أولمرت: عباس الوحيد القادر على تحقيق السلام مع إسرائيل  كوسوفو تبدي استعدادا لفتح سفارة لها في القدس  روحاني: لن تبقى حادثة الأهواز دون رد  معارضو ماي يجتمعون في أولى تظاهرات حملة "أنقذوا بريكست"  النص الكامل لمؤتمر وزارة الدفاع الروسية الخاص بكشف ملابسات إسقاط إيل 20 الروسية  تنظيم حراس الدين يرفض اتفاق ادلب .. ورفاق الجولاني يمنحونه مهلة لإعلان موقفه  لماذا تذهب 8 من قوات حلف شمال الأطلسي إلى أوكرانيا كوجهة نهائية؟  المثليون في سورية يخرجون إلى العلن  زعيمة المعارضة الإسرائيلية: نتنياهو رئيس وزراء سيء وقد حان الوقت لاستبداله  الجيش الإسرائيلي يقول إنه عرض نتائج التحقيق في حادثة الطائرة "إل 20" على المسؤولين الروس  ليبيا.. اشتباكات طرابلس متواصلة وحصيلة القتلى في ارتفاع مستمر  بعد تقرير الدفاع الروسية... الكنيست يهاجم نتنياهو  أهلنا في الجولان السوري المحتل يطالبون المنظمات الدولية بالضغط على سلطات الاحتلال لفتح معبر القنيطرة  بيسكوف:بمقدور روسيا استكمال بناء خط أنابيب السيل الشمالي2 بمفردها  هايلي: الولايات المتحدة لن ترغم الرئيس الأسد على الرحيل  هايلي: إنشاء منطقة منزوعة السلاح في إدلب "خطوة في الاتجاه الصحيح"  "داعش" ينشر فيديو لثلاثة يقول إنهم في طريقهم لتنفيذ هجوم بإيران  ليبيا... مقتل 115 وإصابة 383 في اشتباكات طرابلس  أردوغان: سنحدد مع الروس الفصائل التي سيتم إخراجها من منطقة منزوعة السلاح في إدلب  

شاعرات وشعراء

2017-09-19 05:48:50  |  الأرشيف

أربعة وعشرون شابا وشابة يتنافسون في مسابقة حفظ الشعر

 

 24 شابا وشابة جمعهم حب الشعر العربي والتعلق برموزه ليشاركوا في مسابقة حفظ الشعر التي أقامتها الهيئة العامة السورية للكتاب اليوم بمكتبة الأسد الوطنية في دمشق في حفظ اثنتي عشرة قصيدة من الشعر العباسي للشعراء أبو تمام والبحتري والمتنبي والمعري.

لجنة تحكيم المسابقة التي ضمت محمود عبد الواحد مستشار وزير الثقافة والدكتور ثائر زين الدين مدير عام هيئة الكتاب والدكتور محمد قاسم مدير إحياء التراث الشعبي في الهيئة استمعت إلى المتسابقين ووجهت إليهم أسئلة لاستنباط مدى فهمهم لمعاني القصائد.

وقال الدكتور زين الدين في تصريح للصحفيين: “تأتي المسابقة ضمن خطة وزارة الثقافة في التمكين للغة العربية والعمل على بثها في نفوس فتياننا ولا سيما أن المشاركين ينتمون إلى المرحلة العمرية من 18 إلى 25عاما ويتمتعون بالقدرة على حفظ وإلقاء عدد من القصائد المهمة لكبار شعراء العصر العباسي”.

وأضاف مدير هيئة الكتاب “لم تكتف لجنة التحكيم في هذه المسابقة بالاستماع لإلقاء هؤلاء الفتيان وحسب بل عملت على توجيه أسئلة كثيرة لهم حول ما حفظوه وحول تمثلهم لهذه الأبيات وماذا فهموا منها إضافة إلى أسئلة في عمق اللغة العربية لاختبار قدراتهم اللغوية” مشيرا إلى أن معظم الطلاب كانوا من كلية الآداب قسم اللغة العربية وبعضهم كان من كلية الهندسة الأمر الذي أسعد لجنة التحكيم حسب قوله.

من جهته بين مدير إحياء التراث الشعبي في هيئة الكتاب أن اللجنة الفرعية للتمكين للغة العربية في وزارة الثقافة وضمن نشاطها الدؤوب للتمكين للغة الضاد استحدثت هذه المسابقة لحفظ الشعر واختارت أن تكون في هذا العام للشعر العباسي ولفئة عمرية محددة بينما ستكون في العام القادم من عصر آخر ولفئة عمرية جديدة.

وقال قاسم “أهمية هذه المسابقة بأن هذا المحفوظ الذي تخزنه الفئة التي يتسابق أفرادها هو مما يمكن للعربية في أنفسهم وبيانهم وفي طلق أدائهم وفي التعبير عن أغراض نفوسهم ومما لا شك فيه أن أهم لبنة في تمكين لغة المرء أن يحفظ نصوصها الفصاح”.

وسيتم إعلان أسماء الفائزين ضمن حفل يحدد لاحقاً لاستلام الجوائز التي أعلنتها الهيئة وهي.. 70000 ليرة سورية للفائز الأول و 60000 ليرة سورية للثاني و50000 ليرة للثالث مع خمسين عنوانا من مطبوعات هيئة الكتاب في علوم العربية وآدابها لكل فائز.

عدد القراءات : 1787

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
alazmenah.com - All rights reserved 2018
Powered by SyrianMonster - Web services Provider