الأخبار |
بعضٌ من أمريكا  قراءة في تاريخ التدخل الأمريكي في الصراع العربي الاسرائيلي (2).. بقلم: د.خلود أديب  تعذّر الحسم الميداني السريع: «غزوة» حفتر... إلى أين؟  فرنسا وإيطاليا... كلٌّ يدعم «مُهراً» في «حرب الظل»  قلق إسرائيلي على «المملكة المتأرجحة».. بقلم: يحيى دبوق  مخاوف تل أبيب: من صمود طهران... إلى تراجع واشنطن  طهران: سنعمل على كسر العقوبات الأميركية.. استسلام هندي وتصلّب صيني  نتنياهو يواصل استفزازاته ويقوم بـ«جولة عائلية» في الجولان!  لتعزيز المشروع الانفصالي.. باريس تسعى إلى اتفاق بين «با يا دا» و«الوطني الكردي» … صحيفة روسية: الأميركيون خانوا الأكراد في سورية  قائد شرطة «دمشق»: رغم طوابير السيارات الطويلة.. مشاجرات نادرة على الكازيات  ازدحام التسويات على صفيح ساخن.. بقلم: محمد نادر العمري  33 معرضاً على أجندة مؤسسة المعارض لعام 2019 وتقديرات إيرادات «اليانصيب» تتجاوز 5 مليارات ليرة  مخالفات محافظة دمشق بـ «سمنة» وأخرى بـ «زيت»..إزالة وفق قانون.. وتسوية وفق آخر.. وعرض لرخص موسمية  الأصفر الذي يوصف بأنه “زينة وخزينة”! غرام الذهب يلامس حافة الـ 20 ألف ليرة… والصناعة تفقد بريقها  إسرائيل “تتباهي” وتكشف عن وجود “كنيس يهودي” في دبي  هزيمة أردوغان في الانتخابات المحلية تعصف بحزبه من الداخل  أوشاكوف: لقاء قمة يجمع بوتين وكيم في فلاديفوستوك الخميس  موسكو: واشنطن تحاول زيادة الضغط على إيران بحجة ادعاءات وهمية  عون يجدد رفض لبنان الإعلان الأمريكي حول الجولان المحتل  الهيئة الوطنية للانتخابات في مصر: تمديد مدة الرئاسة إلى 6 سنوات بدلا من 4     

شاعرات وشعراء

2017-09-27 06:29:07  |  الأرشيف

شعر.. هنـاء أبو أسعد تطلـق مجموعتهـا (العابر في كانون)

العابرون بين الكلمات ربما لايجدون مستقراً لهم في أي مكان, فكيف إذا كان العبور في صقيع الشتاء, هل يتجمد العابر ويقف حيث لامكان ولازمان؟!

 

هذا مايمكن أن تجد إجابات عليه تتدفق شعراً في المجموعة الأولى للشاعرة هناء أبو أسعد الصادرة حديثاً تحت عنوان (العابر في كانون).‏

أي كانون وأي برد أشد قسوة من برد النفس والداخل, وأي عبور أكثر إيلاماً من أن تعبر الزمن بلا بصمة.‏

«العابر في كانون» مجموعة شعرية كانت نصوصها تتوالد بين عدة أعوام, مضى عليها أكثر من سبع سنين لكنها ظلّت طريّة نديّة بهيّة قادرة على جمرها الذي انتفض من قلب الشاعرة فكان.‏

قصائد بصور جميلة ومفردات معبّرة وزخم في التفاصيل، هذا الانطباع الذي سيجده كل مَن يقرأ ويتابع ماجاء في المجموعة من نصوص... فمثلاً نقول:‏

شباط.. موعد اللقاء‏

أحلام.. خواطر‏

قصص نسجتها قبل لقائِك‏

حلمت بها وبك.. الصيف والبحر والجبل‏

النظرة والابتسامة والسيجارة‏

الفراشات والزهور والحقول‏

الأرض والسماء والطيور‏

هنّأوا برؤيتك... حبيبي‏

ولأن الحب عند هناء يُضفي نوع آخر على المجموعة فهو يلوح في معظم قصائدها... نجد ثمة أنفاس أنثوية تخرج من الأعماق, نجد ملامح تعبيرية قد تذهب بك إلى عالم آخر... تفصيلات لطيفة تصل إلى القلب مباشرة فنراها تقول في قصيدة (وجهك والمطر):‏

أحلم برؤية وجهك في نيسان‏

أحلم برؤيته مع مطر نيسان‏

حاملاً بشائر الخير‏

كلّ شيء تغير!‏

من أنا؟ غريبة.. وأراك غريباً‏

أمشي بلا دليل‏

أنام بلا أحلام في محطات سفرك تلقاني‏

في محطات شوقي أنتظرك.. سأغير أسمي‏

وعلى الرغم من أن الحب يزّنر أفق الشاعرة, لكن في المقابل نرى ومضات لاتخلو من الكبرياء والسمو تعلو وتهبط بالنص لتجعل القارئ يتابع بلهفة أيّ حب هذا تتحدث عنه هناء... ففي قصيدة (جراح) تقول:‏

بشوقي... أدعو لك بالخير‏

بغربتك... تدعو لي بالصبر‏

أشكو لك الثعالب‏

تحدثني الأفاعي‏

ألوّن صفحاتي بنزيف كلماتي‏

تزيّن وطنك بجراح قلبك‏

كلانا.. مرآتان صافيتان‏

رغم الغبار الذي يطوّقنا.‏

ومن أجواء المجموعة نقرأ:‏

لا أحتاج عذراً.. كي أبقى معك‏

أبقى في انتظارك‏

دعني أدخل إلى فردوسك‏

أرو صحراء قلبي‏

اسقه الحنان‏

سأتركك وأعود.. سأعود إلى بيتي‏

تاركة قلبي ينسج وشاحاً من الذكريات‏

عدد القراءات : 2341

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
التصويت
هل تؤدي الخلافات العربية إلى فرض "صفقة القرن" على الفلسطينيين؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3481
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2019