الأخبار |
فنزويلا.. تصعيد جديد بين السلطات والمعارضة عقب تمرد عسكري فاشل  عفرين في قبضة الاحتلال: «تتريك» مع «حبّة مسك»!  الرد الصاروخي والرد المضاد: نحو قواعد جديدة للصراع.. بقلم: علي حيدر  إسرائيل... ذراع «حلف وارسو» الجديد  روحاني ينتقد حجب مواقع التواصل: ليست لدينا وسائل إعلام حرّة!  سباق بين «الإدارة الذاتية» وأنقرة إلى موسكو.. و«الآمنة» على طاولة بوتين وأردوغان … أميركا تسلح «قسد» لضرب التفاوض مع دمشق.. وماكغورك: لا نملك خطة لما بعد الانسحاب!  الاتحاد الأوروبي يوسع عقوباته ضد الشعب السوري بذرائع واهية  «حرييت»: وصول تعزيزات أميركية إلى الحسكة … روسيا توزع مساعدات إنسانية في منبج  أسباب التقنين نقص «الغاز» ونقص الطاقة من محطات التوليد  ماذا بين دمشق وكردها؟.. بقلم:عقيل سعيد محفوظ  قادرة على شن ضربة نووية... الكشف عن قاعدة صواريخ سرية في كوريا الشمالية  صحيفة: وثائق خطيرة تكشف استعداد مسبق لإسرائيل لضرب دولتين عربيتين بالنووي  السويد تصف المفاوضات بشأن القضية الكورية بـ "البناءة"  السعودية: ميزانية عسكرية ضخمة وجيش عاجز عن تحقيق انتصارات  الأردن يرفع تمثيله الدبلوماسي لدى سورية  استشهاد مدني وإصابة 14 آخرين جراء تفجير إرهابي في ساحة الحمام باللاذقية  سورية منتصرة، ومعركة الحسم الإقليمي على الأبواب  حطة لتوسيع مطار دمشق الدولي لاستقبال 15 مليون مسافر  موسكو تعلن عدم المشاركة في مؤتمر وارسو الهادف إلى "التحريض ضد إيران"     

شعوب وعادات

2018-07-11 04:38:45  |  الأرشيف

جدةٌ بعمر الـ38 تُثير دهشة كلّ من يُشاهد صورها!

بفضل جمالها اللافت وحيويتها الحاضرة، باتتْ السيدة الأمريكية، ياريليز روز، مثار حديث كثيرين مؤخرًا، خاصة عند مرافقتها ابنتيها، لأنّ النّاس عادة ما يظنّون أنهنّ شقيقات، ولسن أماً وابنتيها!

لكن هذا ليس هو الأمر المستغرب، بل إنّ المثير أكثر لدهشة الناس، هو اكتشافهم أنّ روز جدّة كذلك، لطفلتين، هما، أداليا، وعمرها 3 أعوام، وايفانيس بعمر الشهرين، علما بأنّها  تبلغ من العمر 38 عامًا فقط.

ولم تقتصر حالة الإثارة، التي فجّرتها روز في محيطها الأسري والاجتماعي فحسب، بل تطوّر الأمر بشكل كبير، حتى باتتْ حديث العديد من الصحف والمجلات حول العالم، لكونها جدّة بكلّ هذه الحيوية والتألق، في تلك السنّ الصغيرة.

وبهذا الخصوص، أفادتْ صحيفة “ذا صن” البريطانية بأنّ روز (من تامبا بولاية فلوريدا)، وضعتْ ابنتها الكبرى، ساميشلي، 23 عامًا، وهي في سن الـ16 عامًا، وبعدها بعامين وضعتْ ابنتها الأخرى، لاتيشكا، التي تبلغ من العمر الآن 21 عامًا.

والمثير الآن، أنّ الثلاثي (روز وابنتيها ) دائمًا ما يكن مثار اهتمام الجميع في أي مكان يتواجدن فيه، خاصة وأنّ الكلّ يظنّ بمجرّد مشاهدتهنّ للوهلة الأولى أنهنّ شقيقات، ولسنَ أمًا وابنتيها!.

ونقلتْ الصحيفة عن روز، وهي أم كذلك لصبي يدعى جون عمره 16 عامًا، قولها “يظن الناس دوماً أني صغيرة في السن، ويقولون، إني ما زلت في العشرينات، كما يظنّون أنّ حفيداتي أطفالي”.

وأضافت روز “لدي كثير من الأصدقاء الشبّان، الذين يحاولون مراسلتي على إنستغرام أو فيسبوك، ودائمًا ما يتحدّثون معي عن جمالي، ولا يصدّقون حين أخبرهم بأنّ لدي بنات في سنّهم”.

وعن سرّ احتفاظها بجمالها بعد إنجابها، وتحوّلها لجدّة، قالت روز، إنّها لا تكاد تستخدم أيّ ماكياج على وجهها، فضلاً عن أنّها لا تتبع نظامًا غذائيًا بعينه، وأنّها تكتفي بوضع زيت جوز الهند على بشرتها بصورة يومية، وتستخدم بندق الساحرة في تفتيح لون بشرتها.

وقالت أيضًا، إنّها تعالج الصّداع النصفيّ، الذي تعانيه بحقنة بوتوكس نصف سنوية في جبهتها، مؤكدة أنّ تلك الحقنة لمعالجة الصّداع النصفي، وليس لها علاقة بأية أمور تجميلية، رغم عدم إنكارها في الوقت نفسه، أنّ تلك الحقنة تلعب دورًا في منحها إطلالة شابّة.

عدد القراءات : 3879

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
التصويت
إلى أين تتجه الأمور في فرنسا بعد احتجاجات السترات الصفراء؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3468
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2019