دمشق    21 / 09 / 2018
السعودية تغرق في الديون بسبب حربها على اليمن  هل حقاً باتت سوريّة عاجزة، وأسيرة للتفاهمات الإقليمية والدولية؟.  واشنطن ترفض إعطاء الرئيس الفلسطيني تأشيرة دخول للمشاركة في اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة  من جنيف إلى صنعاء: "غريفيث" بين "عقارب" الوقت و"عقارب" السلام.!  انقسام أوروبي على «الطلاق» البريطاني  وفاة رئيس فيتنام اليوم الجمعة  هل يستقيل ترامب أو يُعزل.. بقلم: جهاد الخازن  سورية والقوة الاستراتيجية.. السر الذي كشفه نصرالله عن الاعتداءات الإسرائيلية المتكررة  إعادة التغذية الكهربائية إلى 13 منطقة في الغوطة الشرقية  إيقاف دكتور في جامعة دمشق بسبب تحرشه بطالبة  ترامب أصبح وحيدا.. مولر ينتزع أكبر نصر في التحقيقات الروسية  حلم أردوغان يتبخر.. بقلم: سامح عبد الله  ترامب يتوعد منتجي النفط في الشرق الأوسط ويطالبهم بخفض الأسعار  الكوريتان تنويان إعلان انتهاء الحرب هذا العام وكيم يبعث رسالة جديدة لترامب  سوتشي حدود النجاح.. بقلم: سيلفا رزوق  بماذا انذرت موسكو تل أبيب؟.. بقلم: عباس ضاهر  روسيا تحذر من تبعات خطيرة جراء النهج الأمريكي في التسوية بين الفلسطينيين والإسرائيليين  الخارجية العراقية توجه بإعادة سفيرها لدى طهران إلى بغداد لاتخاذ الإجراءات المناسبة في حقه  صحيفة عبرية: الهجوم على اللاذقية فشل وخلق لنا أزمة دبلوماسية مع دولة عظمى  موسكو: الطيارون الإسرائيليون تصرفوا بدون مهنية على أقل تقدير  

شاعرات وشعراء

2018-01-05 06:06:10  |  الأرشيف

صالح الطائي يصدر نتاجه الشعري الأول بعد عشرات الكتب البحثية

(نوبات شعرية) مجموعة للشاعر صالح الطائي تدل على موهبة ناضجة حملت في معطياتها الفلسفة والمشاعر الإنسانية وحب الوطن بوجه العدوان الخارجي والإرهاب اللذين طالا أكثر من بلد عربي.

ويستحضر الشاعر الطائي الموسيقا في حركة انفعالية وجدانية وانسجام لفظي مع الحروف والأدوات ليصنع نصاً مؤءثراً في النفس كما هو في قصيدة رسالة إلى ولدي.

وفي قصيدة يا جيشنا يعبر الشاعر الطائي عن النصر الذي يحققه الجيش العربي السوري وعن خطر الإرهاب الذي يناضل الشعبان العراقي والسوري ليرداه عن تاريخهما وحضارتهما فيقول:

“يا جيشنا يا باسلاً في حربه .. عمر صرح الحق نوراً يجتنى

أكرم بنصر لا يزال مواكباً .. شرف النفوس وبشرنا في نصرنا”.

وتتوزع النصوص في مواضيعها وتختلف فأحياناً يلتزم بالموسيقا التزاماً كاملاً وأحياناً تفلت الموسيقا بشكل خفيف وطفيف إلا أنه يعوض بعاطفة شعورية دفاقة وذلك في نصوص متنوعة.

المجموعة من منشورات دار ليندا للطباعة والنشر والتوزيع في السويداء تقع في 195 صفحة طافحة بالصور والعاطفة والمشاعر سجلها الطائي انعكاساً لما يتعرض له موطنه العراق من حرب إرهابية عانت منها بدورها سورية التي كانت الوطن الثاني للعراقيين.

يشار إلى أن صالح الطائي باحث عراقي له عشرات الكتب في الشأن الديني ونوبات شعرية هي باكورة إصداراته في كتابة الشعر.

محمد خالد الخضر

عدد القراءات : 1044

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
alazmenah.com - All rights reserved 2018
Powered by SyrianMonster - Web services Provider