الأخبار |
الشرطة السريلانكية تعطل قنبلة بالقرب من مطار كولومبو  تحضيراً لعدوان أميركي.. «مغاوير الثورة» يجند الشباب المحتجزين في «الركبان»  دولار «السوداء» يتخطى عتبة 560 ليرة.. و«المركزي» للمواطنين: لا تثقوا بالأخبار غير الصادرة عنّا  تجاوز الدور ليس بسبب «المحسوبيات»! … توقعات بانفراج أزمة البنزين قريباً  عن الموت الذي لا يذكره أحد.. بقلم: سجى مرتضى  أبيض وأسود.. ليس قاتلاً.. لكنه خطر!.. بقلم: زياد غصن  روسيا تجري رحلة مراقبة فوق الولايات المتحدة من 22 إلى 27 أبريل بموجب اتفاقية "الأجواء المفتوحة"  صفقة المنطقة  واشنطن ستعلن عدم تجديد الإعفاءات من العقوبات لدول تواصل استيراد النفط الإيراني  صحیفة بريطانية: هكذا فشل المخطط الامريكي في سورية والعراق  كيف سيواجه الحشد الشعبي التحرّكات الأمريكية على الحدود؟  آلاف حالات الاغتصاب تجري في فنادق مكة المكرمة واعين الامن ساهرة على راحة الحاكم  وزارة الصحة تطلق أيام التلقيح الوطنية  ممثلة تنهي حياتها شنقًا في خزانة ملابسها..والسبب صادم  الإمارات و"اسرائيل" جنباً إلى جنب في مناورات عسكرية في اليونان  تعيين الجنرال واسيني بو عزة على رأس الأمن الداخليّ الجزائري  خامنئي يعفي قائد الحرس الثوري الإيراني من منصبه  مئات القتلى والجرحى جراء سلسلة من التفجيرات استهدفت كنائس وفنادق في سريلانكا بعيد الفصح  جنود مكسيكيون يتعرضون لعسكريين أمريكيين اثنين بقوة السلاح عند الحدود  البشير يفضح من معتقل "كوبر" التآمر السعودي الاماراتي     

شعوب وعادات

2018-07-24 03:10:35  |  الأرشيف

هل يستوعب الأطفال ما يدور من أحاديث في مجالس النساء الخاصة؟

كثيراً ما نرى الصغار يجلسون إلى جانب النساء في مجالسهنّ الخاصة، بحجة عدم استيعابهم وفهمهم للأحاديث، بينما في الحقيقة، الأمر عكس توقعاتهنّ، وقد يحفظون أغلبه، ويفشونه لاحقاً.
وهذا يطرح التساؤل: هل دمج الأطفال في جلسات النساء الخاصة يُناسبهم، أم عزلهم أفضل؟
عن هذا التساؤل، أجابت أخصائية علم النفس العيادي رغدة جرار لـ “فوشيا”، بأنه لا يمكن عزل الأطفال داخل فقاعة مخفيّة عن العالم، كما لا يمكن الصمت أمامهم في مجالس تفرض تواجدهم بين الكبار.
وقالت: يُفترض تجنب الحديث بالمواضيع المتعلقة بحياتهنّ الزوجية الخاصة ومواقف زوج كل واحدة منهنّ، وماذا يفعل ويتصرف معها، هي أحاديث يستوعبها الأطفال ويفهمونها بصورة تخالف توقعات الكبار، بحسب جرار.
وأكدت بأن حالة من “النُّضج المبكّر” يصل لها الطفل عندما يسأل أمه: “كيف جئنا إلى الحياة؟”، دون إدراكها بأن سؤاله ليس سؤالاً بريئاً، إنما يقصد الرغبة بمعرفة الإجابة على تساؤلات أوقعته بالحيرة، بعد سماعه ما يتعلق بهذا الجانب.
تلك الحيرة، بحسبها، ربما تجعله يبحث عن المعلومات التي سمع جزءاً منها، بشتى الطرق، تصل حدّ تصفح المواقع الإباحية والتعوُّد عليها ثم إدمانها، أو يصبح ناقلاً للكلام وناشرا للأسرار، وتفاصيل ما سمعه دون إدراك لتصرفاته.
العمر المثالي للحديث أمامه بجرأة
عمر الطفل العقلي وإدراكه للأمور، والمواقف التي يمرّ بها، وبمن يختلط، عوامل يجب أخذها بعين الاعتبار، لمعرفة مدى إمكانية دمجه في مجالس الكبار، كما رأت جرار.
وذلك تحسباً من تبِعات تشكُّل مفاهيم خاطئة عنده حول العلاقة بين الأزواج، أو الاعتقاد بأن أي مفهوم متعلق بها فهو أمر خاطئ وممنوع.
عزلهم أم دمجهم؟
عندما تقرر الأم دمج الأطفال في مجالس الكبار، يتطلب منها تدريبهم على أهم الضوابط التي يجب اتباعها؛ خصوصاً عندما يعرفون أن حديثاً خاصاً يدور بين الأم وصديقاتها، ما يعني وجوب انسحابهم إلى غرفهم بهدوء.
وإذا طرح طفلها أية أسئلة أثارت فضوله، عليها فتح المجال لمناقشة ما سمعه بحرية دون خوف، وتحديد الصواب والخطأ منه، وما اختلط عليه من تساؤلات بطريقة لبِقة وعلمية تتناسب مع عمره، وتذكيره بخطورة الإفصاح عما سمعه لأحد، دون توبيخ أو معاقبة.
 
عدد القراءات : 4875

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
التصويت
هل تؤدي الخلافات العربية إلى فرض "صفقة القرن" على الفلسطينيين؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3480
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2019