الأخبار |
الجيش يحرز تقدماً كبيراً في تلول الصفا بريف السويداء الشرقي ويبسط سيطرته على منطقة "قبر الشيخ حسين" ومناطق أخرى بريف دمشق الجنوبي الشرقي  روسيا تصمم حاسوبا خارقا لابتكار نماذج حديثة من الأسلحة  الرئيس الصيني: طريق الحرير ليس فخا كما أظهره البعض  الشرطة العراقية تعتقل 6 عناصر من "داعش" في الموصل  مونيكا لوينسكي تكشف كيف لفتت نظر بيل كلينتون وأوقعته في حبائلها!  إصابة 15 فلسطينيا برصاص الاحتلال في الضفة الغربية  محكمة مصرية تؤيد إدراج مرشح رئاسي سابق على قوائم الإرهابيين  كليتشدار أوغلو: أكثر من 100 صحفي في سجون نظام أردوغان  إنتر ميلان يسعى لترميم دفاعه من أتلتيكو مدريد  كلوب يلمح لإمكانية تغيير مركز ماني  زاخاروفا تفضح أكاذيب موقع Bellingcat الاستخباراتي البريطاني بشأن قضية سكريبال  يوفنتوس يستعد لخطف لاعب برشلونة على طريقة رونالدو  علامة مميزة لظهور السرطان  مشكلة كبيرة تواجه مستخدمي آبل!  جسر الثورة مغلق للقادمين من الأزبكية لمدة أسبوعين  مخابر التموين تحذر: أغلب المنتجات التركية المهربة غير صالحة للاستهلاك  فائدة غير متوقعة في كوب الشاي  الحكومة التشيكية تعتزم إقامة دار للأطفال الأيتام في سورية  واشنطن تواصل تهديداتها بمحاربة مشروع أنابيب غاز ألماني روسي     

شاعرات وشعراء

2017-07-02 16:13:11  |  الأرشيف

سعاد محمد: القصيدة النثرية تهيمن على ساحة الأدب

تجد الكاتبة سعاد محمد في النثر منافسا للشعر إن حصل كاتبه على ثقافة واسعة تساعده على استخدام الدلالات والإيحاءات ليكون نتاجه غنيا يعكس مكونات الطبيعة والكون.

وتقول محمد في حديث لـ سانا الثقافية: “اجتاحت القصيدة النثرية بقوة ساحة الأدب وكثر هم الذين باتوا يجيدون الإبحار فيها لما تملكه من فتنتها الخاصة ووسائلها الحرة للفت نظر القارئء بالإضافة إلى ملائمتها روح العصر”.

وترى محمد في الظروف الراهنة مبررا يدفع الكاتب للتحرر من قيود الفكرة والكتابة لمواكبة الأحداث بأدوات مبتكرة ورشيقة ولكنها في الوقت نفسه تعتبر أن قصيدة النثر تفتقر للإيقاع الذي يهب القصيدة السحر الذي تتميز به القصيدة المنظومة ولا سيما عند إلقائها.

أما عوامل صعود قصيدة النثر حاليا فتعود برأي محمد الى قدرتها على مخاطبة فئات اجتماعية منوعة وظهور أسماء كبيرة كتبت في هذا النمط أمثال محمد الماغوط وسنية الصالح وانسي الحاج وغيرهم ممن اثبتوا وجودهم على الساحة العربية والعالمية.

أما مستقبل قصيدة النثر كما تبين محمد فهو مرتبط بجدية التعامل معها ومهارة من يذهب إليها وقالت إذا “امتلكت مقومات الادب ستحجز مكانها في التاريخ كما فعل الاسبقون وان أصبحت لا تحمل ادوات الادب الحقيقي ستنهار وتراوح في مكانها دون أن تقدم شيئا لا للحاضر ولا للمستقبل “على حد قولها.

وردا على سؤءال حول تفاعل الشاعر مع قصيدته تقول محمد: “القصيدة هي رغيف الروح وهي المتعة الاستثنائية التي يهديها الشاعر لمائدة القارئ فكلما كان العمل متقناً وكانت المكونات مختارة بعناية كان الناتج اكثر قوة وحضورا عبر الاستفادة من المخزون الذي نملكه من المفردات والذي يتيح للشاعر الوصول للمعنى الذي ينتظره الجمهور”.

والعقل والعاطفة عند محمد هما عينا القصيدة ومع مرور الوقت يمتلك الشاعر أسلوبه الخاص لاقتناص الفكرة بأجمل السبل ومهارته تتوقف على المزج بين العقل والعاطفة بنسبة تتوقف على درجة الشعور داخله وبصيرة رؤءيته للحدث أو المعنى الذي يود إيصاله للآخرين.

يشار إلى أن الشاعرة سعاد محمد شاركت في مهرجانات شعرية وثقافية في سورية ونشرت قصائد لها في مواقع الكترونية ودوريات محلية صدر لها مؤخرا مجموعة “الغريب”.

عدد القراءات : 869

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
التصويت
تسليم روسيا لسورية منظومة "إس-300" هل هو:
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3460
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2018