دمشق    21 / 09 / 2018
السعودية تغرق في الديون بسبب حربها على اليمن  هل حقاً باتت سوريّة عاجزة، وأسيرة للتفاهمات الإقليمية والدولية؟.  واشنطن ترفض إعطاء الرئيس الفلسطيني تأشيرة دخول للمشاركة في اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة  من جنيف إلى صنعاء: "غريفيث" بين "عقارب" الوقت و"عقارب" السلام.!  انقسام أوروبي على «الطلاق» البريطاني  وفاة رئيس فيتنام اليوم الجمعة  هل يستقيل ترامب أو يُعزل.. بقلم: جهاد الخازن  سورية والقوة الاستراتيجية.. السر الذي كشفه نصرالله عن الاعتداءات الإسرائيلية المتكررة  إعادة التغذية الكهربائية إلى 13 منطقة في الغوطة الشرقية  إيقاف دكتور في جامعة دمشق بسبب تحرشه بطالبة  ترامب أصبح وحيدا.. مولر ينتزع أكبر نصر في التحقيقات الروسية  حلم أردوغان يتبخر.. بقلم: سامح عبد الله  ترامب يتوعد منتجي النفط في الشرق الأوسط ويطالبهم بخفض الأسعار  الكوريتان تنويان إعلان انتهاء الحرب هذا العام وكيم يبعث رسالة جديدة لترامب  سوتشي حدود النجاح.. بقلم: سيلفا رزوق  بماذا انذرت موسكو تل أبيب؟.. بقلم: عباس ضاهر  روسيا تحذر من تبعات خطيرة جراء النهج الأمريكي في التسوية بين الفلسطينيين والإسرائيليين  الخارجية العراقية توجه بإعادة سفيرها لدى طهران إلى بغداد لاتخاذ الإجراءات المناسبة في حقه  صحيفة عبرية: الهجوم على اللاذقية فشل وخلق لنا أزمة دبلوماسية مع دولة عظمى  موسكو: الطيارون الإسرائيليون تصرفوا بدون مهنية على أقل تقدير  

شعوب وعادات

2018-07-16 04:21:34  |  الأرشيف

اصطحاب أطفالك في الزيارات.. كيف يتقبَّل المُضيفون وجودهم؟

رغم التوصيات والتحذيرات التي يلقيها الأبوان على مسامع أطفالهما قبل الخروج لزيارة الآخرين، والتي تتضمن عدم إحداث أي إزعاج أو العبث والتخريب في أثاث المنزل، إلا أنها ما تلبث أن تتلاشى لمجرد لقائهم بأقرانهم عند العائلة المُضيفة.
نجاح الزيارة بوجود الأطفال
خبيرة الإيتيكيت والبروتوكول سوزان القاسم أوضحت لـ “فوشيا” أهمية تأكيد الزائرين للأشخاص المضيفين، باضطرار اصطحاب أطفالهم أثناء الزيارة، وكم يبلغ عددهم بالتحديد.
والأهم، أن لا يصطحب الزائرون أطفالهم إن لم يكن لدى المضيفين أطفال يندمجون معهم؛ لأنهم سيشعرون بالملل وحدهم، وبالتالي سيفتعلون المشاكل، ويُفسدون الزيارة.
حلول بسيطة لتفادي إزعاج الأطفال
رأت القاسم إمكانية ترتيب وتجهيز العائلة المضيفة ببعض الطرق البسيطة لتسلية هؤلاء الأطفال، كتجهيز الألعاب أو تشغيل أفلام الكرتون في إحدى الغرف، أو مثلاً تحضير وجبات خفيفة ينشغلون بتناولها، بدلاً من التسبب بإزعاج أبويْهم ومقاطعتهم بين الفترة والأخرى جراء عدم وجود ما يفعلونه.
تفهُّم الأطفال
عندما يثير الأطفال الشغب من باب لفت الانتباه حال انشغال أبويْهم بالحديث مع المضيفين، حذّرت القاسم من تعنيفهم أو معاقبتهم وتهديدهم أمامهم.
بل من اللباقة قبل الخروج معهم، تحذيرهم بودّ وهدوء، كيفية التصرف بأدب، وعدم المشاغبة والعبث بمقتنيات بيت المضيفين، وتحذيرهم من دخول المطبخ والغرف مثلاً، والطلب منهم عدم إحداث أي مشاكل.
وأضافت بأن مشكلة الأطفال “الأشقياء” تستوجب على المضيفين أخذ الحيطة والحذر من حيث إغلاق النوافذ والأبواب إذا كانوا يسكنون في أماكن مرتفعة.
والأنسب بحسبها، أن يتم اصطحاب الأطفال في حالة وجود حديقة صغيرة عند المضيفين، يستطيع الأطفال خلال المساحة الواسعة اللعب فيها والتنفيس عن طاقتهم بدلاً من كبتها.
ونصحت في ختام حديثها، إلى ضرورة تقليص مدة الزيارة مهما كان نوعها، سواءً كانت عائلية أو زيارة أصدقاء إلى ساعة أو أكثر بقليل، كي لا يشعر الأطفال بالملل، والصراخ من أجل العودة إلى المنزل الذي يجدون فيه عالمهم الخاص.
 
عدد القراءات : 3403

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
alazmenah.com - All rights reserved 2018
Powered by SyrianMonster - Web services Provider