الأخبار |
التموين: ضعاف النفوس يستغلون تذبذب سعر الصرف ويرفعون الأسعار  ماذا يجب أن نتناول للحفاظ على وزن صحي  خبراء يدعون إلى إزالة هذه التطبيقات من أجهزة "أندرويد" بشكل عاجل  "فايرفوكس" يحمي المستخدمين من التجسس  بوتين: "التيار التركي" أثبت فعالية التعاون مع تركيا في حل القضايا الأكثر تعقيدا  جدول أعمال ترامب يثير سخرية الأمريكيين  نيمار ومبابي يمهدان صفقة جديدة لريال مدريد  نحو 45 تريليون ليرة أضرار الممتلكات العامة والخاصة في سورية حتى نهاية العام 2017  وزير خارجية تركيا الى واشنطن لمناقشة قضية خاشقجي  العراق يطالب بإنهاء الوجود العسكري الأمريكي على أراضيه  نتنياهو يكشف مفاجآت كبيرة في علاقات إسرائيل مع دول عربية  غريفيث يرحب بإعلان "أنصار الله" إيقاف إطلاق الصواريخ والطائرات المسيرة  الرئيس الأسد لوفد برلماني أردني: العلاقات بين الدول يجب أن يكون محركها على الدوام تحقيق مصالح الشعوب وتطلعاتها  غلوبال ريسيرش: المزيد من القوات الأمريكية إلى أفغانستان.. کیف تستولي أمريكا على الثروة المعدنية لأفغانستان؟  مجلس الشعب يناقش أداء وزارة الزراعة.. القادري: مليار ليرة لإقراض النساء الريفيات  عملاق إيطالي يراقب مبابي وأسينسيو  أردوغان: العلاقات بين روسيا وتركيا لا تتأثر بضغوطات دول أخرى  تعرف على الأعراض الرئيسية لسرطان العين  مصدر رسمي: تحديد القيمة الرائجة للعقارات في سورية إلى حيز التنفيذ قريباً     

شاعرات وشعراء

2017-08-26 07:53:05  |  الأرشيف

الحياة مهنة تافهة..نصوص نثرية للشاعر سامي أحمد

“الحياة مهنة تافهة” نصوص نثرية للشاعر سامي أحمد تذهب في ثقافة عن فلسفة الحياة في تلخيص ما يعتري الإنسان من ألم عبر تكثيف شعوري مع الدلالات التي وحدت بينها العاطفة فوصلت إلى مرتبة الشعر بشفافية وصفاء.

يطلق أحمد خياله باتجاه الأفق الواسع ثم يأتي بخلاصة ما يحمله من ألم بعد أن يمرره إلى عوالم يعتقد أنها قد تبعث أملا جديدا حينا يصطدم بأشياء وحينا يتصالح مع أشياء أخرى ليصل إلى خلاصة حياتية فيقول.. ” لكي تحيا في هذه المدينة .. عليك أن تشيع دائما جنازة الحياة .. كي تقدر أن تعيش .. في هذه المدينة .. دع قلبك يفكر .. وعقلك عاشقا”.

ثم يكثف أحمد رؤيته البصرية فيما يدور حوله في الحياة لتقدر البصيرة عصارة التجارب ودهشة الواقع الذي يدعو للقنوط واليأس عبر أحلام قد تصل إلى مستقبل فيه بعض الأمل فيقول.. ” في زمن الخوف .. سأفتح عيني فقط .. دهشة من الأصوات .. دخل شعري بعد بياضه في اصفرار .. كأنما وصلني الخريف .. باكرا هذا المساء”.

ثم يرى الحب الذي تعيشه المرأة والرجل خلال فلسفة أخرى مختلفة عن الحب الذي أصبح تقليديا في عالمنا فشكل ما يريده من أفكار بارتقاء دلالي في نص بعنوان “إلى امرأة بعينها” وقال.. ” الليل نفسه في باب توما .. يتعرى بين أحضانك لينام .. لم أر الطرق تطير كما رأيتها معك”.

الكتاب من إصدارات دار التكوين للتأليف والترجمة والنشر ويحمل نصوصا نثرية جاءت أحيانا كومضات وأحيانا جاءت مرسومة بكلمات مغموسة بالألم.

عدد القراءات : 1162

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
التصويت
تسليم روسيا لسورية منظومة "إس-300" هل هو:
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3460
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2018