الأخبار |
الحرب على النفط الإيراني: طريق ترامب مسدود؟  واشنطن تضغط على بكين من بوابة تايوان  ترامب يتمسّك بـ«أميركا أولاً»: نرفض العولمة!  الجيش يسيطر على مناطق واسعة وحاكمة في عمق الجروف الصخرية بتلول الصفا في بادية السويداء  وصول أولى مجموعات وسائل الحرب الإلكترونية إلى قاعدة حميميم  إسرائيل: الجيش سيواصل التصدي لإيران في سورية  ريال مدريد ينضم إلى صراع التعاقد مع فقير  عودة دفعة جديدة من أهالي أرياف حلب وإدلب وحماة عبر ممر أبو الضهور إلى قراهم المطهرة من الإرهاب  ميركل: أوروبا لا تفهم موقف لندن من تعاونها مع بروكسل بعد "بريكست"  من منبر الجمعية العامة.. ترامب يناشد زعماء العالم عزل إيران ويتوعدها بعقوبات جديدة  نتنياهو ورئيس "الموساد" في الولايات المتحدة لبحث الأزمة مع روسيا  العراق.. مسلحون يغتالون ناشطة حقوقية وسط البصرة في وضح النهار  منظومة "باستيون" الصاروخية تشارك في مناورات القطب الشمالي للمرة الأولى  خفايا قاعدة التنف .. ماحقيقة الانسحاب الاميركي منها؟!  "العمال البريطاني" يناقش اقتراحا بشأن تصويت ثان حول الخروج من الاتحاد الأوروبي  العالم ينتظم  النظام القمعي في سورية .. بقلم: ميس الكريدي  حكم الشعب..!؟ .. بقلم: سامر يحيى  المهرة تقاوم المشروع السعودي!     

شاعرات وشعراء

2017-07-25 06:07:16  |  الأرشيف

توقيع كتابي موائد العشق وطواف عشتار للأديبة حنان عبد اللطيف

وقعت الكاتبة حنان عبد اللطيف كتابيها “موائد العشق” و”طواف عشتار” ضمن حفل استضافه المركز الثقافي العربي في مدينة جبلة.

الكتابان الصادران عن مؤسسة سوريانا للنشر والاعلام بدمشق هما باكورة أعمالها الادبية وسبق لها نشر نتاجها في مواقع إلكترونية وصحف سورية وعربية.

وقالت عبد اللطيف لنشرة سانا الثقافية “الأسلوب الأدبي الذي اتبعته في كتابيها هو النثر ففي كتاب /طواف عشتار/ جاء شاملاً وعكست فيه حبها للوطن رمز الخير والحب والجمال”، مبينة أن لانفعالاتها النفسية وتجليات الروح لديها من حب وحنين وذكريات تأثيراً كبيرا على قصائدها.

ورأت أن عشتار هي رمز للمرأة السورية المناضلة والمحبة والمعطاءة والمضحية ومن هنا جاء عنوان كتابها طواف عشتار أما كتابها “موائد العشق” فجاء أيضاً بالأسلوب النثري وتنوعت فيه موضوعات قصائدها عن الوطن والحب والغزل، مبينة أن كتابيها جاءا لإرسال رسالة للآخرين بأن الأزمة التي تمر بها البلاد زادتنا قوة وتصميماً على متابعة الحياة وأن المرأة السورية رغم كل هذه الظروف الصعبة قادرة على البقاء والعطاء وعلى رسم البسمة على وجوه الآخرين.

يذكر أن حنان عبد اللطيف من مواليد دمشق عام 1968 خريجة علم النفس لها مشاركات شعرية في المراكز الثقافية بجبلة وعين الشرقية وبانياس وهي عضوة في الجمعية العلمية التاريخية السورية.

 

عدد القراءات : 1041

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
التصويت
هل تنهي سيطرة الجيش السوري على إدلب الحرب على سورية؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3325
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2018