دمشق    18 / 09 / 2018
مجلة "تايم" الأمريكية: المعلمون في أمريكا لا يجدون ما يسدون به رمقهم!  إسرائيل تبدي أسفها عن مقتل أفراد طاقم الطائرة الروسية في سورية  تطوير لقاح إنفلونزا يمكن تطبيقه ذاتيا!  برلين: يجب تنفيذ الاتفاق حول إدلب  روسيا تتوعد إسرائيل برد قاس  استشهاد ثلاثة فلسطينيين جراء اعتداءات لقوات الاحتلال على غزة والضفة  "أنصار الله" تعلن استعادة تباب شرق البيضاء  شويغو لليبرمان: إسرائيل مسؤولة عن تحطم الطائرة الروسية في سورية  الجعفري: عدوان “إسرائيل” الأخير على سورية استكمال لسياساتها العدوانية ومحاولاتها تقديم دعم معنوي للجماعات الإرهابية  "تناول طعام لشخصين" أثناء الحمل يهدد الأطفال بمرض مزمن في عمر السابعة  المبعوث الأممي يغادر صنعاء بعد مباحثات مع قادة جماعة "أنصار الله"  تركيا: "المجموعات المسلحة " تبقى في المناطق الموجودة بها ضمن الاتفاق مع روسيا  توسّع أميركيّ في الشرق السوريّ  بكين تتحدى ترامب وتفرض رسوما على 5200 سلعة أمريكية  الكيان الصهيوني يعترف بمسؤوليته بالهجوم على سورية  تعرفوا على البلدات و القرى السورية المشمولة بالمنطقة المنزوعة السلاح بعمق 15 كم  خارطة الكمين الإسرائيلي لـ"إيل-20"  كيف يتم إسقاط إمبراطورية الدولار؟  

شاعرات وشعراء

2017-07-25 06:07:36  |  الأرشيف

توقيع مجموعة “بوح عاشق وحبق” الشعرية في ختام فعاليات المعرض التشكيلي “حالة حب ق1”

خط الشاعر السوري محمد منذر زريق في مجموعته الشعرية “بوح عاشق وحبق” حروفا من الجمال للوطن والإنسان ليبدأ القول “من الشمس خلق الله سورية ومن دمشق ملأ الارض بالمدن.. وعندما زرع الحبق زال القبح فبنى الله جسراً بين الحب والحق.. فمشى عليه الإنسان وتعلم الكلمات ليرسم ويكتب الشعر”.

توقيع مجموعة “بوح عاشق وحبق” جاء في ختام فعاليات معرض “حالة حب ق1” الذي نظمته صالة ألف نون للفنون والروحانيات بدمشق وشارك فيه 43 فناناً تشكيلياً من جميع أنحاء سورية حيث ضمت المجموعة 18 قصيدة خاطب فيها الشاعر الحروف وجمالياتها والقصب بحنانه والعهد والمطر وبردى والعيد وحلب الشهباء والحبق.

ففي قصيدة “حبق” أهدى كلماتها الشاعر زريق للفنانين المشاركين بالمعرض من رسامين ونحاتين الذين آمنوا بالحب والحق والوطن وقال فيها “نثرت قصائد الحبق.. على جسر من ورق كتبت حروفها حبا .. وحقا ساطع الألق رسمت ببعضها صورا.. كنوز الله في الشفق”.

وفي تصريح لـ سانا قال الشاعر زريق “في البدء كان الحبق الذي زرعه الفنان التشكيلي بديع جحجاح والذي ازهر في معرض “حالة حب ق1″ بأيدي ثلاثة وأربعين فنانا من بلادي جعلوا ألوانهم تتجلى على روحي كلمات وحبقا فكانت هذه المجموعة من القصائد بوح عاشق من حبق إلى حبق”.

وعمل الشاعر زريق على جمع 18 قصيدة من تجاربه المتعددة انتقلت عبر مسيرة حياته من عدة مدن وأماكن عاش فيها الشاعر وعاشت به لكن دمشق بالنسبة له كانت الحبيبة الأولى موجها رسالة تقدير للفنانيين التشكيليين السوريين وخاصة ممن تمسك بوطنه ولم يغادره واستمر بالعطاء رغم كل الظروف.

وفي تصريح مماثل أشار الفنان التشكيلي بديع جحجاح مدير الصالة إلى أن الهدف من توقيع المجموعة الشعرية ” بوح عاشق وحبق ” ضمن المعرض توجيه رسالة محبة غلى هذا الشاعر الذي نحت بكلماته مشاعر حبه لسورية ومبدعيها.

وأوضح جحجاح ان “حالة حب ق1” مستمرة كصيغة جمالية تواجه القبح وحالة كرنفالية بدات مع 43 فناناً ستسعى صالة ألف نون إلى تكريسها كمشروع فني دائم بالتعاون والشراكة مع أكثر من 100 فنان سوري إضافة إلى تكريس منظومة الشعر والأدب ضمنها وكل ما له علاقة بالارتقاء والإنسان.

يذكر أن المعرض الذي شارك فيه 43 فنانا تشكيليا من جميع أنحاء سورية انعكست فيه الروح السورية المعطاء ليتشارك الفنانون وزوار المعرض ويتفاعلوا مع الفعاليات المرافقة له ومنها “وثيقة حب وحق لسورية” والتي تهدف غلى كتابة رسائل أثرت في الوعي الجمعي ليتم بعدها طباعة تلك الجمل ضمن كتاب يوثق “حالة حب ق1”.

وتنوعت الأعمال المقدمة من لوحات تشكيلية ونحت وخط كلاسيكي وفن “ديجتل ارت” الحديث وتباينت في مواضيعها وأساليبها وتقنياتها في حين وزع على المشاركين والزوار نبتات “الحبق” وكتاب توثيقي للأعمال المشاركة متضمنا عبارات اختارها الفنانون المشاركون تعكس مكنوناتهم وروح أعمالهم.

عدد القراءات : 1437

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
alazmenah.com - All rights reserved 2018
Powered by SyrianMonster - Web services Provider