الأخبار |
الكويت: علاقتنا بسورية مجمدة وليست مقطوعة  التموين: ضعاف النفوس يستغلون تذبذب سعر الصرف ويرفعون الأسعار  محادثات ثلاثية جديدة حول سورية ..الأسبوع المقبل  ماي في «قلب العاصفة»: أسبوع حاسم ينتظر «بريكست»  ماذا يجب أن نتناول للحفاظ على وزن صحي  خبراء يدعون إلى إزالة هذه التطبيقات من أجهزة "أندرويد" بشكل عاجل  "فايرفوكس" يحمي المستخدمين من التجسس  بوتين: "التيار التركي" أثبت فعالية التعاون مع تركيا في حل القضايا الأكثر تعقيدا  جدول أعمال ترامب يثير سخرية الأمريكيين  نيمار ومبابي يمهدان صفقة جديدة لريال مدريد  نحو 45 تريليون ليرة أضرار الممتلكات العامة والخاصة في سورية حتى نهاية العام 2017  وزير خارجية تركيا الى واشنطن لمناقشة قضية خاشقجي  العراق يطالب بإنهاء الوجود العسكري الأمريكي على أراضيه  طالبان: لا اتفاق مع أمريكا على مهلة لإنهاء الحرب في أفغانستان  بينيت يتراجع ويقر: “اسرائيل” لم تعد تنتصر  “حاخام” أميركي: دول خليجية تُهرول نحو “إسرائيل”  عملاق إيطالي يراقب مبابي وأسينسيو  أردوغان: العلاقات بين روسيا وتركيا لا تتأثر بضغوطات دول أخرى  تعرف على الأعراض الرئيسية لسرطان العين  مصدر رسمي: تحديد القيمة الرائجة للعقارات في سورية إلى حيز التنفيذ قريباً     

شاعرات وشعراء

2015-09-22 03:35:58  |  الأرشيف

حفل توقيع 3 كتب من مؤلفات الشاعرة جوزفين الياس كوزاك

وقعت الشاعرة جوزفين الياس كوزاك ثلاثة كتب من مؤلفاتها في حفل أقيم اليوم في المركز الثقافي العربي في صافيتا قدم خلاله الشاعران صالح هواري والدكتور محمد سعيد العتيق قراءات نقدية في الكتب الثلاثة نوارس الذاكرة – مالها أجراسنا -مختارات من الأدب الإسباني.

الشاعر صالح هواري قال في مداخلته إن الشاعرة جوزفين عانت الاغتراب عن وطنها مدة طويلة وذلك كان سببا في تفجير موهبتها الشعرية التي تتسم بحب الوطن والتشبث بترابه والحنين إلى مرابعه ويتجلى ذلك من خلال أسلوب فني مشرق العبارات بعيد عن الغموض لأنها صاحبة قضية تبشر بها عن طريق التعبير الواضح عن أحاسيسها.

وأضاف إن صورها الشعرية قريبة التناول ليس فيها تركيبية تهدم العلاقة بين المشبه والمشبه به وهذا دأبها في جل قصائدها وهي تستمد منهلها اللغوي من التراث العربي القديم الذي يفوح بنكهة الحداثة مبينا أن دواوين الشاعرة جوزفين يغلب عليها البعد الوطني والقومي ولها موضوعات أخرى وجدانية وإنسانية.

أما الدكتور محمد سعيد العتيق فرأى أن الشاعرة جوزفين ترتكز في قصائدها على التمسك بالموروث الشعري من خلال قصيدة الشطرين وتميل قليلا إلى العبور إلى حداثة مبطنة بالعمل والاشتغال على اللغة من خلال الإيقاع الداخلي والخارجي للنص إلا أنها رهنت نفسها في كثير من القصائد في أوزان الخليل والقوافي التي حجبت عنها الرؤية الواضحة من خلال الواقع الذي يجب أن يكون مستبينا واضحا.

وتابع.. قصائدها وجدانية وعاطفية استدعتها الغربة والحنين إلى الوطن مما غلب على فنية النص في بعض المواقع والقصائد إلا أنها برأيي صوت أنثوي يستحق أن يقرأ ويستدل من خلال تجربتها وهاجسها الشعري لتكون محل دراسة وتوقف.

وقال العتيق أتمنى من الشاعرة أن تحلق في فضاءات الحداثة ولكن ليس الرمزية المبهمة بل السهل الممتنع الذي يوصل النص إلى قلوب القراء بلغة العصر والتمسك بأصالة الشعر أنها شاعرة أصيلة بحق تنتمي للوطن فلم أدرك من خلال النصوص هل دمشق هي الشاعرة أم أن روحها هي الشاعرة انها تمتلك الكثير من حب الوطن ومن خلال ذلك كتبت قصائدها.
وكان الشاعر غانم بو حمود صاحب دار الغانم للثقافة عرف في بداية الحفل بالشاعرة وقرأ بعضا من قصائدها.

يذكر أن الشاعرة كوزاك ولدت في جزر الكناري باسبانيا حصلت على شهادة الليسانس في الفلسفة والدبلوم في التربية من جامعة دمشق ومن ثم نالت شهادة الدبلوم في الدراسات العليا من جامعة القديس يوسف اليسوعية في بيروت لها مؤلفات أخرى رجع الحنين -مرايا الرفيف – إلى دمشق وغيرها.
عدد القراءات : 6301

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
التصويت
تسليم روسيا لسورية منظومة "إس-300" هل هو:
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3460
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2018