الأخبار |
4 شهداء و 6 جرحى في العدوان الإسرائيلي أمس على سورية  بعد غياب 3 أشهر... السيد حسن نصر الله يخرج عن صمته ويكشف المفاجآت  اشتباكات بين «قسد» وعشائر خشام للسيطرة على آبار نفطية  رايمون: الاتحاد الأوروبي سيدفع ثمناً باهظاً لتخاذله في سورية  في الذكرى السنوية للاحتلال.. عام أسود في عفرين حافل بالقتل والتغيير الديموغرافي  فوضى «بريكست» تطاول الجميع: «مؤامرات» على ماي... وضغوط على كوربن  عدوان إسرائيلي واسع على سورية..غارات نهارية وليلية من سماء لبنان  تأجيل العملية العسكرية الحدودية: واشنطن لا تريد «الحشد» شمال الفرات  ماكرون بعد الجولة العاشرة لـ«السترات الصفر»: ديغول أم لويس السادس عشر؟.. بقلم: عثمان تزغارت  عن الإقالات والاستقالات.. بقلم: زياد حيدر  كيف وجدت "داعش" الإرهابية طريقها إلى غرب افريقيا؟!  نتنياهو عن زيارة تشاد: إسرائيل تتحول إلى قوة عالمية  قمة بيروت: تأكيد على تمويل مشاريع في الدول المضيفة للنازحين  ما هي جدّية تهديد ترامب بالانسحاب من الناتو؟  الطيران الحربي الروسي يدمر مقرات لـ"النصرة" جنوبي إدلب  مسيرة في موسكو ضد أي تنازل عن جزر الكوريل لليابان  «الضابطة الجمركية»: مليارا ليرة قيم وغرامات قضايا التهريب في حلب خلال 2018  دفاعاتنا الجوية تتصدى لعدوان من فوق الأراضي اللبنانية وتسقط عددا من الأهداف  أمطار دمشق تتجاوز معدلها السنوي وتوقع تفجر نبع الفيجة خلال أيام     

شاعرات وشعراء

2018-01-14 14:01:49  |  الأرشيف

شعراء عرب يتغنون بدمشق

قدم عدد من الشعراء العرب المشاركين في اللقاء الشعري ضمن فعاليات اجتماع الاتحاد العام للأدباء والكتاب العرب نصوصا شعرية تراوحت بين الحداثة والشعر الأصيل كانت دمشق هي الحاضر الأكبر فيها إضافة إلى مواضيع وطنية ووجدانية.

بدأ اللقاء الذي أقيم في قاعة الأمويين بفندق الشام اليوم مع مدير المهرجان الشعري محمد حديفي عضو المكتب التنفيذي لاتحاد الكتاب العرب الذي ألقى عددا من القصائد الشعرية تضمنت مواضيع إنسانية واجتماعية ووطنية ملتزما النمط الخليلي والموسيقا الشعرية لافتا الى أهمية انعقاد المؤتمر والمهرجان في دمشق.

بدوره ألقى الشاعر يوسف عبيد من تونس عددا من النصوص الشعرية اعتمد فيها الومضة والتكثيف المعنوي والموسيقا الداخلية التي لا تعتمد على تنظيم إيقاعي فقال:

“التي وهبت حليها للشاعر..فتحت عقدها قال تفضل..نزعت

سوارها قالت تفضل..سلت خاتمها قالت تفضل..ثم حلت

شعرها وقالت للطيور ادخلي..آن بيت القصيد”.

أما الشاعر صالح خطاب من الجزائر فألقى مجموعة نصوص معتمدا فيها الموسيقا الخليلية وفق عدد من المعاني المختلفة غلب عليها الطابع الإنساني والاجتماعي فقال:

“أنا في مغربي شمس وفجر الشرق لاقاني..

عروبي أنا بنبضي وجرحي نازف قاني..

فإن سدوا ممراتي عبرت عبر شرياني”.

بدوره الشاعر محمد لافي من فلسطين ألقى قصيدة بعنوان “إلى دمشق” جاءت عبر إيقاع منظم وروي ملائم لألفاظ النص الذي غلب عليه الطابع الوجداني والوطني فقال”

“في اختلاط الدروب وتيه الدليل..سأدافع عنك كما ينبغي

للخيول..وأدافع عنك وعن حلم سرب اليمام بالهديل..و عن حقه في

السلام..سأدافع عنك ويصحبني في الطريق إلى شرفاتك وعد وبرق..لا شيء سوى أن قلبي دمشق”.

وقدم الشاعر هشام الصقري من سلطنة عمان قصيدة بعنوان “دمشق” عبر فيها عن حبه الكبير لسورية وانتمائه لجمال دمشق وياسمينها فقال:

“صوتنا في الحب إحساس وطين..إذا نطقناك يفوح الياسمين

أبصري هذي التفاصيل فإن في التفاصيل مرايا وعيون

يصعد الشعر لمعناك مقاما..فمقاماتك عشق وجنون

يا دمشق الحب من طينك كنا..وبلا طينك إنا لا نكون”.

وقدمت الشاعرة نجوى عبد العال من مصر مجموعة من النصوص باللهجة المحكية المصرية عبرت فيها عن حبها للشعب السوري ولدمشق وعن سرورها لمشاركتها هذا الاجتماع.

يذكر أن اللقاء الشعري انطلق مساء أمس وشهد مشاركة شعراء من الأردن والإمارات والعراق وفلسطين والجزائر وسورية وتونس ومصر.

محمد خالد الخضر

عدد القراءات : 2316

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
التصويت
إلى أين تتجه الأمور في فرنسا بعد احتجاجات السترات الصفراء؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3468
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2019