دمشق    23 / 09 / 2018
ميليشيا «لواء القريتين» أكدت خروجها إلى الشمال … الجيش يواصل تقدمه في البادية الشرقية وباتجاه «التنف»  أكثر من 4.3 ملايين صوتوا في انتخابات «المحلية»  355 عراقياً عادوا من «الهول» إلى الموصل … إنقاذ عشرات المهجرين السوريين من الغرق مقابل عكار  «إيل-20» لم تَسقُط بالصواريخِ السورية.. ولا تُهادن الأفعى فتلدغك  هآرتس: إسرائيل تخشى أن يقوم بوتين بـ "قصّ جناحيها"  من يبدأ بالحرب القريبة؟.. بقلم: عباس ضاهر  انتخابات غرف الصناعة على نار هادئة حتى الآن.. والشهابي يدعو للترشح … 19 مترشحاً لغرفة دمشق وريفها و15 لحلب و8 لحماة  اقتراب موعد تفكيك قاعدة “التنف” الأمريكية بسورية !!  مستوردات سورية 2017 … ماذا ومن أين؟  "بعد فلورنس".. إعصار "كيرك" يهدد أمريكا  ابنة الرئيس الأمريكي الأسبق ريغان: تعرضت للاغتصاب قبل 40 عاما  هل حقق "اتفاق سوتشي" الأمن والسلام في سورية؟!.. بقلم: أبو رضا صالح  الإدارة الأمريكية تعد مشروع قانون لتشديد منح بطاقات غرين كارد  الدفاع الروسية: غدا تفاصيل تحطم "إيل 20" ونشاط الطيران الإسرائيلي  الرئيس الأسد يبرق معزيا الرئيس روحاني بضحايا الهجوم الإرهابي الجبان في الأهواز  برلماني إيراني: المجموعة الإرهابية التي نفذت هجوم الأهواز جاءت من كردستان العراق  صفقة سلاح ’مليارية’ بين أمريكا والسعودية والإمارات على حساب اليمنيين  عملية قفقاز-2…كيف أنقذ الدفاع الجوي الروسي سورية  الحُديدة ومعركة كسر العظم  

شاعرات وشعراء

2018-04-03 17:08:11  |  الأرشيف

قصائد وطنية واجتماعية وإنسانية في مجموعة عندما تصمت الحروف

عندما تصمت الحروف… مجموعة شعرية لفادي عيسى تتضمن مواضيع وطنية واجتماعية وإنسانية وتتنوع في تشكيلاتها الفنية التي ترتكز على انفعال وجداني ناتج عما طال الوطن من حرب إرهابية وجرائم ضد الإنسانية.
 
تعتمد المجموعة في أغلب نصوصها على التوازن الموضوعي الذي يدل على القدرة في تركيب الألفاظ للوصول إلى البناء المعماري الصحيح والخاتمة الحريصة على الدهشة كما يقول في قصيدة /أمي مهجورة/.. “لا ماء .. يطفئ صوت أغنيتي .. في أغنياتي النار والنور.. الناي هذا الناي جرح فمي .. واللحن في شفتي عصفور”.
 
وفي نص آخر بعنوان /حماة الديار/ يعتمد في تكوينه الشعري على نبرة التحدي الممتزجة بالشوق والحنين والتي تؤدي إلى نتيجة بأن النصر حتمي طالما هناك كفاح ونضال ضد العدوان فيقول: “لنا الجولان والأقصى قريبا.. يعود لأمتي رغم الأعادي دحرنا جيش صهيون بحرب.. فولوا هاربين بلا عتاد”.
 
أما قصيدة /قطرات من الفرح/ فجاءت في رصد خيالي لجمال السماء وهي تغدق في كرمها على الكون المحدد بالعاطفة الإنسانية والوطنية والوجدانية وذلك خلال تفعيلة متحولة من تشكيل لآخر فقال: “فرح السماء سخية بالماء.. والغيم منفطر على الأحياء.. والودق ينزل كيف شاء عناية.. ويقيم خضراء على بيدائي”.
 
وفي المجموعة الصادرة عن دار أمل الجديدة للطباعة والنشر والتوزيع تغلب حالة النزوع إلى تحرير فلسطين وإلى الحزن العميق الذي خلفه تهجير الفلسطينيين من أرضهم معتبرا أن كل الطقوس تختصر في محاربة العدو والتي تؤدي إلى النصر والتحرير فقال في قصيدة بعنوان /ثالث المستحيلات/.. “هنا الأقصى.. فاكتب حروف الصلاة.. وضمد جراح النوى في الحرم.. أيا قدس إني نظمت الجراح.. وغنيت بالعشق روحا فتم”.
 
يشار إلى أن الشاعر فادي عيسى عضو في اتحاد الكتاب والأدباء الفلسطينيين وامين سر الملتقى الثقافي الفلسطيني صدر له سابقا مجموعتان شعريتان /حبيبة من بقايا وطن/ و/ليس حبرا/.
 
محمد خالد الخضر
عدد القراءات : 1041

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
alazmenah.com - All rights reserved 2018
Powered by SyrianMonster - Web services Provider