دمشق    23 / 09 / 2018
ميليشيا «لواء القريتين» أكدت خروجها إلى الشمال … الجيش يواصل تقدمه في البادية الشرقية وباتجاه «التنف»  أكثر من 4.3 ملايين صوتوا في انتخابات «المحلية»  355 عراقياً عادوا من «الهول» إلى الموصل … إنقاذ عشرات المهجرين السوريين من الغرق مقابل عكار  «إيل-20» لم تَسقُط بالصواريخِ السورية.. ولا تُهادن الأفعى فتلدغك  هآرتس: إسرائيل تخشى أن يقوم بوتين بـ "قصّ جناحيها"  من يبدأ بالحرب القريبة؟.. بقلم: عباس ضاهر  انتخابات غرف الصناعة على نار هادئة حتى الآن.. والشهابي يدعو للترشح … 19 مترشحاً لغرفة دمشق وريفها و15 لحلب و8 لحماة  اقتراب موعد تفكيك قاعدة “التنف” الأمريكية بسورية !!  مستوردات سورية 2017 … ماذا ومن أين؟  "بعد فلورنس".. إعصار "كيرك" يهدد أمريكا  ابنة الرئيس الأمريكي الأسبق ريغان: تعرضت للاغتصاب قبل 40 عاما  هل حقق "اتفاق سوتشي" الأمن والسلام في سورية؟!.. بقلم: أبو رضا صالح  أولمرت: عباس الوحيد القادر على تحقيق السلام مع إسرائيل  فيضانات مرعبة تضرب تونس وتخلف خسائر بشرية ومادية  كوسوفو تبدي استعدادا لفتح سفارة لها في القدس  روحاني: لن تبقى حادثة الأهواز دون رد  معارضو ماي يجتمعون في أولى تظاهرات حملة "أنقذوا بريكست"  النص الكامل لمؤتمر وزارة الدفاع الروسية الخاص بكشف ملابسات إسقاط إيل 20 الروسية  صفقة سلاح ’مليارية’ بين أمريكا والسعودية والإمارات على حساب اليمنيين  عملية قفقاز-2…كيف أنقذ الدفاع الجوي الروسي سورية  

شاعرات وشعراء

2017-11-07 15:28:42  |  الأرشيف

سفر الوجع ويقولون عن العناق كتابان شعريان لهزار طباخ

كتابان شعريان صدرا دفعة واحدة للشاعرة هزار طباخ الأول بعنوان “سفر الوجع” والثاني “يقولون عن العناق” تضمنا نصوصاً وطنية واجتماعية وعاطفية وإنسانية ذهبت إلى أسلوب حديث يغلب عليه النثر العاطفي.

وعبر كتاب سفر الوجع الذي وقع في 119 صفحة من القطع المتوسط عن عواطف الشاعرة وأشجانها وفق نزعة ذاتية وإنسانية جراء معاناة سببتها الغربة وآلامها فقالت في قصيدة أغاني مهاجرة.. “أيها المهاجرون أعيدوا لي أصابعي التي تناثرت حولكم .. لا تدسوها في فجوة الغياب .. أعيدوها قبل أن تفر إلى قلب العاصفة”.

وفي قصيدة بعنوان “ذئاب في القرية” أشارت إلى وحشية الإرهابيين الذين تسببوا بمعاناة السوريين مستخدمة قريتها كدلالة على الوطن فقالت.. “الذئاب التي كان مأواها الليل .. مرت على قريتنا .. الذئاب التي مزقت فرائسها دون خجل على مقربة منا .. وجعلتنا مقابر موحشة مرت على قريتنا”.

أما كتاب يقولون عن العناق الذي يقع في 141 صفحة من القطع المتوسط فغلب عليه الوصف الجمالي للطبيعة والبيئة التي عايشتها الشاعرة طباخ بأسلوب عفوي فقالت في نص بعنوان قال النهار.. “أخبرني النهار هذا الصباح .. انظري اليوم أنا جميل فعانقيني”.

وفي المجموعة نصوص أخرى استخدمت فيها أنسنة الحيوانات ومواضيع أخرى كقصيدة فراشات وقصائد تمتد معانيها إلى الطبيعة كقصيدة قمر.

المجموعتان صدرتا عن مؤسسة سوريانا للإنتاج الإعلامي باقتصار كامل على النثر الذي يعبر عن مشاعر امرأة رصدت كثيراً من تحولات حياتها.

عدد القراءات : 1218

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
alazmenah.com - All rights reserved 2018
Powered by SyrianMonster - Web services Provider