الأخبار |
واشنطن تضغط على بكين من بوابة تايوان  الجيش اشتبك مع داعش و«قسد» بدير الزور … طلاب الحسكة يتوافدون على مدارس الدولة ويرفضون مناهج غيرها  هدوء حذر في الشمال.. وأهال يعودون إلى مناطقهم التي حُررت … مرتزقة أردوغان في إدلب تتمرد عليه وتتفق مع «النصرة» على وقف التصعيد بينهما!  مدير المخابز : هناك فائض في الخبز ونعاني قلة التصريف! … ربطة الخبز تباع بـ150 ليرة أمام الأفران و10 ضبوط يومياً للبيع بسعر زائد  اتفاقية أمريكية – روسية هامة جدا في سورية  قريباً.. “الغاز المنزلي” بموجب البطاقة الذكية..  الأردن يهدد بمعاملة سورية بالمثل حال رفع الترانزيت عبر نصيب  رئيس الحكومة المغربية يكشف "تطفل مسؤول" من كوسوفو على وفد بلاده!  العفو الدولية: عمال في ورشة لمونديال قطر لم يتلقوا رواتبهم منذ أشهر  الشرق الأوسط الذي يتطلع له ترامب  توضيح تركي لترك أردوغان مقعده خلال كلمة ترامب  تسونامي بدرجة 300 S: الدُبّ الروسيّ زَلزَلَ إسرائيل وأدّى لانهيار السدّ.. مُطالبات بتجنيد ترامب وموسكو غيّرت قواعد اللعبة  من منبر الجمعية العامة.. ترامب يناشد زعماء العالم عزل إيران ويتوعدها بعقوبات جديدة  منظومة "باستيون" الصاروخية تشارك في مناورات القطب الشمالي للمرة الأولى  خفايا قاعدة التنف .. ماحقيقة الانسحاب الاميركي منها؟!  "العمال البريطاني" يناقش اقتراحا بشأن تصويت ثان حول الخروج من الاتحاد الأوروبي  العالم ينتظم  النظام القمعي في سورية .. بقلم: ميس الكريدي  حكم الشعب..!؟ .. بقلم: سامر يحيى  المهرة تقاوم المشروع السعودي!     

شعوب وعادات

2018-07-24 03:10:35  |  الأرشيف

هل يستوعب الأطفال ما يدور من أحاديث في مجالس النساء الخاصة؟

كثيراً ما نرى الصغار يجلسون إلى جانب النساء في مجالسهنّ الخاصة، بحجة عدم استيعابهم وفهمهم للأحاديث، بينما في الحقيقة، الأمر عكس توقعاتهنّ، وقد يحفظون أغلبه، ويفشونه لاحقاً.
وهذا يطرح التساؤل: هل دمج الأطفال في جلسات النساء الخاصة يُناسبهم، أم عزلهم أفضل؟
عن هذا التساؤل، أجابت أخصائية علم النفس العيادي رغدة جرار لـ “فوشيا”، بأنه لا يمكن عزل الأطفال داخل فقاعة مخفيّة عن العالم، كما لا يمكن الصمت أمامهم في مجالس تفرض تواجدهم بين الكبار.
وقالت: يُفترض تجنب الحديث بالمواضيع المتعلقة بحياتهنّ الزوجية الخاصة ومواقف زوج كل واحدة منهنّ، وماذا يفعل ويتصرف معها، هي أحاديث يستوعبها الأطفال ويفهمونها بصورة تخالف توقعات الكبار، بحسب جرار.
وأكدت بأن حالة من “النُّضج المبكّر” يصل لها الطفل عندما يسأل أمه: “كيف جئنا إلى الحياة؟”، دون إدراكها بأن سؤاله ليس سؤالاً بريئاً، إنما يقصد الرغبة بمعرفة الإجابة على تساؤلات أوقعته بالحيرة، بعد سماعه ما يتعلق بهذا الجانب.
تلك الحيرة، بحسبها، ربما تجعله يبحث عن المعلومات التي سمع جزءاً منها، بشتى الطرق، تصل حدّ تصفح المواقع الإباحية والتعوُّد عليها ثم إدمانها، أو يصبح ناقلاً للكلام وناشرا للأسرار، وتفاصيل ما سمعه دون إدراك لتصرفاته.
العمر المثالي للحديث أمامه بجرأة
عمر الطفل العقلي وإدراكه للأمور، والمواقف التي يمرّ بها، وبمن يختلط، عوامل يجب أخذها بعين الاعتبار، لمعرفة مدى إمكانية دمجه في مجالس الكبار، كما رأت جرار.
وذلك تحسباً من تبِعات تشكُّل مفاهيم خاطئة عنده حول العلاقة بين الأزواج، أو الاعتقاد بأن أي مفهوم متعلق بها فهو أمر خاطئ وممنوع.
عزلهم أم دمجهم؟
عندما تقرر الأم دمج الأطفال في مجالس الكبار، يتطلب منها تدريبهم على أهم الضوابط التي يجب اتباعها؛ خصوصاً عندما يعرفون أن حديثاً خاصاً يدور بين الأم وصديقاتها، ما يعني وجوب انسحابهم إلى غرفهم بهدوء.
وإذا طرح طفلها أية أسئلة أثارت فضوله، عليها فتح المجال لمناقشة ما سمعه بحرية دون خوف، وتحديد الصواب والخطأ منه، وما اختلط عليه من تساؤلات بطريقة لبِقة وعلمية تتناسب مع عمره، وتذكيره بخطورة الإفصاح عما سمعه لأحد، دون توبيخ أو معاقبة.
 
عدد القراءات : 3476

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
التصويت
هل تنهي سيطرة الجيش السوري على إدلب الحرب على سورية؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3325
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2018