الأخبار |
الجيش يحرز تقدماً كبيراً في تلول الصفا بريف السويداء الشرقي ويبسط سيطرته على منطقة "قبر الشيخ حسين" ومناطق أخرى بريف دمشق الجنوبي الشرقي  روسيا تصمم حاسوبا خارقا لابتكار نماذج حديثة من الأسلحة  الرئيس الصيني: طريق الحرير ليس فخا كما أظهره البعض  الشرطة العراقية تعتقل 6 عناصر من "داعش" في الموصل  مونيكا لوينسكي تكشف كيف لفتت نظر بيل كلينتون وأوقعته في حبائلها!  إصابة 15 فلسطينيا برصاص الاحتلال في الضفة الغربية  محكمة مصرية تؤيد إدراج مرشح رئاسي سابق على قوائم الإرهابيين  كليتشدار أوغلو: أكثر من 100 صحفي في سجون نظام أردوغان  إنتر ميلان يسعى لترميم دفاعه من أتلتيكو مدريد  كلوب يلمح لإمكانية تغيير مركز ماني  زاخاروفا تفضح أكاذيب موقع Bellingcat الاستخباراتي البريطاني بشأن قضية سكريبال  يوفنتوس يستعد لخطف لاعب برشلونة على طريقة رونالدو  علامة مميزة لظهور السرطان  مشكلة كبيرة تواجه مستخدمي آبل!  جسر الثورة مغلق للقادمين من الأزبكية لمدة أسبوعين  مخابر التموين تحذر: أغلب المنتجات التركية المهربة غير صالحة للاستهلاك  فائدة غير متوقعة في كوب الشاي  الحكومة التشيكية تعتزم إقامة دار للأطفال الأيتام في سورية  واشنطن تواصل تهديداتها بمحاربة مشروع أنابيب غاز ألماني روسي     

شاعرات وشعراء

2017-05-19 23:22:35  |  الأرشيف

سارة حبيب توقع ديوانها الأول”النجاة حدث ممل للغاية” بنادي الأوركسترا باللاذقية




وقعت الكاتبة سارة حبيب ديوانها الأول الذي حمل عنوان “النجاة حدث ممل للغاية” خلال حفل ضم عدداً من الكتاب والفنانين والمهتمين في “نادي الأوركسترا” بمدينة اللاذقية وجاء الديوان في 134 صفحة ووصفته حبيب في تصريح ل”سانا” أنه كما عنوانه الذي أرادت أن لا تعلن عنه إلا حين التوقيع عليه .. يشمل الحياة والحب والحرب .. الحرب التي اقتحمت عالمنا وصارت هاجسا لكتاباتنا .. ومعجونة بكل شيء في حياتنا حتى بالحب.

وتقول “الديوان فيه كثير من الأشياء تشبهني وتقدمني للقارئ كإنسانة قبل أن أكون شاعرة أو كاتبة” لافتة إلى أنه يضم نصوصا نثرية أقرب للسرد وفيها كثير من الاختزال والتكثيف.

ويضم الديوان قصائد ونصوصا نثرية تعتمد على نظام المقاطع .. وكل مجموعة مقاطع منفصلة ومتصلة تحت عنوان محدد وتمثل قصة متكاملة فيما يحمل القسم الأخير من الديوان عنوان “بأنفاس قصيرة” وهو عبارة عن مقاطع منفصلة وكل منها يمثل حكاية بحد ذاتها وفقاً لحبيب التي ترفض أن تعطي هذه النصوص صفة الشعر في وقت تعرف عن نفسها بأنها “كاتبة” وليست شاعرة وتطمح لكتابة الرواية.

وبينت حبيب أنها تناولت الحرب والأزمة وأشياء أخرى أصبحنا نصادفها في الشارع من أطفال ومهجرين من دون أن تسلط الضوء عليها كثيراً لأنها تأمل أن تكون هذه المشاهد زائلة وألا تكرس في حياتنا.

من جهته اعتبر الكاتب دمر حبيب في تصريح مماثل أن الديوان من الكتب الجيدة التي طبعت بالأزمة .. ومن يقرؤه يلمس تأثير الحرب على النص السوري الحديث .. بيد أن سارة ككاتبة تأثرت بالأزمة لكنها لم تسمح لها أن تقتل احداً أو أي شيء .. لأن من يموت في كتاباتها يعود ليولد بالقصيدة بملامح جديدة وشكل أجمل.

ويوضح حبيب مؤلف كتاب “ما أسهل الهروب إلى الأبواب المفتوحة” أن سارة لم تكن حيادية حيال الأزمة بل كانت تحاربها بالحب والانتباه للجمال وعرضه بالنص .. مشيرا إلى أن الديوان يحوي بعض المغامرات الشكلية كدخول اللغة العامية على الفصحى ودخول الحكاية بشكل سلس.

وقبل توقيع ديوانها قرأت حبيب على الجمهور بعضا من القصائد التي منها الديوان “ليس إلا” و”أولاد لا يكبرون” و”قصيدة للعرض فقط” اضافة الى عدد من المقاطع المنفصلة من جزئه الأخير “بأنفاس قصيرة”.

وسارة حبيب خريجة كلية الآداب في جامعة تشرين قسم اللغة الانكليزية وتتابع دراستها في القسم لنيل درجة الماجستير .

عدد القراءات : 1471

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
التصويت
تسليم روسيا لسورية منظومة "إس-300" هل هو:
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3460
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2018