دمشق    23 / 09 / 2018
ميليشيا «لواء القريتين» أكدت خروجها إلى الشمال … الجيش يواصل تقدمه في البادية الشرقية وباتجاه «التنف»  أكثر من 4.3 ملايين صوتوا في انتخابات «المحلية»  355 عراقياً عادوا من «الهول» إلى الموصل … إنقاذ عشرات المهجرين السوريين من الغرق مقابل عكار  «إيل-20» لم تَسقُط بالصواريخِ السورية.. ولا تُهادن الأفعى فتلدغك  هآرتس: إسرائيل تخشى أن يقوم بوتين بـ "قصّ جناحيها"  من يبدأ بالحرب القريبة؟.. بقلم: عباس ضاهر  انتخابات غرف الصناعة على نار هادئة حتى الآن.. والشهابي يدعو للترشح … 19 مترشحاً لغرفة دمشق وريفها و15 لحلب و8 لحماة  اقتراب موعد تفكيك قاعدة “التنف” الأمريكية بسورية !!  مستوردات سورية 2017 … ماذا ومن أين؟  "بعد فلورنس".. إعصار "كيرك" يهدد أمريكا  ابنة الرئيس الأمريكي الأسبق ريغان: تعرضت للاغتصاب قبل 40 عاما  هل حقق "اتفاق سوتشي" الأمن والسلام في سورية؟!.. بقلم: أبو رضا صالح  أولمرت: عباس الوحيد القادر على تحقيق السلام مع إسرائيل  فيضانات مرعبة تضرب تونس وتخلف خسائر بشرية ومادية  كوسوفو تبدي استعدادا لفتح سفارة لها في القدس  روحاني: لن تبقى حادثة الأهواز دون رد  معارضو ماي يجتمعون في أولى تظاهرات حملة "أنقذوا بريكست"  النص الكامل لمؤتمر وزارة الدفاع الروسية الخاص بكشف ملابسات إسقاط إيل 20 الروسية  صفقة سلاح ’مليارية’ بين أمريكا والسعودية والإمارات على حساب اليمنيين  عملية قفقاز-2…كيف أنقذ الدفاع الجوي الروسي سورية  

شاعرات وشعراء

2015-09-22 03:35:58  |  الأرشيف

حفل توقيع 3 كتب من مؤلفات الشاعرة جوزفين الياس كوزاك

وقعت الشاعرة جوزفين الياس كوزاك ثلاثة كتب من مؤلفاتها في حفل أقيم اليوم في المركز الثقافي العربي في صافيتا قدم خلاله الشاعران صالح هواري والدكتور محمد سعيد العتيق قراءات نقدية في الكتب الثلاثة نوارس الذاكرة – مالها أجراسنا -مختارات من الأدب الإسباني.

الشاعر صالح هواري قال في مداخلته إن الشاعرة جوزفين عانت الاغتراب عن وطنها مدة طويلة وذلك كان سببا في تفجير موهبتها الشعرية التي تتسم بحب الوطن والتشبث بترابه والحنين إلى مرابعه ويتجلى ذلك من خلال أسلوب فني مشرق العبارات بعيد عن الغموض لأنها صاحبة قضية تبشر بها عن طريق التعبير الواضح عن أحاسيسها.

وأضاف إن صورها الشعرية قريبة التناول ليس فيها تركيبية تهدم العلاقة بين المشبه والمشبه به وهذا دأبها في جل قصائدها وهي تستمد منهلها اللغوي من التراث العربي القديم الذي يفوح بنكهة الحداثة مبينا أن دواوين الشاعرة جوزفين يغلب عليها البعد الوطني والقومي ولها موضوعات أخرى وجدانية وإنسانية.

أما الدكتور محمد سعيد العتيق فرأى أن الشاعرة جوزفين ترتكز في قصائدها على التمسك بالموروث الشعري من خلال قصيدة الشطرين وتميل قليلا إلى العبور إلى حداثة مبطنة بالعمل والاشتغال على اللغة من خلال الإيقاع الداخلي والخارجي للنص إلا أنها رهنت نفسها في كثير من القصائد في أوزان الخليل والقوافي التي حجبت عنها الرؤية الواضحة من خلال الواقع الذي يجب أن يكون مستبينا واضحا.

وتابع.. قصائدها وجدانية وعاطفية استدعتها الغربة والحنين إلى الوطن مما غلب على فنية النص في بعض المواقع والقصائد إلا أنها برأيي صوت أنثوي يستحق أن يقرأ ويستدل من خلال تجربتها وهاجسها الشعري لتكون محل دراسة وتوقف.

وقال العتيق أتمنى من الشاعرة أن تحلق في فضاءات الحداثة ولكن ليس الرمزية المبهمة بل السهل الممتنع الذي يوصل النص إلى قلوب القراء بلغة العصر والتمسك بأصالة الشعر أنها شاعرة أصيلة بحق تنتمي للوطن فلم أدرك من خلال النصوص هل دمشق هي الشاعرة أم أن روحها هي الشاعرة انها تمتلك الكثير من حب الوطن ومن خلال ذلك كتبت قصائدها.
وكان الشاعر غانم بو حمود صاحب دار الغانم للثقافة عرف في بداية الحفل بالشاعرة وقرأ بعضا من قصائدها.

يذكر أن الشاعرة كوزاك ولدت في جزر الكناري باسبانيا حصلت على شهادة الليسانس في الفلسفة والدبلوم في التربية من جامعة دمشق ومن ثم نالت شهادة الدبلوم في الدراسات العليا من جامعة القديس يوسف اليسوعية في بيروت لها مؤلفات أخرى رجع الحنين -مرايا الرفيف – إلى دمشق وغيرها.
عدد القراءات : 6224

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
alazmenah.com - All rights reserved 2018
Powered by SyrianMonster - Web services Provider