دمشق    23 / 09 / 2018
ميليشيا «لواء القريتين» أكدت خروجها إلى الشمال … الجيش يواصل تقدمه في البادية الشرقية وباتجاه «التنف»  أكثر من 4.3 ملايين صوتوا في انتخابات «المحلية»  355 عراقياً عادوا من «الهول» إلى الموصل … إنقاذ عشرات المهجرين السوريين من الغرق مقابل عكار  «إيل-20» لم تَسقُط بالصواريخِ السورية.. ولا تُهادن الأفعى فتلدغك  هآرتس: إسرائيل تخشى أن يقوم بوتين بـ "قصّ جناحيها"  من يبدأ بالحرب القريبة؟.. بقلم: عباس ضاهر  انتخابات غرف الصناعة على نار هادئة حتى الآن.. والشهابي يدعو للترشح … 19 مترشحاً لغرفة دمشق وريفها و15 لحلب و8 لحماة  اقتراب موعد تفكيك قاعدة “التنف” الأمريكية بسورية !!  مستوردات سورية 2017 … ماذا ومن أين؟  "بعد فلورنس".. إعصار "كيرك" يهدد أمريكا  ابنة الرئيس الأمريكي الأسبق ريغان: تعرضت للاغتصاب قبل 40 عاما  هل حقق "اتفاق سوتشي" الأمن والسلام في سورية؟!.. بقلم: أبو رضا صالح  أولمرت: عباس الوحيد القادر على تحقيق السلام مع إسرائيل  فيضانات مرعبة تضرب تونس وتخلف خسائر بشرية ومادية  كوسوفو تبدي استعدادا لفتح سفارة لها في القدس  روحاني: لن تبقى حادثة الأهواز دون رد  معارضو ماي يجتمعون في أولى تظاهرات حملة "أنقذوا بريكست"  النص الكامل لمؤتمر وزارة الدفاع الروسية الخاص بكشف ملابسات إسقاط إيل 20 الروسية  صفقة سلاح ’مليارية’ بين أمريكا والسعودية والإمارات على حساب اليمنيين  عملية قفقاز-2…كيف أنقذ الدفاع الجوي الروسي سورية  

شاعرات وشعراء

2018-07-22 12:04:15  |  الأرشيف

(سنابل العمر).. قصائد تجمع الأصالة والمعاصرة

يقدم الشاعر جميل حداد في ديوانه الشعري الثالث “سنابل العمر” قصائد ترصد مراحل من حياته وتحولاتها وتداعياتها مستخدما في ذلك أسلوب شعر الشطرين الملتزم بموسيقا الخليل بن أحمد الفراهيدي.
 
وفي الديوان يتجلى الحس الوطني عاليا فيقف الشاعر منتقدا ذلك الإرهابي الذي قام من سباته حين قويت شوكته بدعم إقليمي وغربي فتطاول على جيش الوطن ولكن هيهات له أن يحقق مراده إذ يقول: “هزلت حين صار للذئب ناب … يتحدى به أسود الوهاد”.
 
كما يشكل الشعر العاطفي والوجداني والإنساني جزءا كبيرا في الديوان ليقدم هوية الشاعر التي جاءت تجمع بين الأصالة والمعاصرة باختيار حذر للبحر الذي يلائم بالفطرة مواضيع النص بشكل عام والاختيار المهم لحروف الروي في أواخر الأبيات كقصيدة “أماه وأفول أم شروق وألحان الحياة وجسر المحبة”.
 
وفي الديوان الصادر عن دار البشائر ينمو الجانب القومي في النصوص مزركشا بالالتزام الوطني كما جاء في قصيدة أطفال الحجارة والمدية وقصيدة الحلم الضائع وبين عامين ولواعج الحنين التي قال فيها: “يا بلادي تركت فيك فؤادي … مثخن الجرح دون ماء وزاد كلما مر في الشآم جريح … عض جرحي وعض جرح فؤادي”.
 
وتتداعى ذكريات الشاعر في الديوان ويظهر الوفاء نديا في مراثيه وذكرياته وأحلامه فتأتي النصوص مكونة من العاطفة والحنان والمحبة والفخر كما جاء في قصيدة ذكرى ميلاد البعث وذكرى يوم الجلاء وفي رثائه لزوجته وأصدقائه.
 
يقع الديوان بحدود مئتي صفحة من القطع الكبير والشاعر يؤرخ قصائده ويرقمها من القصيدة رقم 601 إلى الرقم 800 منتقلا عبرها بين ألوان الشعر كله ما بين الوطني والقومي والإنساني والذاتي مع تعليقات وقراءات لأصدقاء الشاعر مثل حسن حجيري ومحمد حديفي ورغداء العاسمي والإعلامي ديب علي حسن.
 
وعن المجموعة قال الأديب الدكتور نضال الصالح: “أهم ما يميز النصوص جميعا جهرها برهافة إنسانية عالية ودالة على عمق القيم الكبرى المتأصلة في ذات الشاعر ووجدانه فهو لا يكتب إلا ما يعني تلك القيم وما يعبر عنها وما يطلقها من وجودها بالفعل إلى وجودها بالحبر”.
عدد القراءات : 3139

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
alazmenah.com - All rights reserved 2018
Powered by SyrianMonster - Web services Provider