دمشق    21 / 09 / 2018
صحيفة عبرية: الهجوم على اللاذقية فشل وخلق لنا أزمة دبلوماسية مع دولة عظمى  السيدة أسماء الأسد تستقبل أصحاب مشاريع متميزة للاطلاع على ما قدموه عن قرب وبحث سبل دعمهم  موسكو: الطيارون الإسرائيليون تصرفوا بدون مهنية على أقل تقدير  الجيش اللبناني يعتقل مطلوبا متورطا في تفجير السفارة الإيرانية ببيروت  الخارجية العراقية ترد على تدخلات السفيرين البريطاني والإيراني  العدل تعد مشروع قانون بشأن "العفو "  إيران: التهديد النووي الإسرائيلي خطر على السلم والأمن الدوليين  السيد نصر الله: أوهام “إسرائيل” في المنطقة فشلت بسبب صمود محور المقاومة  سجن مهاجر سوري 5 سنوات لاشتباكه مع الشرطة المجرية  إيقاف دكتور في جامعة دمشق بسبب تحرشه بطالبة  ترامب أصبح وحيدا.. مولر ينتزع أكبر نصر في التحقيقات الروسية  حلم أردوغان يتبخر.. بقلم: سامح عبد الله  الأمم المتحدة تستعد لإرسال نحو 600 شاحنة مساعدات إنسانية إلى سوريا  دراسة: عنصر كيميائي في دخان السجائر قد يضر بالإبصار  بمشاركة 14 دولة.. مهرجان خطوات السينمائي الدولي الاثنين القادم  موسكو ستتخذ الخطوات اللازمة لمواجهة أي تهديدات تستهدف قواتها  إيغلاند: روسيا وتركيا أبلغتا الأمم المتحدة حول مستجدات اتفاق إدلب  "المحار" يعالج السرطان دون آثار جانبية!  ترامب يتوعد منتجي النفط في الشرق الأوسط ويطالبهم بخفض الأسعار  الكوريتان تنويان إعلان انتهاء الحرب هذا العام وكيم يبعث رسالة جديدة لترامب  

شاعرات وشعراء

2017-06-04 08:24:41  |  الأرشيف

نسرين بدور: الكلمة سلاح يدافع عن الوطن

لا تكتفي الشاعرة الشابة نسرين بدور بكتابة الشعر ومحاولة خوض بحور الأدب في الرواية بل تشارك في الفعاليات والمهرجانات والأمسيات الأدبية والشعرية في مدن و قرى الساحل مع محاولة التواجد في فعاليات بقية المحافظات السورية ضمن حراك أدبي شبابي تجد فيه “إثبات وجود وتعبيرا عن إرادة الحياة”.

تقول الشاعرة بدور في حديث لـ سانا “المواضيع التي أكتب عنها هي من محيطي مثل الطبيعة والبحر والوطن والشهيد والمرأة وكل ما يستحق أن يكتب عنه في حياتنا” مبينة أن شغفها الحقيقي يكمن في الشعر بكل أنواعه حيث يأتي الحر في المرتبة الأولى لديها وبعده التفعيلة والعمودي .

بدور التي لديها رواية بعنوان “صابرين في برلين” لم تنشر بعد تعمل حاليا على تحويلها لسيناريو سينمائي توضح أن دخولها عالم الرواية والسيناريو يستند لمقدرتها في القص ورغبة منها في تنويع نتاجها الأدبي بحثا عن شخصية أدبية خاصة بها لافتة إلى أن التجريب والبحث أمر مهم وضروري للأديب في بداياته للوصول إلى الشكل الأنسب لمخاطبة الجمهور.

وتجد بدور أن نتاج أبناء جيلها من الشباب في الشعر والأدب جيد وينم عن مواهب واعدة بأساليبهم المعاصرة معتبرة أن لكل أديب وشاعر مدرسته الشعرية أو الأدبية التي يسير على نهجها.

وعن انعكاسات الحرب على سورية في نتاجها الشعري والروائي تقول بدور.. “الشاعر والكاتب يتصفان بالحساسية العالية تجاه المحيط الذي يعيشان فيه إلى جانب الاندفاع للتعبير عن الواقع وتأدية الرسالة الإنسانية من خلال نتاجهما الأدبي لذلك يكون تأثرهما بالأزمات أكثر من أي انسان” مشيرة إلى أن كل ما قدمته من نتاج شعري وما ستقدمه من قصص ورواية وسيناريو يتناول قضايا وطنية بمواضيع متعددة .

وتتابع بدور “كتبت عن اطفال سورية واحلامهم والمهجرين والقتل والذبح الذي مارسه الإرهاب بحق أبناء وطني وعن تضحيات الشهيد وبطولة الجندي السوري في مقارعة الإرهاب” لافتة إلى أن ما كتبته يمثل قصة سورية خلال الحرب الغاشمة عليها ويعبر عن قوة الكلمة كسلاح يدافع عن الوطن .

و ترى ابنة قرية بارمايا أن المراكز الثقافية تمارس الدور الأكبر في رعاية واحتضان المهرجانات والفعاليات الأدبية والشعرية المستمرة خاصة للمبدعين الشباب في القرى والمدن السورية حيث تشكل المنبر الأول لعدد كبير من الموهوبين والباحثين عن الطريق للوصول للجمهور.

وحول دور وسائل التواصل الاجتماعي في توفير منابر للشعراء و الأدباء الشباب تقول بدور “قامت هذه الوسائل بدور إيجابي وسلبي في الوقت ذاته حيث لا يوجد تقييم أو رقابة على ما ينشر فيبقى الحكم للجمهور الذي يطلع على مختلف النتاجات بسوياتها المتنوعة” مبينة أن هناك مبادرات “جادة انطلقت عبر هذه الوسائل ومنها مجموعة منارات الأدبية التي أسسها حسن داود”.

وتتابع بدور.. “مجموعة منارات الأدبية انتقلت من العالم الافتراضي إلى أرض الواقع لإحياء المهرجانات الثقافية في مختلف المحافظات وكانت انطلاقتها من قريتي بارمايا و كنت الإبنة البكر لهذه المجموعة الأدبية والمنسقة الأولى لمهرجانها حيث تتالت المهرجانات برعاية وزارة الثقافة حتى أصبح عددها خلال عام من انطلاقتها عشرين مهرجانا بهدف تلاقي وتعارف الأدباء والشعراء تحت سقف الوطن”.

صاحبة المجموعة الشعرية “اوبرا السرور” تؤكد أنها رسمت طريقها ووصولها لهدفها في عالم الشعر والأدب أمر مرهون بالصبر والإرادة ولا يقف عند العراقيل الكثيرة التي غالبا ما تكون مرتبطة بالنشر معربة عن رضاها لما حققته حتى الآن من وجود على الساحة الشعرية والأدبية الشابة في سورية على أمل تحقيق المزيد من النجاحات مستقبلا.

 

عدد القراءات : 1677

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
alazmenah.com - All rights reserved 2018
Powered by SyrianMonster - Web services Provider