دمشق    22 / 09 / 2018
مساع أميركية لتقسيم الكنيسة الأرثوذكسية  كيف تستردُّ سورية سيادتها على أجوائها؟.. بقلم: د. وفيق إبراهيم  النصرة تنفذ إعدامات جماعية في إدلب  "أنصار الله" تعلن مقتل وإصابة عسكريين سعوديين بقصف في عسير  نهاية الحلم الهزيل، بنهاية فيلم أميركي طويل  البحرية اللبنانية تنقذ من الغرق عشرات المهجرين السوريين  حرب ترامب على «سوخوي» و«أس 400».. بكين غاضبة... وموسكو تهدّد الدولار  بعد "إهانته" للعراقيين.. بغداد تعفي سفيرها في طهران وتعين بديلا عنه  «معاريف»: العلاقة مع السعودية عمرها عشرات السنين  موسكو تؤكد «مرحليته»... وأنقرة تحشد شعبياً وسياسياً.. انتهاء مشاورات «اتفاق إدلب» الفنية  صحيفة: 15 داعشيا كويتيا محاصرون في إدلب  صحيفة: هذه القرارات تجبر الفلسطينيين على قبول "صفقة القرن"  عقب هجوم الأهواز.. بوتين يؤكد استعداد موسكو لتفعيل التعاون مع طهران في مكافحة شر الإرهاب  "التحالف الدولي" ينقل قياديين من "داعش" من الريف الجنوبي الشرقي لدير الزور إلى جهة مجهولة  تركيا تخطط للتحول إلى استخدام العملات الوطنية في التجارة مع فنزويلا  الدفاع الصينية: لا يحق للولايات المتحدة التدخل في علاقاتنا مع روسيا  29 قتيلا وعشرات المصابين في هجوم إرهابي جنوب غرب إيران.. ظريف: سنرد بحزم  نيبينزيا: سنواصل تحقيق عدم تسييس مسألتي مساعدة سورية وعودة المهجرين  ترامب يتّجه بالأمور نحو العنف.. بقلم: بسام أبو شريف  جدار ترامب يصل إلى الصحراء الكبرى  

شاعرات وشعراء

2017-10-22 14:44:49  |  الأرشيف

(تجليات السياسة في شعر نزار قباني).. دراسة تحليلية لـ إياد مرشد

 

يشكل كتاب (تجليات السياسة في شعر نزار قباني) الصادر حديثا لمؤلفه إياد مرشد دراسة تحليلية في شعر قباني السياسي مبينا خلالها أهمية الشعر السياسي عبر العصور وصولاً إلى الشاعر الراحل الذي خرج من قمقم الكتابة عن المرأة إلى مواجهة التحديات السياسية بعد نكسة حزيران عام 1967.

ورأى مرشد في كتابه أن شعر نزار السياسي أثار جدلاً واسعا لأنه لم يستند إلى إيديولوجيا محددة تتناول موضوعات الشعر السياسي المعروفة مبينا أن نزار عالج واقع الأمة العربية “بتشاؤمية مفرطة” فهو يدين واقعها ويسخر منه فكان بعيداً كل البعد عن الالتزام بمذهب سياسي بعينه بسبب ابتعاده عن القضايا السياسية في شبابه لتنشأ اهتماماته السياسية لاحقاً بعد موجة النقد التي تعرض لها بسبب اقتصار شعره على مواضيع تتناول المرأة.

وعبر الباحث مرشد في كتابه عن الرؤية التي طرحها نزار في الخروج عن القانون لدى كتابة القصيدة لأن هذا الخروج في نظر الشاعر الراحل ضرورة
لمواكبة العصر وأن وظيفة القصيدة تكمن في قدرتها على خرق المألوف وإحداث حالة “زعزعة” في المجتمع تواجه عاداته وتقاليده.

وتعرض مرشد إلى امتلاك نزار قباني المهارات الفنية التي كشفت مفاتيح شعره الكامنة في الطفولة والجنون حيث استطاع عبر تنقيبه في كتابات الشاعر أن يقدم الشواهد على كل طرح ذهب إليه وفق اتجاهه البنيوي الذي جاء متماسكاً ودالا على منطقية الكاتب في عدم التعاطف مع الشاعر والحياد في التعامل مع الموضوع برغم الشعبية التي يتمتع بها نزار.

وفي فصول أخرى من الكتاب درس الباحث تأثير القضايا السياسية على تطور الشاعر الشخصي وماهية شعره السياسي التي التزمت قواعد محددة في نظام النص الشعري ومدى انسجامه مع قواعد الشعر السياسي والدوافع والأسباب التي جعلته يكتب بالقضايا السياسية ولا سيما أنها جاءت وفق مؤثرات مختلفة بعد نكسة حزيران.

كما اتجه مرشد إلى قضية المرأة في شعر نزار لتصبح من أهم العوامل المحرضة على الإبداع والمحركة للمشاعر والأحاسيس وارتبطت أيضاً بمواقفه الاجتماعية والإنسانية متأثراً ببيئته ووسائل التربية التي تلقاها في حياته.

وفي شواهده عن المرأة التي جاءت في الكتاب الصادر عن الهيئة العامة السورية للكتاب اقتصر مرشد على القصائد ذات الموضوع الاجتماعي المعالجة للظلم والقهر اللذين عاشتهما المرأة آنذاك عبر تفعيلات خليلية تماسكت مع سير الحدث وتوازن الموضوع وكان لها غالباً الأثر الكبير في انتشار نصوص نزار واتساع شعبيته.

توخى الكاتب الحذر في كتابه الذي يقع في 446 صفحة من القطع الكبير ليقدم بحثاً دراسياً تحليلياً يمتلك أسسا ودلالات تاريخية ومعاصرة توثق صلاحية الدراسة وتقدمها كدراسة منطقية تعبر عن وجهة نظر الباحث وتتطابق مع وجهات نظر ليست قليلة من باحثي العصر الحديث.

محمد خالد الخضر

عدد القراءات : 1377

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
alazmenah.com - All rights reserved 2018
Powered by SyrianMonster - Web services Provider