الأخبار |
جوارديولا يتدخل لخطف صفقة من الجار اللدود  ديمبلي يورط برشلونة في أزمة كبيرة  عودة أكثر من 2000 مهجر بفعل الإرهاب عبر معبر نصيب الحدودي… وتسوية أوضاع 300 شخص  طهران تدين العقوبات الأمريكية على المسؤولين عن توريدات النفط إلى سورية  الهيئة العامة للاذاعة والتلفزيون تقدم اعتذارها عن عرض “فريق إسرائيلي”  تصريحات مفاجئة من السودان بشأن القاعدة العسكرية التركية... وينتقد "دولا عربية"  إعلام وساسة أميركيون: ترامب خان قيم أميركا، وباع نفسه للسعوديين  تخوف إسرائيلي من استخدام "حزب الله" تقنية جديدة  بعد خطاب ترامب... كندا تؤكد موقفها من المسؤولين عن قتل خاشقجي  ماي: لا نستبعد جبل طارق من مفاوضات الخروج من الاتحاد الأوروبي  الوزيرة قادري في مجلس الشعب: أنهينا إعداد الصك التشريعي الذي سيتيح تثبيت العاملين ومعالجة العمالة المؤقتة  لندن: وقف بيع الأسلحة للسعودية سيفقدنا نفوذنا لديها وقدرتنا على الحل في اليمن  مادة سامة في الهواء تهدد الأطفال بالتوحد  الشرطة الإيطالية تعتقل مصريا بتهمة الانتماء لتنظيم "داعش"  المفوضية الأوروبية ترفض الموازنة الإيطالية وتوصي بعقوبات على روما  وزير خارجية بريطانيا: قبلنا شرط "أنصار الله" بنقل 50 جريحا للعلاج في عمان  "فيسبوك" يريك الوقت الذي تقضيه على مواقع التواصل الاجتماعي  المهندس خميس لوفد أردني: للبرلمانيين دور مهم في إظهار حقيقة الحرب التي تعرضت لها سورية  لندن: الإمارات تخلت عن وعودها بشأن البريطاني المدان بتهمة التجسس  هل تكسر أنقرة "بيضة القبان" في علاقتها مع واشنطن وموسكو؟     

شاعرات وشعراء

2017-11-16 18:18:34  |  الأرشيف

الشاعرة أمل المناور: على النص النثري أن يلتزم بجنسه واسمه الأدبيين

الموهبة الأدبية التي امتلكتها الشاعرة أمل المناور مكنتها من تقديم شعر جمع بين التراث والمعاصرة صقلته باطلاعها على الأشكال الأدبية الأخرى دون أن تتنازل عن الإبحار على قوارب الخليل.

وفي حديث لـ سانا الثقافية قالت المناور: “الشعر هو الإحساس والمعرفة بما حول الشاعر وفي طليعتها الأرض والوطن وكلما كان أكثر تمسكا بمجتمعه وبوطنه خاطب الوجدان الجمعي بصورة أكبر” معتبرة أن ذلك دفعها لتكريس جزء كبير من قصائدها لمسقط رأسها في دير الزور قرب نهر الفرات.

وتحدثت المناور عن أهمية الدلالات التي استخدمتها في شعرها من الفرات ودير الزور والميادين وبقاع أخرى في سورية في إشارة إلى ما حققه السوريون عبر جيشهم الباسل من انتصارات على أدوات الغرب والصهيونية وطردها من أرضهم وبذلك “تتكامل رسالة الأدب مع السلاح المدافع عن حياض الوطن “.

وعن سبب تمسكها بالشعر الموزون الشطرين والتفعيلة قالت “الشعر العربي بدأ موزونا وعكس الموهبة الأصيلة لدى العرب منذ كانوا قبائل في صناعة قصيدة تخضع لموسيقا وتتكلل بالعاطفة وتتزين بالصور والجماليات الأخرى المستعارة من البيئة وورثت كشاعرة هذه القناعة بصورة فطرية لاكتشف أن أول نص شعري كان مبيناً على العاطفة والوزن”.

وعن الأشكال الشعرية الأخرى أجابت المناور “النثر استخدمه القدماء منذ أن وجد الشعر وكان لا يقل أهمية وتقديراً عن الشعر والأدب لأنه عنوان البلاغة والفصاحة وتوارثته الأجيال على شكله المعهود فهو جنس أدبي له شكله الراقي ولكنه يختلف عن الشعر”.

وتابعت المناور.. “تزيين النص النثري بالصور والرموز يجعله متفوقاً وجميلاً وشديد الحضور ولكن لا بد له من أن يلتزم بشكله وجنسه واسمه الأدبي فليس صحيحاً أن يتنكر كائن لوجوده ويسمي نفسه بتسميات أخرى”.

وعن ازدياد التنافس والتدافع إلى المنبر قالت المناور: “هناك أدعياء كثر وصلوا إلى منابر الشعر ومنهم من قدم كلاماً عاديا لا أكثر ولا أقل تحت مسمى الشعر بينما لا يندرج هو تحت أي بند بل عبارة عن توارد أفكار وخواطر لا تأتي بجديد ولا تقدم إبداعا والأخطر أنها باتت تطبع في كتب ويجد في ذلك مؤءلفوها حجة ليطالبوا بالمشاركة في المهرجانات الأدبية وفي دخول اتحاد الكتاب وغيره من الجمعيات الأدبية”.

ودعت المناور إلى أن يقتصر المنبر الثقافي على اصحاب المواهب وألا يكون صدى لما تقدمه صفحات الفيس بوك من كتابات لا ترقى لمستوى الأدب لافتة إلى تراجع الأجناس الأدبية من القصة والقصة القصيرة جداً والشعر الموزون بسبب وصول من لا يمتلك الموهبة الكافية إلى المنابر والساحة الثقافية وهذا أمر تفاقم بسبب الحرب الإرهابية على سورية.

وأكدت ضرورة تشجيع الثقافة الحقيقية بكل أشكالها وأنواعها وإغناء الساحة بما يمكنها الصمود في وجه ما نتعرض له من محاولات غزو ثقافي يسعى لتهشيم وجودنا وتاريخنا.

وختمت المناور قائلة.. “الشعر رسالة سامية مطلوب منه أن يكون منظومة نضالية وكينونة حضارية في وجه التحديات لنحافظ على هويتنا وإرثنا العريق بوجه التحديات”.

يذكر أن المناور شاركت في العديد من المهرجانات على مستوى سورية ومنها نبض الفرات وتشرين وكرمت أكثر من مرة ومن مؤلفاتها الشعرية ديوان بعنوان (هكذا غنى الفرات).

محمد خالد الخضر

عدد القراءات : 1354

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
التصويت
تسليم روسيا لسورية منظومة "إس-300" هل هو:
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3460
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2018