الأخبار |
البيت الأبيض: سنترك مجموعة "لحفظ السلام" من 200 جندي بسورية بعد انسحابنا  الإمارات تشتري أسلحة بقيمة 5.45 مليارات دولار  استقالة الأمين العام للحزب الحاكم في تونس  عشرات القتلى جراء تصادم صهريج حمض بحافلة جنوب شرقي الكونغو  الاحتلال الإسرائيلي يعتقل عشرات الفلسطينيين في القدس  مذكرات اعتقال بحق 295 عسكرياً تركياً.. محامون أتراك: نظام أردوغان لا يحترم القوانين  مادورو: إيصال المساعدات يجب أن يتم عبر الأمم المتحدة  سورية تشارك في اجتماع الجمعية البرلمانية للبحر الأبيض المتوسط  الكرملين يراقب ويتابع باهتمام تطور موقف أمريكا حيال سحب قواتها من سورية  الجيش السوري يرد على إرهابيي "النصرة" ويقصف مواقع انتشارهم في العمق  "ضرب بيده على الطاولة"... الرئيس اللبناني يحسم الجدل بشأن العلاقات مع سورية  بيلاروسيا إلى جانب روسيا في حال نشرت واشنطن صواريخ في أوروبا  إيران: سلوك السعودية والإمارات يتسم بالعداء وهجوم الزاهدان لن يمر دون رد  لبنان يرد على أنباء رفض سويسرا تسليم شحنة أسلحة له  قوات سوريا الديمقراطية ترحب بقرار إبقاء جنود أمريكيين  أورتيغا: نيكاراغوا تعارض أي تدخل عسكري في فنزويلا  باكستان تحظر تنظيمين مرتبطين بهجمات بومباي عام 2008  وزراء في الحكومة اللبنانية يصفون زيارة زملاء لهم لسورية بالـ العمل الشيطاني  أنباء عن سقوط قتيل وإصابات على حدود فنزويلا بنيران الجيش     

شاعرات وشعراء

2018-01-01 07:14:37  |  الأرشيف

(إيقاعات).. نصوص نثرية تقارب الشعر

يستخدم الأديب غسان كامل ونوس في كتابه الصادر حديثا بعنوان إيقاعات أسلوبا يمزج بين المقالة الفنية والنص النثري الذي يرتقي إلى مستوى الفن الشعري نتيجة تفاعل العاطفة الصادقة في نفس أديب ألم بالأجناس والمواهب الأدبية وعبر عنها في غير مجال.

ففي المقالات الأدبية ذهب ونوس إلى أبعاد الألم الإنساني الذي يعيشه نتيجة تأثره بالنزاعات العالمية والتي كانت نتيجتها برأيه الحرب الإرهابية على وطنه فرصد الأوجاع والأحلام والآلام خلال رؤى ومفارقات وأبعاد ومقدمات ونتائج دون أن يمرر قناعاته على حالاته النفسية فجاءت معبرة ومقنعة كما هو في نصه “ألق الرؤية وأرق الرؤية” و”تضحية” و”ما بين ضلال وضلال” و”مسافر وكائن”.

كما جاء في النصوص مقومات فنية تمزج أحيانا في السرد بين المقالة والقصة والرواية معبرة عن قلق ونوس واضطراباته حيال ما يجري لمنطقته ووطنه وما يمكن ان ينتج عن ذلك ككتابته في نصه مرافئ الوصول وموت ووقت الرجوع.

على حين في شكل آخر للنص الأدبي عبر ونوس عن فيض مشاعره ورفضه لكل رديء وبحثه المطلق عن أماكن الروح التي يمكن أن تجد فيها الوطن آمنا فقال في نص عنوانه هجس “معتكر وجه الحقيقة..متشرد شخص الحكاية المزمنة..منزو نجم برم بالمسار المحكوم.. والكائنات لم تراع طقوس الاحتضار الوشيك”.

ويستعيد ونوس صورا من الماضي القريب الذي سبق الحرب على سورية معربا عن اعتقاده أن هناك تحذيرات نبهت منها حيث قال في نص “شرف” “يغص النداء وتجرح الكوى وتختنق الأبواق أو تكاد.. كأن الكلام الخارج من منافذ الوقت.. بلا علامات فارقة.. كأن الأنفاس مضرجة.. والمسامات صماء”.

النصوص التي كتبها ونوس خلال رحلاته الثقافية في العالم صدرت عن الهيئة العامة السورية للكتاب وتقع في 190 صفحة من القطع المتوسط.

يذكر أن الأديب غسان ونوس عضو اتحاد الكتاب العرب شغل العديد من المواقع الثقافية وله مؤلفات في مختلف الأجناس الأدبية منها في الرواية “المدار وأوقات برية” و”نسمات شرقية” وفي الشعر “موال الأرق” و”حديث الروح” وفي المقالة والنثر “حالات” و”قريبا من القلب” و”نفثات” ومؤلفات أخرى.

عدد القراءات : 1280

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
التصويت
إلى أين تتجه الأمور في فرنسا بعد احتجاجات السترات الصفراء؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3473
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2019