الأخبار |
إيران الثورة والشعب والولاية (2/2).. بقلم: حسن عز الدين  ترامب يتراجع عن قرار الانسحاب: الاحتلال باق في شرق سورية!  حواجز وتقييد واستيطان: الفصل العنصري يخنق البلدة القديمة  العرب في قائمتين: عباس ودحلان يقسمان «اليسار»؟  تشكيل لجنة لدراسة أسباب انهيار تحويلة الحفة .. ضمن مهلة 3 أيام  “مؤتمر وارسو”.. رصاصة الرحمة على الجامعة العربية.. بقلم: أمين أبوراشد  ترامب يرشح كيلي كرافت سفيرة لأمريكا في الأمم المتحدة  وزير الدفاع الأمريكي يناقش مع نظيره التركي العمليات العسكرية ضد "داعش" في سورية  فنزويلا تغلق ثلاثة معابر على الحدود مع كولومبيا بصورة مؤقتة  استقالة الأمين العام للحزب الحاكم في تونس  عشرات القتلى جراء تصادم صهريج حمض بحافلة جنوب شرقي الكونغو  الجيش السوري يرد على إرهابيي "النصرة" ويقصف مواقع انتشارهم في العمق  إيران: سلوك السعودية والإمارات يتسم بالعداء وهجوم الزاهدان لن يمر دون رد  لبنان يرد على أنباء رفض سويسرا تسليم شحنة أسلحة له  قوات سوريا الديمقراطية ترحب بقرار إبقاء جنود أمريكيين  أورتيغا: نيكاراغوا تعارض أي تدخل عسكري في فنزويلا  باكستان تحظر تنظيمين مرتبطين بهجمات بومباي عام 2008  وزراء في الحكومة اللبنانية يصفون زيارة زملاء لهم لسورية بالـ العمل الشيطاني  أنباء عن سقوط قتيل وإصابات على حدود فنزويلا بنيران الجيش     

شاعرات وشعراء

2015-07-21 02:28:47  |  الأرشيف

إبداع شعري

صدر للشاعر والكاتب السوري هادي دانيال مجموعة شعرية جديدة تحت عنوان (الرخام يبتسم لأصابعي) عن دار بيرم للنشر والتوزيع ب149 صفحة متضمنة عددا من القصائد المتنوعة نذكر منها

( هشاشة العاشق - المستحيل - سماء اللاذقية - طريق الغزال - أطفال حمص - شبح في أفق - الكرسي - ليه يابنفسج؟ صرخة الصمت - لن يغفر الياسمين - حصان طروادة ...الخ)‏



ونقتطف من قصيدة (أنا الذي يُريد) التي خاطب من خلالها ذاته السورية الوطنية والحضارية المقطع التالي:‏

لكنه السوريّ فيكَ‏

أقوى من الضاد الكذوبة في مضاربهم‏

فتلك الضاد ملْككَ‏

ومِن ابتِكارِكَ أيّها السوريّ‏

فاجعلها فَضاءً فيهِ تنكسِرُ السماءُ‏

لكي تُلامِسَ ركبَتَيْكَ‏

واحْذَرْ، فَثَمَّةَ مَن يُفَخِّخُها‏

فلا تَقْبَلْ بها ذَهَباً يُقيّد مِعصَمَيْكَ‏

فأنا هَواءٌ، رَحْمُ أجنحةٍ‏

وسُوريٌّ تَبَرأَ مِن مُصافَحَةِ العبيدْ‏

وأنا يسوعُ العاِشِقُ‏

وبشكلِهِ الفاني‏

أشلاءُ سوريّا ودماؤهاتشخبُ/قرآنِي‏

أما من قصيدة (سماء اللاذقية) فنقتطف:‏

سماء اللاذقية في نهار السبت مظلمة‏

فترتطم الغيوم.. وتستبق البروق رعودها‏

لكن دمع الله يسبقها انهماراً يُغرق الطرقات والغابات‏

يغسل عن حجارتها‏

ظلال الوحش يعبرها إلى كهف من الماضي‏

على عتباته وقف الزمان .. وطالت اللحظات‏
عدد القراءات : 6593

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
التصويت
هل انتهى "داعش" فعلا شرق الفرات؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3473
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2019